هاتفك المحمول مصاب بالحمى؟ ربما السبب فيروسات

الأربعاء، 27 يونيو 2018 ( 08:45 ص - بتوقيت UTC )

أكثر المشاكل التي تواجه مستخدمي الجوال والكمبيوتر المحمول، إرتفاع درجة حرارتها، وخصوصا في ظل تزايد إرتفاع درجات الحرارة في عدة دول حول العالم، وحمل المستخدمون أجهزتهم الإلكترونية في السيارات وفي الحقائب تحت أشعة الشمس المباشرة، فيما رصدت حالات حريق لأجهزة الجوال، ولا زال البعض يجهل السبب في إرتفاع درجة حرارة تلك الأجهزة.

تحذيرات
الهيئة الألمانية للفحص الفني حذرت مستخدمي الأجهزة الإلكترونية من تأثير إرتفاع حرارة الجو على الأجهزة المحمولة، حيث أنها قد تلحق ضررا بالشاشة أو البطارية، وفي حالات كثيرة تتسبب في نشوب حريق، لذا نصحت الهيئة بوضعها في الحقائب بعيدا عن أشعة الشمس والأماكن سيئة التهوية، كأدراج الدواليب المغلقة أو حقائب السفر، كما حذرت من ترك تلك الأجهزة في السيارة وإن كانت داخل حقائب، حيث تصل درجة الحرارة في السيارات نهارا إلى 60 درجة مئوية.

ما الأسباب؟
ارتفاع درجة حرارة الهاتف له عدة أسباب وأحياناً يحدث بشكل مفاجئ، عندما نقوم بالبحث عن هذه الأسباب نجد أن أغلبها نتيجة الإستخدام  الزائد عن الحد، مثل تشغيل تطبيق يستهلك الكثير من الموارد بجعل المعالج يعمل بأقصى قدرة له مثل تشغيل الفيديو أو إستخدام الكاميرا، وكذلك بسبب الإستخدام الكثيف أثناء شحن الهاتف أو المحمول.
وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي لإرتفاع درجة حرارة الهاتف، لكن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى ذلك إحتواء هاتفك أو محمولك على فايروسات، أو تغطية الهاتف الجوال بغطاء جلدي أو بلاستيكي أو معدني يمنع دخول الهواء،  أو شحن الهاتف لفترة أطول من اللازم، فعملية الشحن الزائد تؤدي إلى تولد حرارة مرتفعة، كما أن تشغيل الواي فاي لفترة طويلة ووجود تطبيقات تعمل في الخلفية، وهو ما يتسبب في إرتفاع درجة حرارة الهاتف.

كيف ينشب حريق من جوال أو محمول؟
خلال السنوات الماضية سجلت عدة حوادث حول العالم لحالات حرائق بسبب الهاتف أو المحمول، لا شك أن الوصول لدرجة الإحتراق سيحتاج لطاقة ودرجة حرارة قد تزيد على 70 درجة، ومما يساعد في نشوب تلك الحرائق هو إحتواء الأجهزة على بطاريات مصنوعة من الليثيوم أو البوليمر، المادتان اللتان تتأثران بالحرارة الزائدة، مما يؤدي لإنصهار تلك المكونات داخل الأجهزة ونشوب حرايق.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية