"قناع الترمس".. سبيلك للتخلص من حب الشباب

الأربعاء، 27 مارس 2019 ( 10:00 ص - بتوقيت UTC )

دائماً ما تبحث المرأة عن نضارة بشرتها وبريقها، لذا نجدها تفتش في رفوف المتاجر عن مستحضرات التجميل ذات العلاقة، إلا أن هناك وصفات طبيعية قد تقودها إلى ضالتها من دون عناء.

وفي الحين الذي تزدحم فيه شبكة الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بالعديد من النصائح والتجارب المرتبطة بمستحضرات التجميل "الجيدة"، هناك من ينصح بالعناصر الطبيعية التي تساعد في تجميل البشرة والعناية بها ومنها "قناع الترمس".

تتميز ثمار الترمس، التي تنتمي لفصيلة البقوليات وتضم نحو 600 نوع، بفوائدها الصحية لجهة تنقية البشرة، والتخلص من حب الشباب والكلف، ومعالجة بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية، في حين يساعد الترمس المطحون في تنقية وإضفاء الرونق والحيوية على البشرة الباهتة، كما  يساعد في إزالة البثور من الوجه والجسم.

أستاذ الطب البديل الدكتور عادل عبد العال، نصح باستخدام قناع الترمس، إذ أن "الترمس مفيد للبشرة، نظراً لأنه غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تساعد في محاربة الجذور الحرة المسببة لظهور التجاعيد، كما يساعد في شد البشرة والحفاظ على شبابها لأطول فترة ممكنة". ويرى أن "الترمس يحمي من ظهور العلامات المبكرة للتقدم في السن، ويسهم في تجديد خلايا البشرة وعلاج التجاعيد، إذ أنه يحتوي على كمية عالية من المعادن والفيتامينات المغذية".

خبيرة التجميل، والعلاج بالأعشاب رانيا موسى، أشارت إلى أهمية استخدام قناع الترمس لما له من فوائد في الاستخدامات التجميلية، فهو يعمل على تفتيح البشرة، وتخلصها من الجلد الميت، إضافة إلى مكافحة التجاعيد، ووقف نمو الشعر الزائد في الجسم.

وفي حين يعمل الترمس على تفتيح الأماكن الداكنة بالجسم، ومنحه لمسة ناعمة، ينصح خبراء التجميل باستخدام "قناع الترمس"، عبر خلط كمية من مطحونه بالماء، حتى نحصل على مزيج متجانس ومتماسك، يتم توزيعه في الأماكن المراد تفتيحها، وتدليكها في حركات دائرية. ويستخدم هذا "الماسك" ثلاث مرات أسبوعياً، حتى الحصول على النتيجة المرغوبة.
وتتسع فوائد "الترمس" لتشمل المساهمة في "تقوية الأعصاب، وتنبيه عضلة القلب، وإدرار البول، والتخلص من الامساك والديدان المعوية، إضافة إلى تنشيط الجسم وشد الأعصاب المتراخية"، وفقاً لدراسة أجرتها جامعة كاليفورنيا الأميركية.

ويعتبر الترمس من المحاصيل الغذائية المهمة، إذ يتميز بارتفاع نسبة البروتين في ثماره، والتي تتراوح ما بين 30 و40 في المئة، بينما تبلغ نسبة الكاربوهيدرات 34 في المئة، أما نسبة الزيوت فتتراوح ما ببين 18 و 28 في المئة.
و"تجود زراعة محصول الترمس فى الأراضى الطينية الرملية جيدة الصرف، نظراً لحساسية هذا المحصول للإصابة بأمراض الجذور، كما يزرع بنجاح فى الأراضى الرملية حديثة الاستصلاح"، وفقاً لوزارة الزراعة المصرية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية