نسبة العاطلين عن العمل في السعودية.. ليست تنجميا

الأحد، 8 يوليو 2018 ( 09:20 ص - بتوقيت UTC )

أما أن تكون عاطلا عن العمل أو باحثا عنه، وفي كلا الحالتين ستدخل في إحصائية العاطلين عن العمل، والتي بلغت 12,9 في المئة، لكن الأمر ليس مجرد رقما، بل كشفا عن وضع اقتصادي واجتماعي، فحين تكون عاطلا عن العمل وتبحث عنه يختلف عن كونك عاطلا لا تكترث.

في الحالة الأولى، العاطل عن العمل والباحث عنه في ذات الوقت، يجد في عدة جهات حكومية ومدنية يد المساعدة، لتمكنه من الوصول إلى وظيفة تتناسب مع قدراتها ومؤهلاته، والأكثر تتناسب مع رغبته في نوع العمل الذي ينوي مزاولته، أما في حالة العاطل غير الباحث عن عمل، فإن الأمر لا يعدو عن كونه عالة اجتماعية، تسعى الدولة والمجتمع إلى القضاء عليها، ولكن تلك الجهود لن تؤتي أكلها ما دام العاطل غير مكترث لوضعه المعيشي والاجتماعي.

وفيما يتعلق بإحصائية الهيئة العامة للإحصاء حول العاطلين عن العمل ونسبتهم، فإن النتائج النهائية ليست مجرد تخمين، بل تستند إلى عدة إعتبارات متغيرة دائما.

وأحد أبرز نقاط الإحصائية تفريقها بين العاطلين الباحثين عن عمل وبين غير الباحثين عنه، وكذلك تضع إعتبارا للفترة التي أخذت فيها البيانات عن العاطلين، فضلا عن أنها تشير إلى كونهم موظفين باحثين عن عمل أفضل أو أصاحب عمل حر ولكن يطمحون في الإلتحاق بوظيفة.

وبحسب المتحدث الرسمي للهيئة العامة للإحصاء تيسير المفرج، فأن الهيئة تفرق بين الباحثين عن عمل وبين المتعطلين، موضحا أن "المتعطلين، وفق مسح القوى العاملة هم الأفراد، من 15 سنة فأكثر، الذين كانوا خلال فترة الاسناد الزمني (فترة المسح): من دون عمل خلال الأسبوع السابق لزيارة الاسرة، و بحثوا عن عمل بجدية خلال الأسابيع الأربعة السابقة لزيارة الأسرة، قاموا على الأقل باتخاذ أسلوب واحد للبحث عن عمل، ويشمل ذلك الذين لم يقوموا بالبحث عن عمل خلال الأسابيع الأربعة السابقة لزيارة الأسرة، بسبب انتظار الحصول على عمل أو تأسيس عمل خاص بهم خلال الفترة المقبلة، حيث أنهم سبق لهم البحث عن عمل قبل فترة الاسناد، وفي ذات الوقت هم قادرون على العمل ومستعدون للالتحاق به في حال توفره".

وتعرف الهيئة الباحثين عن عمل بالأفراد السعوديين (ذكورًا وإناثًا) المسجلين في برامج البحث عن عمل لدى وزارة الخدمة المدنية (جدارة وساعد)، ولدى صندوق تنمية الموارد البشرية (حافز)، ويقومون بتسجيل بياناتهم الشخصية ومؤهلاتهم وخبراتهم العملية وسيرهم الذاتية، عن طريق نظام إلكتروني لدى جهة التقديم.
ولا يخضع الباحثين عن عمل في السجلات الادارية لمعايير وشروط البطالة المتعارف عليها دولياً، والمعتمدة من قبل منظمة العمل الدولية، ولا يعتبر جميعهم متعطلين عن العمل، فليس كل باحث عن عمل يعتبر متعطل، فقد يكون يبحث عن عمل وهو على رأس عمل آخر، كما هو الحال في الباحثين عن عمل في الجهات الحكومية، وهم يعملون  لحسابهم الخاص، وغير مسجلين كمشتغلين في السجلات الحكومية (الخدمة المدنية، التأمينات الاجتماعية، السجلات التجارية، رخص البلدية) مثل العاملين لحسابه الخاص خارج المنشأت على سبيل المثال.

وتصدر الهيئة العامة للإحصاء نشرة سوق العمل بشكل ربع سنوي، وفقًا لتقديرات مسح القوى العاملة، وبيانات سوق العمل من واقع السجلات الإدارية لدى الجهات ذات العلاقة: وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الخدمة المدنية، والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وصندوق تنمية الموارد البشرية ومركز المعلومات الوطني.

وفي آخر إصدار نشرته الهيئة على موقعها الإلكتروني، بينت النتائج للربع الأول من عام 2018م أنَّ جملة المشتغلين من واقع السجلات الادارية بلغوا 13.333.513 فرداً مقابل 13,581,141 فرداً في الربع الرابع 2017، كما شهد الربع الأول من 2018 انخفاض المشتغلين غير السعوديين بمقدار 234.191 فرداً عن الربع الرابع لعام 2017.

ويشارك نحو 55,5 في المئة من إجمالي السكان، ممن بلغوا 15 سنة فأكثر، في مُعدَّل المشاركة الاقتصادية، أما نسبة السعوديين المشاركين في الإجمالي الاقتصادي 41,89 في المئة.

وتفرق الهيئة بين معدل البطالة لإجمالي السكان في المملكة وبين البطالة بين السعوديين فقط، حيث تذكر أن معدل البطالة الإجمالي للسكان 6,1 في المئة، أما معدلها بين السعوديين فتبلغ 12,9 في المئة.

ويبحث أكثر من مليون سعودي عن العمل وفق واقع السجلات الإدارية في برامج جدارة وساعد وحافز، يشكل الذكور 16,1 في المئة، فيما الإناث 83,9 في المئة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية