لهذه الأسباب .. نظافة المنزل تجنبك هذه الأمراض

الأربعاء، 4 يوليو 2018 ( 08:23 م - بتوقيت UTC )

شددت دراسة حديثة أجرتها جامعة كولومبيا على ضرورة تنظيف المنزل وإزالة الغبار مع الحرص على غسل اليدين من أجل التقليل من معدل المواد الكيميائية السامة التي تدخل أجسامنا.

ووفق الدراسة التي نشرها موقع "ديلي ميل" فان مادة "Tris" المضادة للحرائق والتي تدخل في تكوين الأثاث المنزلي، لها تأثير كبير على الصحة فهي ترتبط بالاضطرابات الهرمونية والعقم، غير أن غسل اليدين يخفض معدلات وجود هذه المادة الكيميائية في الجسم بنسبة 31 بالمئة. وعليه تنصح وكالة حماية البيئة (EPA) الأميركيين بغسل أيديهم وتنظيف منازلهم بانتظام.

وأراد الباحثون من خلال هذه الدراسة معرفة إذا كانت هذه الإجراءات البسيطة فعالة في تقليل السموم، فقسموا المشاركين في الدراسة إلى مجموعتين، واختبروا  عينات البول لدى 32 امرأة، ووجدوا آثار مادة "Tris" في أغلب العينات.

وبعدها قامت نصف النساء بتنظيف منازلهن بانتظام، بينما قامت الأخريات بغسل أيديهن بانتظام، وبعد أسبوع واحد فقط، انخفضت معدلات مادة "Tris" إلى النصف في بول نساء الفئة الأولى، أما الفئة التي التزمت بغسل الأيدي فانخفضت مستويات "Tris" لديهن بنسبة 31 بالمئة.

وفي الأسبوع الثاني، قامت جميع المشاركات في تنظيف منازلهن جيداً وغسل أيديهن، وبينت النتائج أن مستوى "Tris" انخفض لديهن بنسبة 43 بالمئة. وقال الباحثون إنه من الضروري مواصلة دراسة مثبطات اللهب الفوسفاتية العضوية الجديدة، مثل مادة "Tris"، لمعرفة آثارها على الصحة وكيفية الحماية منها.

من جهة ثانية، أورد موقع "fustany" مقالاً عن العادات التي يجب التقيد بها عند تنظيف المنزل للحفاظ على صحة أفراد الأسرة، ومنها الحرص على تنظيف الأماكن التي تتراكم فيها الجراثيم بكثرة كمقابض الأبواب، ويد الثلاجة، والتليفونات، وريموت التلفاز وغيرها، وينصح باستخدام المناديل المطهرة للتخلص من الأتربة والجراثيم المختبئة فيها. كما ينصح بتنظيف الغبار المتراكم على الأسطح في كافة أرجاء المنزل وبخاصة في أعلى الخزائن، فالغبار من أهم مسببات الحساسية ويجب التأكد من التخلص منه بانتظام.

ومن العادات الصحية التي أوردها الموقع أيضاً منع تراكم الرطوبة داخل الثلاجة، فالرطوبة الزائدة داخل الثلاجة تحفز نمو البكتيريا، الأمر الذي قد يسبب متاعب صحية لأفراد العائلة، ومن أجل التأكد من نظافة الثلاجة لابد من مسح أية رطوبة أو قطرات سائلة بداخلها مرتين في الأسبوع، بواسطة مناشف المطبخ شديدة الامتصاص، وفي حال استمرار تكوّن الرطوبة داخل الثلاجة لابد من تقليل كميات الخضار بها، فكلما قلّت المنتجات داخل الثلاجة، كلما كانت الرطوبة أقل.

من جهة ثانية، لابد من غسل الخضر والفواكه جيداً قبل الطهي أو تناول الطعام، ويمكن غسل الفواكه والخضر ذات القشرة الرفيعة والورقية بخليط الماء والخل الأبيض، أما ذات القشرة الخشنة، فيمكن تنظيفها بقليل من البيكينج صودا قبل شطفها جيداً بالماء. عادة صحية أخرى يجب على الجميع اتباعها للعيش في بيئة صحية تتمثل في تهوية المنزل مرة في اليوم على الأقل للتقليل من انتشار الجراثيم، حيث أن الأماكن المغلقة تساعد على تكاثر الجراثيم.

وأخيراً، نصح المقال بضرورة اتباع هذه العادات الصحية للتقليل من الجراثيم والبكتيريا في المنزل، مع ضرورة الحرص على غسل الأيدي بمجرد العودة إلى المنزل للتخلص من الجراثيم التي يمكن أن تكون قد علقت في الأيدي طوال اليوم وتفادي نقلها إلى المنزل وأفراد العائلة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية