احذر هذه المشروبات مع ارتفاع درجات الحرارة

الجمعة، 5 أبريل 2019 ( 05:10 م - بتوقيت UTC )

سوائل ثم السوائل، مشروبات باردة أو ساخنة، مثلجات، عصائر، هي أكثر ما يسعى لتناوله الإنسان خلال فصل الصيف، نظراً لارتفاع درجات الحرارة، والشعور بالعطش في أغلب الأوقات، خصوصاً مع فقد الجسم للكثير من المياه بسبب العرق.

ولكن هل تساءلت من قبل أيهما أفضل للجسم في فصل الصيف، ليساعد على التقليل من العطش والحد من الشعور بالطقس الحار، المشروبات الساخنة، أم الباردة، كوب من الماء، أو اللجوء للعصائر هو الخيار الأفضل؟.

المشروبات الدافئة.. الحل

يفضل كثيرون تناول المياه والمشروبات الباردة، لري العطش والشعور بالانتعاش، غير أن المشروبات الباردة لا تعد حلاً مناسباً لتأثيرها العكسي على الجسم، حيث ترفع حرارته وتزيد من إفراز العرق بشكل أكبر، وبالتالي فقدان الجسم للسوائل. وبحسب موقع "بريغيته" الألماني، تعد المشروبات الدافئة، الحل الأمثل في أوقات الحر، لأنها لا تسرع عملية التعرق، وتخفض درجة حرارة الجسم بشكل أفضل.

دراسة أجريت في جامعة كولومبيا البريطانية، بحثاً عن أفضل آليات تبريد الجسم، رأت أنه عند تناول المشروبات الساخنة، يزيد نشاط المعدة، وترسل إشارات قوية إلى منطقة المهاد في الدماغ لتبلغها بوجود مصدر للسخونة.

وتتفاعل منطقة المهاد مع تلك الإشارات، وتبدأ في إصدار أوامر بالتعرق الشديد لعمل توازن مع الحرارة التي تسللت إلى الجسم. وبتبخر العرق من على سطح الجلد يتجاوز فقدان الحرارة، ما اكتسبه الجسم من طاقة حرارية نتيجة تناول مشروبات ساخنة، وهو ما يعني أن تناول المشروبات الساخنة يساعد على تبريد الجسم أكثر خلال الصيف.

ولن يفيد تناول مشروبات ساخنة، في حال كان درجات الحرارة شديدة الارتفاع، وكان العرق غزيراً، لذلك يفضل في تلك الحالة تناول مشروبات باردة لخفض حرارة الجسم، بحسب الدراسة ذاتها.

الانتعاش الدافيء

"المشروبات المثلجة، تخفف من حرارة الجو، وتشعر بالانتعاش ولكن بشكل مؤقت لا يدوم طويلًا"، ذلك وفقاً لدراسة أجراها باحثون في جامعة هامبورغ الألمانية، الذين رأوا أن المشروبات الدافئة هي الحل الأفضل لتجنب الحرارة بالصيف.

وتضم قائمة تلك المشروبات الدافئة والمناسبة لدرجات الحرارة المرتفعة، وتعد بديلاً للمشروبات المثلجة مثل العصائر والمياه الغازية والآيس كريم كلاً من "الشاي، واليانسون، والقهوة، والنسكافيه، والكركديه".

وحسب الدراسة، تقوم المستقبلات الحسية في الجهاز الهضمي والجلد، بتنبيه خلايا المخ، بوجود حرارة زائدة تخترق الجسم، لتقوم تلك الخلايا بإعطاء تعليمات لمنظم الحرارة داخل المخ، بسرعة التعامل مع العامل الخارجي، ليؤدى ذلك إلى فقد كمية من حرارة الجسم، وهو ما يعطي شعوراً بالانتعاش لوقت طويل. ووفقا لموقع "تاغز شبيغل" الألماني، تعتبر العصائر والشاي، أقل كفاءة من المياه في الحد من الشعور بالعطش، لذلك يعد تناول كوب من الماء هو الأنسب خلال فصل الصيف.

مشروبات صحية

وفي تقرير نشره موقع "إ ر بي- أونلاين" الألماني، رصد قائمة ببعض المشروبات الصحية والمفيدة التي تروي عطش الصيف، دون التسبب في أضرار صحية، وكان على رأسها الماء الذي اعتبره أفضل وسيلة للقضاء على العطش في حر الصيف، كما أن الماء النقي يمد الجسم بما يحتاجه من سوائل. وينصح خبراء الصحة بضرورة شرب ما لا يقل عن لتيرين من الماء يومياً في الأيام شديدة الحرارة.

وضمت القائمة، المحاليل الشاردية لأصحاب العرق الكثير، حيث يتوجب عليه تناول ما يكفي من المحاليل، على الرغم من أنها مكونة من السكر والملح وتتميز بطعم غريب، إلا أنها تعطي الجسم ما يحتاجه لإمكانية تخزين الماء وسوائل أخرى في الجسم.

ويعتبر مشروب الزبادي مع الفواكه، أحد المشروبات المنعشة ويساعد على تنظيم الهضم، ويعتبر بمثابة وجبة خفيفة لأولئك الذين يفقدون الشهية أثناء الطقس الحار. وكذلك عصير البطيخ الغني بفيتاميني "A" و"C"، ولأن الماء عنصر أساسي به فإنه يعد أحد المشروبات المنعشة.

وبخلاف أن عصير الطماطم يروي العطش سريعاً، يعد أيضا من أقوى مضادات الأكسدة، ويحمي من الأشعة فوق البنفسجية وأمراض السرطان والقلب. ويعتبر ماء جوز الهند الطبيعي هو أفضل مصدر للتغلب على حرارة الجسم، حيث يعوض فقدان السوائل في الجسم، كما أن يمتاز بقلة الدهون ويعمل على خفضها في الجسم، هذا بخلاف فوائده في مواجهة أمراض الشيخوخة، بحسب موقع "healthf1".

 
(3)

النقد

لم يذكر الموضوع تفصيليا ماهية المشروبات التي يجب الحذر منها 

  • 19
  • 27

المقصود ليست قائمة من المشروبات تفصيلية.. ولكن يفضل تجنب المشروبات الباردة في الصيف لأنها عكس ما يعتقد البعض بأنها تساعد في التغلب على حرارة الجو.

لذلك يفضل تناول المشروبات الدافئة عن الباردة. 

تحياتي

  • 11
  • 5

شكرا للرد وبالتوفيق 

  • 14
  • 17

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية