دراسة: كوب من عصير البرتقال يُخفض من خطر "النقرس"

الثلاثاء، 14 August 2018 ( 06:14 ص - بتوقيت UTC )

"شرب كأس من عصير البرتقال يخفض من خطر النقرس".. هذا ما خلُصت إليه دراسة حديثة صادرة بتعاون بين جامعتي "كيل" و"هوهنهايم" الألمانيتين. إذ نصح خبراء الدراسة، بحسب موقع "هايل براكسيس" الألماني بشرب كأس من هذا النوع من عصير الفواكه يومياً، لاحتوائه على الفيتامينات والبوليفينول والمعادن والألياف، بالإضافة إلى ذلك فإنه يُمثل مكملاً جيدا للنظام الغذائي.

واعتمدت النتائج على دراسة شارك فيها حوالى 26 شخصا، وفي فترة زمنية تراوحت بين أسبوعين، حيث طلب الخبراء من المشاركين تغطية 20 في المئة من حاجاتهم اليومية للطاقة، إما عبر مشروب غازية من دون كافيين أو عصير البرتقال.

الأستاذة آنا بوسي ويستفال، وهي من المشاركين في الدراسة، أكدت أن فيتامين "سي" المتواجد في عصير البرتقال، يمكن أن يساهم في الوقاية من ارتفاع مستويات حمض "اليوريك"، وبالتالي منع تطور مرض النقرس. لافتة إلى أنه "يمكن لعدد قليل من أكواب صغيرة من عصير الفاكهة، وبالتحديد عصير البرتقال المنعش في إحداث فرقاً كبيراً في تواتر وشدة هجمات النقرس"، وذلك بحسب موقع "هايل براكسيس" الألماني.

كما ذكر موقع "لايف سترونغ" في مقال حول فوائد عصير البرتقال والحد من الإصابة بمرض النقرس؛ أن الأخير؛ هو نوع من التهاب المفاصل الذي يسبب هجمات مفاجئة من الألم في المفاصل، وغالبا ما يهاجم إصبع القدم الكبير. وعلى الرغم من أن النقرس؛ أكثر شيوعًا لدى الرجال منه لدى النساء، إلا أنه قد يؤثر أيضًا على النساء، بخاصة بعد دخولهن سن اليأس. وقد تزيد بعض أنواع الطعام من خطر الإصابة بالنقرس أو تزيد  من احتمال التعرض لنوبة النقرس.

ويدخل هذا المرض في خانة أمراض الأيض أي الاستقلاب؛ حيث يترسب حمض "اليوريك" في شكل حبات صغيرة للغاية في المفاصل، والأنسجة، كما يؤدي إلى إصابة المفاصل بالتهابات وبالتالي الشعور بألم شديد.

النظام الغذائي والنقرس

بشكل عام، قد يؤدي استهلاك نظام غذائي منخفض من المأكولات البحرية، واللحوم، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والحبوب الكاملة، والبروتين، والفواكه والخضروات، وما لا يقل عن ثمانية أكواب من السوائل في اليوم الواحد، إلى الحد من خطر الإصابة بالنقرس. وإذا كنت من ذوي الوزن الزائد، فقد يؤدي أيضاً فقدان الوزن إلى الحد من هجمات النقرس لأنه يمكن أن يقلل من كمية حمض اليوريك في الجسم، وفقاً لما ذكره موقع مجلة "دير شبيغل" الألمانية.

يعمل عصير البرتقال على تعزيز مناعة الجسم، وحماية الخلايا من التلف والالتهابات، ويخفض ضغط الدم، ويوازن مستويات الكوليسترول، ويحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية. ولكن هذه الفوائد لا يمكن العثور عليها إلا في العصير الطازج، وليس العصائر المعلبة.

ويُعدّ عصير البرتقال؛ المشروب الرئيس في وجبة الإفطار حول العالم بشكل عام، وذلك بفضل كمية فيتامين C المرتفعة ومضادات الأكسدة الأخرى مثل الهسبريدين، narirutin ، naringenin ، و eriocitrin. وهذه العوامل تحمي الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة وتمنع عددًا من الأمراض، وفقاً لما ذكره موقع curejoy.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية