الطريق إلى الذكاء يبدأ بتعلّم إدارة وقت الفراغ

الخميس، 1 August 2019 ( 06:30 م - بتوقيت UTC )

ربما تكون وجهة نظر الفيلسوف البريطاني برتراند راسل حول أهمية استغلال وقت الفراغ صحيحة عندما قال إن "آخر نتاج للحضارة، هو أن يستطيع المرء ملئ وقت فراغه بذكاء، وفي الوقت الحاضر، قليل جداً من الناس هم من وصلوا إلى هذا المستوى". إذ قد يجهل كثيرون طرق استغلال وقت الفراغ بالشكل الأمثل.

وفي الوقت الذي قد يستغل كثيرون وقت الفراغ في القيام بنشاطات مختلفة، منها ما يتعلق بالهوايات أو ممارسة الرياضة أو مشاهدة التلفاز وربما السفر إن كان متاحاً، يؤكد خبراء أن استثمار وقت الفراغ بطرق معينة قد يسهم في تعزيز الذكاء عند الأشخاص، بحسب ما ذكره موقع Reader’s Digest.

وذهبت نصائح الخبراء نحو الحض على استغلال الهواتف الذكية كونها هي من تشغل وقت كثيرين خلال ساعات الفراغ، وبالتالي قد تكون وسيلة لتنمية الذكاء لديهم. ومن هذه النصائح ما هو متعلق بالاستماع إلى الكتب المفيدة بدلاً من قراءتها واستبدال مشاهدة التلفاز بمنصات الفيديو في تعزيز المعرفة ومتابعة الأفلام الوثائقية.

كما لا يمكن إغفال أهمية تدوين الإنجازات اليومية من خلال الهاتف الذكي، ومحاولة استغلال وقت الفراغ في البحث عن هواية جديدة وتعلمها والتي تعمل على تعزيز قدرات الدماغ وتحفيزها، إضافة إلى أن مصاحبة الأذكياء والتقرب منهم في أوقات الفراغ أمرٌ قد يسهم في الوصول إلى تنمية القدرات وتحفيز الذكاء لدى الأشخاص.

وعبر الـ"سوشيال ميديا"، انطلق أخيراً هاشتاغ "بوقت فراغي أكون" عبر موقع "تويتر" والذي تفاعل عليه المغردون، مستعرضين تجاربهم وحتى نصائح تتعلق باستغلال وقت الفراغ. وكتب "العطا" في حسابه: "على الجوال، بحكم أن فيه جميع برامج التواصل واستفدت الكثير منهم"، بينما نشرت أماني سلسلة من برامج الـ "يوتيوب" قالت إنها لـ"محاربة أوقات الفراغ". فيما ذهب أبو زيد ناصحاً عبر الـ"هاشتاغ" وقال: "اجعل القرآن صديقاً لك، خبّئه في جيبك أينما حللت، تصفح منه ولو آيات قصيرة في أوقات فراغك".

إن إدارة وقت الفراغ قد لا يكون بالأمر السهل عند كثيرين، وتتعدد نصائح الاختصاصيين حول طرق استغلال بالشكل الأمثل، لكن أولى الخطوات تتمثل في وضع خطة مثالية لاستثماره ومحاولة منع كل ما يتعلق بالعمل وضغوطات الحياة من التسلل إليه وحتى القيام بأمور منزلية أو مشاهدة التلفاز أو الخوض في الألعاب الإلكترونية، وفقاً لموقع WikiHow.

وعلى الأشخاص أن يخرجوا من مناطق الراحة الخاصة بهم ومحاولة استكشاف كل ما هو جديد، وبذلك يكون وقت الفراغ بمثابة رحلة نحو اكتشاف الذات والتنمية المستمرة.

بإمكان هؤلاء أيضاً استغلال وقت الفراغ في محاولة ترتيب أمور حياتهم، والتخلص من حالة الفوضى التي ربما تسللت إلى حياتهم في وقت ما.  

ads

 
(1)

النقد

جميل 

  • 59
  • 31
You voted ''.

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية