كيف يؤثر نظام الآباء الغذائي على الأبناء؟

الجمعة، 26 يوليو 2019 ( 10:30 ص - بتوقيت UTC )

"تغذية الوالدين تنعكس إما إيجاباً أو سلباً على الأبناء، والنمط الغذائي لهم قد يؤدي إلى تغير الشفرة الوراثية نحو ازدياد احتمالية تطوير السمنة"، وجهة نظر عبر عنها مازن غيث عبر حسابه في موقع "تويتر"،  تتماشى مع عدة دراسات تتناول تأثير الآباء على الأبناء، بخاصة في مسألة التغذية الصحية.

ويعد الترويج لاتباع نظم غذائية صحية وممارسة النشاط البدني بشكل منتظم وملائم من العوامل التي قد تكافح وباء السمنة لدى الأطفال أو الأبناء، وهو أمرٌ يكون بيد الآباء إلى حد كبير؛ لذا تتجه النصائح لهم بضرورة اتباع نمط حياة صحي؛ كون سلوكيات الأطفال قد تتشكل انطلاقاً من الملاحظة والتكيّف، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

ومن هذا المنطلق، ناقش باحثون في دراسة حديثة أسلوب الحياة الصحي لدى عددٍ من الأمهات ومدى تأثير ذلك على الأبناء وتقليل فرص إصابتهم بالسمنة، حتى توصلوا إلى أن "اتباع نمط صحي قد لا يساعد الكبار فحسب على تحسين صحتهم وتقليل خطر الإصابة بأمراض مزمنة، بل إنه يعود بفوائد صحية على الأبناء أيضاً".

الباحثون في كلية "تي إتش تشان" للصحة العامة التابعة لجامعة هارفرد الأميركية، رأوا في دراستهم الأخيرة أن للأمهات تأثير قوي على اختيارات أبنائهن فيما يتعلق بأسلوب الحياة، في حين لم يكن معروفاً لديهن ما إذا كان نمط معيشتهن الصحي يؤثر على إصابة أطفالهن بالسمنة"، وفقاً لما نقلته وكالة "رويترز".

ومن العوامل التي ساعدت الباحثين على الوصول إلى نتائج الدراسة، تناول أطعمة صحية وأن يكون مؤشر كتلة الجسد في النطاق الطبيعي، إضافة إلى عدم التدخين أو تناول الكحوليات بنسبة قليلة إلى متوسطة، عدا عن ممارسة النشاط البدني لمدة 150 دقيقة أسبوعياً على الأقل". كما أشار الباحثون إلى أن نتائج الدراسة توصلت إلى أن احتمال إصابة الأطفال بالسمنة كان أقل بنسبة 75 في المئة بين من اتبعت أمهاتهم أنماط الحياة الصحية الخمسة التي سبق ذكرها، عمن لم تتبعها أمهاتهم.

وفي معرض الحديث عن تأثير سلوكيات الآباء على الأبناء، بخاصة في جانب نمط الحياة الصحي، فإن دراسة أميركية أخرى قد توصلت إلى أن نمط التغذية الذي يتبعه الآباء في المنزل، قد يسهم في تشكيل سلوكيات الأبناء من فئة المراهقين تحديداً، كما وجدت أن عوامل مثل الجنس والعمر والتربية قد تؤثر على الأبناء وتدفعهم لتناول طعام صحي، حتى في غياب ذويهم عن مراقبتهم.

ولخّص الباحثون دراستهم في أن اتباع الآباء لنمط غذاء صحي في المنزل، قد يحفز الأبناء على سلوك النظام نفسه، وحتى التأثير فيهم في الأوقات الذين يكونون فيها بعيدين عن آبائهم، عبر اتخاذ خيارات غذائية صحية.

وأكدت نصائح عدة، أن الأم تؤثر في أبنائها حسب أسلوب الحياة الذي تتبعه، وفي حال كانت تتبع نظاماً غذائياً صحياً فإن أبناءها سيفعلون نفس الشيء، أما لو كانت الأم تعتمد على الأطعمة الغنية بالدهون وتتناول الوجبات السريعة، فإن الأطفال قد يميلون إلى ذلك أيضاً، وفقأ لما نقله صحيفة "الغارديان" البريطانية.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية