أشياء يفعلها الأذكياء في حياتهم.. حاول تعلّمها

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 ( 09:00 م - بتوقيت UTC )

ما الذي قد يجعل الشخص ذكيا، ما الذي يفعله وما الذي لا يفعله؟.. سؤالٌ ربما لا توجد له إجابة لدى معظم الناس، إذ لا يجد البعض سوى الدهشة. أما الإجابة فقد طرحها موقع Life Hack في أمور عدة تناولها، وهي التي قد يفعلها الأشخاص كي يكونوا أذكياء.

أهمية المال

لا يغفل الأذكياء أهمية الاحتفاظ بالمال في حياتهم، وهم أيضاً لا يتجاهلون مسألة الابتعاد عن كون الشخص بخيلاً أو طماعاً، وهم يقصدون اتباع مبدأ إدارة المال في شؤون حياتهم واستغلاله في الأشياء الضرورية وتقليل النفقات في الأشياء غير الضرورية.

الابتعاد عن التواكل

يركز الأذكياء على عدم الاعتماد على الآخرين كثيراً، حتى لا يظهروا بموقف الضعفاء في بعض الأمور وهي الصفة التي تتناقض مع شخصية الأذكياء. وعند الوقوع في مشكلة ما فإن الأذكياء يفكرون في حلّها وهل هي تستحق الاعتماد على أشخاص آخرين.

مسؤولون في تصرفاتهم

يحاول الأذكياء أن يكونوا أصحاب نمط محدد في حياتهم، كما التحكم في مسألة إدارة الحياة وطريقة التفكير لديهم، وليس شرطاً أنهم لا يستمتعون في الحياة، بقدر ما أنهم يتحملون مسؤوليات عدة.

يتجاهلون الماضي

المرور في تجارب مختلفة مع مرور الوقت من شأنه أن يبني شخصية الإنسان وجعله أقوى من قبل. الأذكياء في هذه المواقف لا يعتمدون على الماضي وتجاربه في تبرير أخطائهم أو سلوكياتهم الجارية، بل إنهم يمضون قدماً في الحياة.

متمسكون بأفكارهم

يتمسك الأشخاص الأذكياء بأفكارهم مهما حملت من انتقادات أو معارضة من قبل الآخرين، وعلى رغم الاختلاف في الأفكار والآراء أمرٌ وراد، إلا أنه لا يعني بالضرورة أن يبدل الشخص فكرته بسبب معارضة الآخرين لها في حال كان مقتنعاً بها.

لا يمدحون أنفسهم

تكاد فكرة مدح الذات بشكل متكرر أمراً لا يحبذه كثيرون، وهي الصفة التي يبتعد عنها الأذكياء في حياتهم، إذ أنهم لا يبالغون في تقدير أنفسهم ومدح ذواتهم أمام الآخرين. بينما قال عبد العزيز الموسى عبر حسابه في "تويتر": "لا يكفي أن تكون ذكياً، ولكن كيف توظف ذكاءك".

فيما نشر تركي الجدعاني "أنفوغرافيك" عبر صفحته على "تويتر" بعنوان "كيف تكون ذكياً باستخدام العاطفة؟"، وجاء فيها نصائح ومنها: "تعرف إلى نقاط قوتك وضعفك، يجب أن تعرف متى تقول لا، القدرة على الحكم على شخصيات الآخرين، لا تجعل أخطاءك تسيطر عليك، لا تسعى للكمال، تُعطي ولا تتوقع شيئاً في المقابل".

وكي يحصد الأشخاص الذكاء، عليهم بقراءة الكتب والتقرّب من الآخرين ومحاولة استشعار كل ما يحدث من حولهم والبحث عن الأسباب الكامنة والاستفادة من عاملي المنطق والعاطفة، إضافة إلى محاولة استكشاف الألغاز ومواجهة الصعوبات واستكشاف المنطقة الرمادية في الحياة كي يبقى العقل متفتحاً، بحسب مجلة "فوربس".

ads

 
(3)

النقد

أوافق على كل ما جاء ما عدا تجاهل الماضي لأنه بمثابة حقل التجارب الذي نتعلم منه ونكتسب خبرات مهمة للنجاح في المستقبل 

  • 40
  • 55

كلامك صحيح، لكن ما قد نُوه إليه في هذه النقطة في المقال هو الماضي المتعلق بالأمور السلبية والتي ربما تشغل البال كثيرا وتؤثر على الحياة سلبيا من دون أن نتعلم منها ونمضي في حياتنا، 
شكرا لمرورك صفاء 

 

  • 28
  • 27
You voted ''.

بالتوفيق جهاد

  • 26
  • 28

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية