عرب يسخرون من قط روسي يتنبأ بنتيجة المونديال

الأربعاء، 20 يونيو 2018 ( 09:32 م - بتوقيت UTC )

يعيش العالم بأسره خلال الأيام الحالية على إيقاعات كأس العالم المقام في روسيا، والتي تعرف مشاركة عدد من المنتخبات العالمية بخلاف أربعة منتخبات عربية، ونجح المونديال الحالي في استقطاب الجماهير العاشقة للمستديرة عبر العالم، والتي تتابع المباريات بشغف وتشويق كبير، يزيد من حجمه اعتماد منظمي العرس العالمي على "قط" يخمن المنتخبات الفائز في المباريات حتى قبل انطلاقها.

وقام المنظمون الروس، باختيار القط "أخيل" من متحف الأرميتاج بمدينة سانت بطرسبورغ الروسية، بغية تخمينه للمنتخب الفائز في كل مباراة قبل انطلاقها، وذلك في مؤتمر صحافي شاركت فيه مختلف المنابر الإعلامية المتواجدة في روسيا بغية تغطية الحدث العالمي.

ولا يتوقف دور القط "أخيل" على التنبؤ فقط بالمنتخب الفائز قبل كل مباراة، تحت عدسات وكاميرات المصورين، بل سيقوم بأعمال خيرية طيلة أيام كأس العالم للأمم، كزيارته لدور المسنين وروض الأطفال، وعدد من الزيارات التي سيكون الهدف منها الترويج لمونديال روسيا.

وانتشرت أخبار القط "أخيل" عبر صفحات التواصل الاجتماعي، خاصة وأن تنبؤاته منذ انطلاق نهائيات كأس العالم روسيا كانت في محلها، فقد تنبأ بفوز المنتخب الروسي في أولى مبارياته أمام المنتخب السعودي، وتنبأ بفوز المنتخب الإيراني على نظيره المغربي بالرغم من أن المباراة على الورق كانت تصب في صالح المنتخب المغربي، وتنبأ بفوز المنتخب الأورغوايي على نظيره المصري، بينما لم يقم باختيار أي منتخب في مباراة اسبانيا والبرتغال وانتهت بالتعادل.

كما قام عراف المونديال، باختيار المنتخب الروسي للفوز على المنتخب المصري في ثاني مبارياته برسم نهائيات كأس العالم أمام المنتخب المصري، مما جعل عدداً من رواد مواقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يعتبرونه وجه شؤم على الفراعنة بالمونديال، بخاصة وأن توقعاته دائما ما تصيب.

 

وكالعادة، تناول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العرب قصة القط "أخيل" بسخرية، ونشروا عدداً من التعليقات الكوميدية حول اختيارات القط، كما قاموا بتجريب الأمر على قطط أخرى وفئران، ووصل الأمر ببعضهم إلى تجريبها على ديدان الأرض، واختيار المنتخب الفائز قبل كل لقاء كما دأب على ذلك القط "أخيل".

وبعد توقعاته الناجحة والصائبة، اكتسب القط  الأصم "أخيل" شهرة عالمية، وأصبح البحث عن أخباره ومشاهدة مؤتمره الصحافي قبل كل لقاء، شيئاً مهماً لمتابعي مباريات المونديال، بخاصة الجماهير المشجعة للمنتخبين اللذين سيقوم أخيل بتنبؤ الفائز منهم، كما أصبح يزرع التخوف والرعب في قلوب الجماهير التي تنبأ بهزيمة منتخب بلادها.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية