عطلة العيد ممنوعة عند بعض الموظفين

الاثنين، 12 August 2019 ( 07:25 ص - بتوقيت UTC )

ما إن تقترب الأعياد حتى يبدأ الناس بالتخطيط لوجهتهم خلال أيام العطلة، فمنهم من يفضل السفر ومنهم من يفضل التفرغ لزيارة الأقارب والأصدقاء وهناك أيضاً من يفكر في التنزه، إلا أن هناك أشخاصاً تمضي عليهم العطل وهم في أعمالهم لا يقدرون على نيل العطلة إلا بعد انتهاء الموسم.

اذ هناك بعض المهن ترتبط برفاهية الناس وخدمتهم خلال أيام العيد، لذلك فمن غير الممكن أن تكون العطل الخاصة بها تتوافق مع العطل الخاصة ببقية شرائح المجتمع. ويعد الحَلَاق من أوائل المهن التي يرتبط عملها بالمواسم والأعياد، اذ يهرع الناس إلى الحلاقين، ومنهم من يبيت ليلته منتظراً دوره، لذلك يضطر الحلاقون إلى إلغاء عطلتهم في أول أيام العيد تحديداً.

وفي بعض الاحيان يتم افتتاح المطاعم الجديدة مع قدوم العيد، ويمنع على العاملين في الكثير من المطاعم نيل العطلة خلال أيام العيد بسبب إقبال الناس الشديد.

وكتب معتصم النجار، عبر صفحته في موقع تويتر  "بحب أذكركم قبل العيد إنه موظفين المطاعم والمولات والكافيهات ولاد عالم وناس وبشر متلكم. الفرق إنك أنت طالع تصرف مصاري وهو طالع يلم مصاري، ما في داعي تدايقه أو تسب عليه لأنه مش شغال عندك وإنتا مش أحسن منه وهوا ما بيعيد متلك وبس".

وخلال أيام العيد تقوم المولات ومدن الملاهي بعمل برامج خاصة بالأطفال والكبار أيضاً، وتعتمد هذه البرامج على الموظفين الذين يتم حرمانهم من العطلة بسبب الضغط الكبير الذي تشهده تلك الأماكن خلال الأعياد. ونشرت إحدى الصفحات عبر "تويتر" دعوة لإدخال السعادة على الموظفين في هذا القطاع قالت فيها "وزعوا الزكاة على حراس الأمن في المولات والبنوك وغيرها لأن رواتبهم ضعيفة وبعضهم مديون ومسؤولين عن أسرهم.. حطها في بطايق أو كروت صغيرة حلوة وقول هذه هدية العيد.. لا تحرجهم وتقول زكاة".

وغرد مجاهد أمير، عبر صفحته في "تويتر" قائلاً: "حطو نفسكم مكان موظفي المولات والمحلات متى يلحقوا يشوفوا أهاليهم وأولادهم؟ وكيف يكملوا حياتهم بالعيد زينا".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية