"الغزلان العرب".. الكعوب العالية في سباق السيارات

الاثنين، 9 يوليو 2018 ( 01:09 م - بتوقيت UTC )

"لم أعش كامرأة، بل عشت كرجل، أقدمت على فعل ما أريد، وجنيت ما يكفي من المال لأدعم نفسي ولا أخاف من أكون وحيدة"، يبدوا أن التي تعتنق هذا المبدأ ليست كاثرين هيبورن الممثلة الأميركية فحسب بل إمتد حتى شمل مختلف النساء حول العالم، اللاتي يمتلكن القدرة المادية والفكرية، ليخترن هذا الإتجاه الذي يظهر فيه الرجل المنافس الأول.

حنان مازوزي سيدة أعمال تهوى مضمار سباقات السيارات، وكانت عضوة في نادي 99 في المئة من أعضائه رجال، إلا أن سائقي السيارات الذكور لم يتمكنوا من النظر إليها أكثر من أنها مجرد هاوية، وليس كمحترفة على رغم مهارتها وشغفها بعالم السيارات، ومن هذا المنطلق نشأت لديها فكرة إنشاء أول نادٍ نسائي للسيارات الخارقة في دبي "الغزلان العرب".

جالين جارفي عضوة بنادي الغزلان العرب تشارك مازوزي الشغف، تقول: "منذ نشأتي كنت أحلم بامتلاك سيارة بورشة، وتحققت بعض من أحلامي، ها أنا  أقود في أنحاء الإمارات العربية المتحدة في سيارة فيراري 599 "، وتعتبر جارفي واحدة من ثمانين امرأةً من 17 دولةً استطاعت مازوزي إستقطابها للإنضمام إلى النادي، وتتكوّن نسبةٌ كبيرة ٌمنهن من رائدات أعمال، بينما يتضمن النادي ربّات منزل أيضاً. بحسب سي إن إن بالعربي.

نصات التواصل الاجتماعي دعمت إزدياد إنضمام عضوات جدد إلى نادي "الغزلان العرب". وتقول عضوة النادي والمنضمة إليه حديثا، طالبة العلاقات الدولية في جامعة الشارقة، التي تبلغ من العمر 18 عاماً، غلا الكتبي: "لقد عثرت على الغزلان العرب من خلال الإنستغرام"، مضيفة "أملك سيارةً من طراز بورش 911 كاريرا، شغفي الأول سباقات السيارات حول العالم".

النادي يوفر مساحةٍ لخلق تغييرٍ وحضور حقيقي في عالم سباقات السيارات، فقد تمت دعوة عضوات النادي مؤخراً إلى إجتماعٍ من قبل "بي إم دبليو"، لمناقشة مفهوم العلامة التجارية، وتصميم المركبات، كما شاركت مؤسسة النادي "المازوزي" في لجنةٍ معرض دبي الدولي للسيارات في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو معرضٌ لم يكن يستقبل سوى القليل من النساء.

ووفق مازوزي: "أعتقد أن الأمور تتغير الآن، فأصبح الأشخاص ينتبهون، وأصبح التجار يتعاملون مع النساء بجدّيةٍ أكبر، ويطلب المُصنعون آراءنا".

وفي المملكة العربية السعودية أيضاً، حيث رُفع الحظر عن قيادة المرأة السعودية للسيارات بتاريخ 24 يونيو/حزيران الماضي، تأمل عضوات النادي إستقطاب رائدات سعوديات في هذا المجال الأمر الذي سيعد مكسبا إيجابيا للنادي.

صحيفة «ذي صن» البريطانية نشرت تقريراً مصوراً عن نادي «أراب غازيلز» أو «الغزلان العرب»، ووفق الصحيفة: " هذا النادي تأسس على يد حوالي 80 سيدة مقيمة في دولة الإمارات، وينتمين إلى 17 دولة، وغالبيتهن سيدات أعمال، إلا أن بعضهن ربات بيوت، والقاسم المشترك الأكبر بينهن هو شغفهن جميعاً بالسيارات الخارقة، وقد أسسن النادي تحت شعار «الحياة قصيرة جداً كي نهدرها في قيادة السيارات المملة».
ووصفت «ذي صن» فكرة إنشاء هذا النادي بأنها تجربة رائدة في دولة الإمارات. وتضمن تقرير الصحيفة مقابلة مع «حنان مازوزي»، مؤسسة النادي، والتي قالت: «نحن نهوى قيادة السيارات الخارقة ويجمعنا نفس الولع بالقيادة مثل الرجال».

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية