بعد حظره.. فيلم "الرسالة" في السينما السعودية

الأربعاء، 20 يونيو 2018 ( 06:54 ص - بتوقيت UTC )

"سمحت السلطات السعودية بعرضه أخيراً" ، قالها جانلوكا مدير شركة «فرونت رو فيلمد إنترتينمنت» معبراَ عن فرحه بسماح السعودية بعرض فيلم "الرسالة" أول أيام العيد في السينما، وقال "مسألة عرضه كانت متوقفة على الجهات الرقابية في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والمغرب والعراق ولبنان وأثيوبيا".

المخرج مصطفى العقاد، في مقابلة أجريت معه سنة 1976، قال: "نظرا لكوني مسلماً يعيش في الغرب، شعرت بأن عليّ مسؤولية وواجب ديني لأروي الحقيقة عن الإسلام، وأردت أن أروي القصة التي ستبني جسر التواصل بين الإسلام والغرب".

أما نجل المخرج مالك قال:  "لم يحظ والدي مصطفى العقاد بفرصة رؤية هذا الأمر منجزاً في حياته، لكنني أعلم أنه كان سيكون فخوراً جداً. هذا تكريم له". 

أراد العقاد للفيلم أن يعمل كجسر تواصل بين الإسلام والغرب، لكن تصوير الفيلم كان صعبُ جداً وتعرض لموجة إنتقادات حادة في أجزاء كبيرة من العالم الإسلامي، وزاد الأمر سوءاً إرتباط عرض الفيلم بأحداث عنف قامت بها مجموعات مسلحة إسلامية في العاصمة واشنطن سابقا. فيلم الرسالة عانى طويلا حتى يجد منصة للعرض في الوطن العربي، كما قوبل بهجوم في الولايات المتحدة، وتعرض لحظر دام 42 عاماً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وها هو يعود أخيراً للعرض على أكبر المنصات التلفزيونية في الخليج العربي، حيث عرض خلال أيام عيد الفطر المبارك.

مر الفيلم بعملية إنتاج لمدة طويلة وبميزانية ضخمة تضاهي ميزانيات أضخم الأفلام الهوليودية، وأنتج على عدة مراحل، تبعها عرض عالمي قوبل بأصداء واسعة، وبدأت المشكلة مع فيلم "الرسالة" في المراحل الأولى من التصوير والإنتاج، حيث لأسباب سياسية صُور الفليم في ليبيا، وتطلب هذا الأمر إنشاء نسخة طبق الأصل ما ضاعف الميزانية فوق المستطاع.

والآن بعد جهود لشركة الإنتاج «ترانسكاس إنترناشيونال فيلمز» والموزع في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «فرونت رو فيلمد إنترتينمنت»، يحصل «الرسالة» أخيراً على فرصة العرض التي استحقها ضمن نسخة عالية الدقة (4K) تمت استعادتها رقمياً.

جاء العرض الأول على الإطلاق من النسخة عالية الدقة (4K) في دورة مهرجان دبي الدولية، وحضرت جماهير غفيرة من  العائلات لمشاهدته والمشاركة في التجربة الخاصة للفيلم, فتم العرض الأول للفيلم بنجاح.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية