خيارات نهاية الحياة.. شركات متخصصة لتنظيم وفاتك

الأربعاء، 18 يوليو 2018 ( 02:29 ص - بتوقيت UTC )

"عندما تصارع واقعاً لا يُحتمل، وهو وفاة أكثر شخص يحبك على الكوكب، هنا تطرح عشرات الأسئلة"، هذا ما قالته إيمي بيكارد في تصريحات نشرها موقع "thecut"، فبعدما خسرت والدتها، كانت بيكارد غير مهيأة للقيام بما نسميه "واجبات الموت".

أسست بيكارد "Good to Go" كما تطلق عليه "ملف المغادرة"، ويتضمن نموذجاً لنهاية الحياة وهي عبارة عن وثيقة تحدد رغبات الشخص في الرعاية الطبية في نهاية عمره، وكتيباً يغطي كل شيء تقريباً لن يعيشه المريض بعد موته، من بينها معلومات الاتصال والأطباء وشركاء الأعمال والفواتير وكلمات مرور وسائل التواصل الاجتماعي وخطط للأطفال والحيوانات الأليفة وتعليمات لما يجب القيام به مع الصور والمجلات والممتلكات الشخصية الأخرى، ورغباتهم في شكل الجنازة والتصرفات الجسدية.

"لا تجعل أحبائك يخمنون رغباتك، أخبرهم أنك جيد أن تذهب إلى "Good to Go"، وهي شركة غير تقليدية تساعدك في التخطيط المسبق لنهاية حياتك، وتقدم لك الرعاية الصحية وترعى وفاتك، على موقعها الرسمي "goodtogopeace" تشير إلى أن نهجها هو "الاسترخاء، المرح، والفكاهة"، وتخبر رعاياها: "نحن نخطط حاليا في العام 2018 لجولة في الولايات المتحدة إذا كنت ترغب في حجز حفلة أو استشارة خاصة".

وسطاء

هناك كثيرون من يخططون لحفلات الزفاف وإجراء مقابلات مع مدراء الشركات، وأشخاص يساعدوننا على تحقيق أهدافنا، وشرح القواعد والعقود المعقدة، ولكن عندما يتعلق الأمر بأكثر الأحداث صعوبة، وهو الموت، فإن الكثيرين منا يكونون بمفردهم. حيث تدخل المتخصصون في نهاية العمر، وجعلوا من مهمتهم توجيه الناس المحتضرين وعائلاتهم من خلال جمع التفاصيل التي لم يرغبوا في التفكير بها، وهذا ما ذهبت إليه بيكارد.

ميشيل أكيافاتي أيضاً، وهي خبيرة في علم الأعصاب ومستشارة أخلاقيات سابقة، هي المرأة التي تقف وراء شركة "إندينج ويل" التي تساعد الناس على التخطيط والاستعداد والخبرة لـ "موتهم الجيد".

بعد عملها في المستشفيات ورعاية المسنين، بدأت أكيافاتي تلاحظ مشاكل متكررة مع المرضى وذويهم في مواجهة نهاية الحياة، وتقول في هذا الصدد: "يشعر الناس بخوف شديد عند التطرق لموضوع الموت، والإنكار التام لما هو قادم".

من خلال شركة "Ending Well"، تقدم مشيل خدمات تساعد عملائها على التكيف مع معدل الوفيات، سواء كان ذلك يعني الاهتمام بأحد الأشخاص الذين ينتظرهم الموت، أو الذين يمرون بفترة الحداد، الإجهاض أو ولادة جنين ميت، أو التخطيط لرعايتهم.

يدعي موقع "Ending Well" بحسب ما يذكر على صفحته، أنه يقدم للأفراد والعائلات المشورة والتوجيه حول كيفية التخطيط لنهاية الحياة، والعناية بأحد أحبائهم، والتعامل مع الإنذار السلبي، والتخطيط للجنازة، وأكثر من ذلك بكثير". ويضيف: "هذه الترتيبات تشمل جميع أنحاء مونتبليير ووسط فيرمونت، ولكن يمكننا أيضا اتخاذ الترتيبات للعمل معك عبر الإنترنت".

أضافت: "عملي هو مساعدة الناس على مواجهة واحتواء الخوف الذي يمنعهم من العيش بشكل جيد"، وتؤكد أنها تقوم بتثقيف الناس حول خياراتهم في نهاية الحياة، وتردف: "لكن آمل أن أساعدهم أيضاً في التعرف على أنفسهم".

بدون وسيط

بالنسبة لأولئك الذين تم تشخيصهم طبياً بقرب نهاية حياتهم، فإن الموت نفسه سيأتي من الباب وليسوا بحاجة إلى شركات خاصة تتولى التحضيرات. يشرح الكاتب بيتر طومسون في مقاله "لماذا نختار الموت؟" والذي نشر في صحيفة الـ"غارديان" معاناته وانتظاره النهاية.

يقول: "في العام 2010 تم تشخيصي بالتصلب المتعدد، كانت وجهة نظري هي التأكيد على أن هذا مجرد حادث ليس له سبب ولا يمكن إلقاء اللوم على أي شيء أو أي شخص، وتساءل: كيف يمكن مواجهة هذا اليقين؟! هل نعترض حتى آخر لحظة ممكنة؟ أم أننا نرحب بالموت ونتعامل معه مثل أي وجه مألوف آخر؟ إذا كنا جميعاً سنصل إلى الموت، فمن المؤكد أنه يجب علينا أن نتعرف عليه من دون وسطاء، في الواقع هذا الذي ما يفصل البشر عن الحيوانات.. إدراكنا للموت واحتوائه".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية