بلدية أبوظبي.. تجمع معايير الإستدامة والوفر المالي

الأحد، 8 يوليو 2018 ( 10:40 ص - بتوقيت UTC )

الجمع بين تطبيق معايير متطلبات الإستدامة في مشاريع البنية التحتية والوفر المالي، سياسة صعبة تحتاج إلى عقول اقتصادية عارفة بدواخل الأمور، بلدية مدينة أبوظبي استطاعت الجمع بين الأمرين، حيث تمكنت من توفير 1,58 مليار درهم، نتيجة تطبيقها معايير ومتطلبات الإستدامة في مشاريع البنية التحتية، على اختلاف أنواعها، وبخاصة بعد تطبيق معاييرالهندسة القيمية والاستدامة فيها خلال المراحل التصميمية.

طبقت البلدية معايير الاستدامة في عددا من مشاريع الطرق والحدائق والبنية التحتية لمدينة أبوظبي منذ عام 2011، وأدرجت متطلبات الاستدامة في أدلة التصميم ومواصفات إنشاء الطرق والبنية التحتية والحدائق والمنتزهات الخاصة بإمارة أبوظبي، بالاشتراك مع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة.

ويسعى قطاع البنية التحتية وأصول البلدية إلى الاستمرار في دعم تطبيق أحدث التقنيات، التي تدعم مجال الاستدامة، حيث يجري المختصون في القطاع دراسات وأبحاثا تطبيقية ذات طابع ريادي ومشاريع تجريبية وأبحاث مشتركة مع الجامعات، لدراسة وتقييم المبادرات والتقنيات الجديدة في هذا المجال، وإدراج ما يتلاءم منها مع ظروف إمارة أبوظبي في المواصفات والمعايير ذات الصلة.

ومن بين المشاريع التي أستخدمت فيها بلدية أبوظبي معايير الاستدامة تطبيق استخدام الشبكات البلاستيكية "الجيوسنثتكس" في مشاريع الطرق، بهدف تقوية طبقات رصف الطرق في عدة مشاريع. وأثمر استخدامها عدة نتائج إيجابية، منها توفير حلول فعالة لحالات التربة الضعيفة، وارتفاع منسوب المياه، وإمكانية زيادة الفترة الزمنية لخدمة طبقات رصف الطرق، وتقليل سماكة الرصف مع رفع مستوى العمر الافتراضي، وتقليل التشققات، والأخاديد ونحوها، وتوفير ما بين 10 - 20 في المئة من تكلفة إنشاء الرصف التقليدية، واختصار الوقت المستغرق لتنفيذ أعمال الرصف، بالإضافة إلى تقليل المخاطر المتعلقة بجودة إنشاء الرصف، وتوفير المواد الخام والطاقة، وتقليل البصمة الكربونية والمحافظة على البيئة الطبيعية والصحة العامة.

كما باشرت البلدية مشروعها الهادف إلى إعادة استخدام طبقات الطريق المختلفة والمراد صيانتها، من خلال تدوير الأسفلت على البارد في موقع المشروع نفسه، والاستغناء عن استخدام ونقل مواد جديدة إلى الموقع. وأوضحت البلدية أن استخدام تقنية الأسفلت المعاد تدويره في عملية إعادة تأهيل الطرق قد أثبتت فعاليتها من النواحي التقنية، والمالية.

وحصد قطاع البنية التحتية وأصول البلدية جائزة عالمية في مجال الاستدامة في العام الماضي، تمثلت في فوز البلدية بجائزة "روتروفيت تيك 2017" عن فئة أفضل مشروع إنارة تحديثية في جزيرة ياس، ودليل إنارة الشوارع لإمارة أبو ظبي، وذلك ضمن الحدث السنوي الذي يعقد في دبي برعاية ودعم وزارة الطاقة والمجلس الأعلى للطاقة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية