11 صنفاً غذائياً من أجل جهاز مناعي قوي

الثلاثاء، 3 سبتمبر 2019 ( 04:05 م - بتوقيت UTC )

يُعتبر فيتامين سي من أهم المغذيات التي تقدم فوائد جمة لجسم الإنسان، فهو يعتبر مضاد للأكسدة، ما يعني أنه يحمي الخلايا، كما يساعد الجسم على امتصاص الحديد بشكل أفضل، وهو أمر مهم لوظيفة النظام المناعي الطبيعي.

وعلى رغم أن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي لا تمنع أعراض الإنفلونزا، إلا أن تناولها بانتظام يساعد في منع الإصابة بالمرض في الأساس.

مجلة "التايم" الأميركية نشرت دراسة علمية سلطت الضوء على 11 صنفاً من الأغذية القادرة على حماية الجهاز المناعي ووقايته، وهذه الأصناف هي:

فلفل هالابينو

يُعتبر فلفل هالابينو مضاد للالتهابات، ويمكن أن يُساهم في تخفيف أعراض التهاب المفاصل، ويتم تناوله من خلال إضافته إلى العديد من الأطعمة، كنوع من التوابل.

الليمون

الليمون غني بمركبات تسمى الفلافونويد الحيوي، والتي تقتل الجذور الحرة المسببة للسرطان، كما أنها توفر فيتامين سي، لذلك فإن إضافة عصير الليمون إلى وجبات الطعام هي استراتيجية سهلة للحماية من نزلات البرد وغيرها من الأمراض.

التفاح

الأشخاص الذين يتناولون ثمرة تفاح يومياً يستخدمون أدوية أقل، وذلك حسب دراسة علمية أجريت في بريطانيا العام 2015، حيث أفاد الباحثون أن أكل التفاح يقلل أعراض "الربو"، كما أنه غني بالألياف، ما يساعد على تقليل الالتهاب الشائع أثناء العدوى.

حساء الدجاج

حساء الدجاج يساعد على تهدئة أعراض الإنفلونزا على الأرجح، لأن المرق الدافئ يخفف من مفرزات الزكام، وهو ما يفيد في الشفاء بشكل أسرع.

الثوم

تنبهك رائحة الثوم إلى فوائده الصحية العديدة، فرائحته النفاذة تأتي من مركبات الكبريت، بما في ذلك الأليسين، والذي يعتقد العلماء أنه يمنع الإنزيمات المشاركة في العدوى، كما تشير بعض الدراسات إلى أن ابتلاع الثوم يمنع من حدوث نزلات البرد.

غريب فروت

نصف حبة من الـ"غريب فروت" كفيلة بتأمين نحو 60 في المئة من كمية فيتامين سي التي يحتاجها الجسم يومياً، وتناوله أيضاً يساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية الأساسية الأخرى، مثل الحديد.

الزنجبيل

يُنصح بتناول الزنجبيل في بعض الأحيان لعلاج الغثيان، كما وجدت مراجعة حديثة لـ60 دراسة أن الزنجبيل له آثار مفيدة على أمراض القلب والسكري والسمنة، حيث يحتوي على مركبات دعم النظام المناعي مثل بيتا كاروتين وكاباسيسين.

عشبة الميرمية

يمكن إضافة الميرمية إلى الشاي، وتعتبر علاجاً قديماً لالتهاب الحلق والسعال ونزلات البرد، ووجدت دراسة سويسرية أن استخدام الميرمية مع الأعشاب الأخرى، يمكن أن يُساعد في تخفيف تهيج الحلق.

شاي البابونج

استخدمت زهور البابونج المجففة لمئات السنين، وهناك بعض الأبحاث التي تشير إلى أنها تساعد لعلاج المعدة المضطربة، كما تحتوي على مركبات الفلافونيدات والتي تساعد على تقليل الالتهاب والألم.

بذور الشمر

يمكنك تحميص الشمر مع الخضار، أو حتى غليه وشربه كشاي، إذ وجدت الدراسات أنه يحتوي على العديد من المركبات التي يمكن أن تُنشِّط الجهاز المناعي.

التوت البري

تشير الدراسات الحديثة إلى أن العناصر الغذائية في التوت البري، تدعم صحة الجهاز المناعي، وتحد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية