ممارسات صحية تسرق "الفيتامينات" من الجسم

الأحد، 21 يوليو 2019 ( 06:30 م - بتوقيت UTC )

كثيرة هي التوصيات الطبية التي يخرج بها الباحثون والأطباء يوما بعد يوم؛ للوقاية ما أمكن من الأمراض وتفادي الالتهابات وغيرها من الإصابات، غير أن هناك دراسات حديثة أظهرت الكثير من الضرر الذي قد ينتج عن بعض الممارسات التي تبدو في ظاهرها صحية، لكنها في الحقيقة عكس ذلك.

من بين أبرز تلك الممارسات المداومة على تعاطي بعض الأدوية والعقاقير، من بينها الإسبرين والأدوية المخفضة للكوليسترول وحتى حبوب منع الحمل، وجميعها ممارسات وإن تبدو لأهداف صحية، فإن دراسات علمية مختلفة تحدثت عن آثارها الجانبية السارقة لفيتامينات معينة من الجسم. 

واقي الشمس يمنع تكون فيتامين D

لطالما تحدث أطباء الجلدية واختصاصيو البشرة عن أهمية كريمات الحماية من الشمس في المحافظة على البشرة من التجاعيد والتصبغات وإبعاد شبح سرطان الجلد، إلا أن الدراسة الحديثة التي نشرت في مجلة "Health" الأميركية بقيادة الدكتور كيم بفوتينهاور من جامعة "تورو" في كاليفورنيا، العام الماضي، خلصت إلى أن وضع واقي الشمس عند قضاء وقت في الخارج يبطل قدرة الجسم على إنتاج فيتامين "D".

وعليه غرد المتسخدم عبد الرحيم عبر "تويتر" متسائلا: "كيف نجمع بين توصيات الأطباء في التعرض لأشعة الشمس لإنتاج فيتامين D وبين توصياتهم بوضع واقي الشمس (الذي يعيق إنتاجه) عند التعرض للشمس؟".

الدكتور بفوتينهاور في دراسته كان قد تحدث عن تلك المعضلة، وعن كيفية تحقيق التوازن، وقال: "بينما نريد للناس حماية أنفسهم من سرطان الجلد، هناك مستويات صحية معتدلة من التعرض إلى أشعة الشمس من دون حماية والتي يمكن أن تكون مفيدة في تعزيز فيتامين D".                                       

 ومع ذلك وعلى رغم تلك الدراسة إلا أن الاجماع قائم على ضرورة استخدام واقي الشمس طوال السنة (صيفاً وشتاء)؛ لأن التأثيرات الضارة للتعرض للشمس واضحة لدرجة لا تقبل النقاش، بخاصة أنه يمكن تعويض فيتامين D بمكملات غذائية، وأطعمة غذائية معينة، بالنسبة للبعض.

حبوب منع الحمل 

وجدت دراسة حديثة صادرة عن جامعة اكسفورد البريطانية ونشرت في المجلة العلمية "British Medical Journal" أن استخدام حبوب منع الحمل بهدف تنظيم الحمل، يخفض مستويات حمض الفوليك لدى المرأة، إضافة إلى مجموعة فيتامينات B12، وفيتامينات C، E، وتقليل نسب المغنيسيوم والسيلينيوم والزنك.

الاسبرين يقلل فيتامين C

عقار الاسبرين الذي يساعد في الحد من الإصابة بالسكتات القلبية والجلطات الدماغية، وينصح الأطباء بتناوله كإجراء طبي وقائي، توصلت دراسة بريطانية نشرت في صحيفة "اندبندنت" البريطانية، أشرف عليها الدكتور بيتر روثيور، أنه من الممكن أن يكون السبب في بعض حالات النزيف وعلى الأخص في المعدة.                                                                                                                                   

وفصل  روثيور الأمر بأن تناول الاسبرين يومياً يمنع امتصاص فيتامين C في الجسم؛ ما يخفض مستوياته في بطانة المعدة التي تحمي المعدة من التقرحات والنزيف.

الأدوية المخفضة للكوليسترول 

تساعد العقاقير المخفضة للكوليسترول على تخفيض الكوليسترول من خلال حصر مادة يحتاجها الجسم لإنتاج الكوليسترول، وتساعد الجسم على إعادة امتصاص الكوليسترول المتراكم على جدران الشرايين، ما يساعد في الوقاية من انسداد الشرايين وحدوث الأزمة القلبية.                                                                                                                                                                                                       

إلى هنا تبدو الأمور جيدة، إلى أن أعلنت الإرشادات الجديدة الصادرة عن الكلية الأميركية لأمراض القلب وجمعية القلب الأميركية والتي نشرت في الملحق الصحي "مايوكلينك" الطبي، أن عقارات تخفيض الكوليسترول تخفض إنتاج الجسم الطبيعي لفيتامين D3 في الجلد؛ ما يتسبب بآلام في العظام وضعف في العضلات.

ads

 
(2)

النقد

فعلا اول مرة اسمع بالمعلومات مقال مفيد جدا 

  • 35
  • 27

سعيد باستفادتك من المعلومات

  • 27
  • 24

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية