تطبيقات تخلصك من إدمان استخدام الهواتف الذكية

الاثنين، 18 يونيو 2018 ( 11:30 م - بتوقيت UTC )

أصيب شاب بحريني، بشلل في أصابع يده اليمنى، من جراء إدمانه على استعمال الهاتف النقال، وحسب التصريحات التي أدلى بها والد الشاب، فإن ابنه لا يفارق هاتفه إلا ليلعب ممسكاً بمقبض لعبة "البلاي ستيشن" ما أدى إلى توقف أصبعين في يده اليمنى عن الحركة، وشخص أحد الاستشاريين حالته على أنها تحرك العصبين المتصلين بالإصبعين عن موضعهما في الكوع، بسبب فقدان اليد للسند، وبعد عملية جراحية تمت إعادة العصبين إلى موضعيهما وعادت الحركة للإصبعين.

هي حادثة تعبر عن مدى خطورة ادمان استخدام الهواتف والأجهزة اللوحية، هذه الظاهرة التي باتت تهدد مئات الناس، حتى صارت حديث مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما يبدو في التغريدة التي كتبها أبويعقوب قائلاً: "منو يقدر يستغني عن التلفون الهاتف النقال صار مثل الزاد والماي لوتحس نقص بشحن البطاريه يحوشك احباط.. بالمختصر ادمان اكثر من المخدرات".فيما علّق علي نقي بقوله: "دراسة أميركية: استخدام الهاتف النقال قد يؤدي إلى الادمان المرضي كإدمان التسوق و ادمان القمار".

ولعل الشيء الذي يزيد من التصاق الناس بهواتفهم النقالة هو التطبيقات المتجددة، و الإعلانات التي تظهر في كل وقت لتثير فضول المستخدمين، زد على ذلك استخدام الهاتف في التقاط الصور رفقة الأصدقاء والأقارب. وهو ما يدل على تزايد الوقت الذي يقضيه المستخدمون وأعينهم شاخصة في شاشات الهواتف. وحسب البيانات التي أوردها تطبيق Moment, a time-tracking app  فإن المستخدم العادي يقضي حوالي 4 ساعات يومياً أمام  هاتفه النقال، وذلك بمعدل 16في المئة من اليوم يقضيهاالمستخدم مع الهاتف.

وأمام تزايد إدمان الهواتف النقالة بدأ المختصون في البحث عن طرق للتخلص من هذا الإدمان، ومنها مثلا خاتم"بليك" الذي تم تصميمه لعلاج إدمان التقنيات والتكنولوجيات الحديثة، حيث يعمل على تبليغ المستخدم بالإشعارات، ويخفف من القلق الناجم عن المراقبة المستمرة للهاتف النقال. وهنا يمكن  القول بأنه صار بإمكان  المستخدم أن يستغل  التكنولوجيا للوقاية من شر التكنولوجيا، وذلك بالإستعانة بتطبيقات تساعد على تنبيهه  بخطورة الادمان على الهاتف، واقتراح حلول وبدائل تساعد على فك الارتباط الوثيق والتعلق الشديد بالأجهزة.

ومن بين التطبيقات المتاحة التي يمكن استخدامها للتخلص من التبعية للهاتف النقال تطبيقات تعقب الوقت على غرار تطبيق Moment أو Quality Time أوOFFTIME ، حيث تعمل هذه التطبيقات على إظهارالوقت الذي مر على الشاشة، وهنالك تطبيقات أخرى مثل Freedom وFlipd، وهما تطبيقان يمكنان المستخدم من حجب التطبيقات والمواقع عندما يريد أخذ استراحة وعدم تصفح هاتفه.

من جهة ثانية، يوجد تطبيق Forest: Stay focused  الذي يمكن للمستخدم من زرع شجرةً وتحديد فترة نموها، وهي الفترة التي يريد فيها الابتعاد عن هاتفه، وإن أكمل الفترة التي حددها تنمو الشجرة وإن لم تكمل تموت.. وهكذا يمكنه في النهاية أن يحصل على حديقة جميلة أو لا شيء.

وتشير الدراسات إلى أنه من المهم في كل ذلك أن يحدد الشخص هدفاً ليخرج من دائرة الإدمان، وأن يتذكر أن الهاتف وسيلة اتصال وليس صديقه المفضل، وعليه أن يتركه في المنزل من حين لآخر والخروج في نزهة مع أصدقائه الحقيقيين والتمتع بجمال الطبيعة بدلاً من تصفح الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية