يمني يلتقط أطول طابور سيلفي في العالمّ!

الجمعة، 29 يونيو 2018 ( 10:20 ص - بتوقيت UTC )

كثيرة هي الصور التي نلتقطها لتفاصيل حياتنا اليومية، وكثيرة هي المشاهد والأحداث التي نتواجد فيها، وكل منا يحاول توثيقها بعدسته. فجولة سريعة في مواقع التواصل الاجتماعي تكشف عن الكم الهائل من الصور التي تُلتقط يومياً، في المنزل وفي العمل، في المسجد وفي الحديقة والشارع وعلى وسائل النقل المختلفة، لكن بين كل هذا الضخ اليومي الذي لا يتوقف، هنالك عدد قليل من الصور التي تلصق في الذاكرة، وتلقى رواجاً يليق بالصورة والمصور الذي التقطها.

محرم المحمودي، شاب يمني من محافظة تعز، التي تشهد موجات متتالية من الصراع، بين القوات الحكومية ومليشيا الحوثي، وعلى رغم كم البؤس الكبير الذي خلفته تلك الحرب، إلا أن الحياة ما يزال فيها متسع للفرحة والأمل، حيث تشهد إجازة الأعياد موسماً سنوياً للأفراح وإقامة حفلات الزواج، وكان للمحمودي قصة مع إحدى هذه الحفلات في ريف تعز.

بدأت القصة حين كان المحمودي رفقة العشرات من أبناء قريته متجهين إلى إحدى حفلات الزفاف في القرية، فعلى إحدى الطرق التي تمر من إحدى المدرجات الجبلية الزراعية الخضراء، توقف المحمودي في مقدمة الصف الطويل، ثم طلب من بقية الأشخاص الذين شكلوا طابوراً طويلاً بالتوقف لالتقاط ما أطلق عليه ناشطون يمنيون بـ "أطول سلفي في العالم".

وكانت البداية مع منشور المحمودي في موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" حيث أرفق الصورة بقوله :"زفة زِينة شباب وادي المدار أمين فيصل العباسي، ألف مبروك، أطول سيلفي في العالم". وحظيت الصورة بتداول واسع على جميع مواقع التواصل الاجتماعي، كما تناقلتها عدة وسائل إعلام محلية وخارجية، فيما شارك حساب السفارة الأميركية لدى اليمن الصورة، وعلق عليها بالقول :"سعداء أن نرى أطول سيلفي بجانبها وجوه مبتسمه من تعز، عيد مبارك".

وكتب عبدالله الأغبري:" أطول لقطة سيلفي تجمع عدد كبير من الوجوه في عرس بمدينة تعز، اليمن. شكلها بتأخذ اسم أطول سلفي في العالم" وأضاف متسائلاً "ودّي أعرف كيف أقنعهم كلهم ينظروا للكاميرا؟". فيما كتب المستخدم مشرعة وحدنان "اشتهرت كأطول سيلفي في العالم، وتفاعلت معها وكالات الانباء العالمية، وطالب المتابعون بضمها ضمن موسوعة غينيس للأرقام القياسية، الصورة الأكثر انتشاراً خلال الـ48 ساعة الماضية"، كما غرد على موقع "تويتر" عبدالفتاح شمسان واصفاً الصورة والجبل الذي التقطت فيه بـ"جبل صبِر مزدحم بالمدرجات الخضراء، بالبيوت، بالرجال، وبكل جميل!".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية