جذور العنف البشري.. تعرفوا إلى هذا الهرمون

السبت، 21 يوليو 2018 ( 04:24 ص - بتوقيت UTC )

يمثل العنف جزءاً مقيماً من معاناة الإنسان، ويمكن مشاهدة آثاره يومياً بأشكال مختلفة في مختلف أنحاء العالم. ويفقد أكثر من مليون شخص حياتهم في كل عام، كما يعاني أكثر من ذلك بكثير من إصابات غير مميتة جراء العنف الموجه للذات أو بين الأشخاص أو العنف الجماعي. وفوق ذلك فإن معدل الوفيات والمرض المرتبط بالعنف مسؤولة عن 3 في المئة من العبء العالمي للأمراض واعتلال الصحة.  

في دراسة حديثة، تمت على فئران تجارب، تبين كيفية تحولها إلى مخلوقات أكثر عنفاً بعد حقنها بأجسام مضادة من دم أشخاص أدينوا بجرائم قتل واغتصاب، ما أعاد النقاش مجدداً حول دوافع الجريمة لدى البشر.

وفي تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن باحثين من مستشفى خاص بجامعة "أكيرش النرويجية"، حقنوا فئران تجارب بأجسام مضادة سحبت من 16 شخصاَ من أصحاب الجرائم الخطيرة. وبعد عملية الحقن تحول سلوك الفئران الهادئ إلى سلوك أكثر عنفاَ وعدوانيةَ.

والأجسام المضادة للهرمون المنشط للقشرة الكظرية، المعروف علمياً باسم adrenocorticotropic hormone ACTH تفرزه الغدة النخامية في جسم الإنسان. ويرفع مستوى هرمون الكورتيزول الذي يحدد مستوى الإجهاد في الجسم.

الباحثون لم يحسموا ميكانيكية عمل هذا الهرمون وكيفية تغييره للسلوك الكلي للفئران، لكنهم أكدوا على الصلة الكبيرة للتحول في المزاج واتجاهه للعنف. وهذا ما دفع الباحث المشرف على الدراسة البروفيسور سيرغي فيتيسوف، للقول إن نتائج الاختبار قد تكون الضوء الذي يقود إلى دراسة أعمق حول دور الأجسام المضادة في تكريس الميول العنفية والجرمية لدى البشر. وبالتالي التمكن من تتبع جذور العنف وإمكانية تجنب تبعاته.

كيمياء العنف

ويتبين أن تأثير هذا الجسم المضاد، الذي يختلف بين البشر العنيفين وغير العنيفين، يمكن أن يكون أحد الأسباب التي كانت وراء العنف في المقام الأول. ويفرز هذا الهرمون في نبضات متقطعة خلال النهار في مجرى الدم وينتقل في جميع أنحاء الجسم. ومثل الكورتيزول، مستويات هرمون الموجه للقشرة الكظرية تكون مرتفعة بشكل عام في الصباح وتنخفض خلال اليوم، هذا ما يسمى إيقاع يومي.

بمجرد وصول الهرمون الموجه لقشر الكظر والغدد الكظرية، فإنه يرتبط بمستقبلات تسبب الغدد الكظرية لإفراز المزيد من الكورتيزول، ما يؤدي إلى مستويات أعلى من الكورتيزول في الدم. كما أنه يزيد من إنتاج المركبات الكيمياوية التي تسبب زيادة في الهرمونات الأخرى مثل الأدرينالين والنورادرينالين.

العنف من منظور عالمي

في قاموس منظمة الصحة العالمية يتم تعريف العنف بكونه مشكلة صحية يواجهها العالم بأسره، وهي تؤثر على الجتمعات بشكل سلبي. وتعرفه على موقعها على الانترنت باعتباره سلوك عنيف ضد فرد أو جماعة تسبب الضرر الجسدي والنفسي وكذلك الموت.

ومع انتشار العنف، ينظر إليه البعض باعتباره جزءاً حتمياً من أحوال البشر، ويعتبره حقيقة من حقائق الحياة التي تحتم التعامل معها، بدلاً من منعها. فيما ينظر البعض الآخر إلى أن علاج العنف يتم بالنظام والقانون ولا علاقة للصحة به. لكن منظمة الصحة العالمية قلبت هذه المفاهيم باعتبار العنف شأن صحي يستلزم العلاج والمتابعة الصحية والنفسية وله تداعيات على البيئة والسلوك، والصحة العامة مثل أمراض القلب، والتدخين، والإيدز والعدوى بفيروسه.

وبما أن العنف مشكلة عالمية لها جذورها النفسية والاجتماعية والسياسية وضعت منظمة الصحة في العام 2002 تقريراَ يتضمن برامجاَ واستراتيجيات لقطع جذور العنف ومواجهة أخطاره المفككة للمجتمعات.

 
(2)

النقد

موضوع حلو .. ويبقى السؤال : هل يمكن اجتثاث العنف فعلا ؟!!

  • 44
  • 30

شكرا صفاء، للأسف منذ بدء البشرية لم ينجح لا الدساتير ولا القوانين ولا الأديان السماوية في الحد من العنف. هي غريزة بشرية يمكن الحد من تعاظمها بتنشئة أشخاص أسوياء وأصحاء نفسياً واجتماعياً وتربوياً. تحياتي

  • 33
  • 28

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية