إحذّر هذه العلامات .. سيارتك في خطر

الاثنين، 15 يوليو 2019 ( 06:30 م - بتوقيت UTC )

هل سمعت أصواتاً غريبة وأنت تقود سيارتك؟ هل رأيت علامات تحذيرية على شاشة القيادة لم تفهم مدلولها؟ هل ارتفع صوت المحرك ولم تأبه لذلك؟ ما سبق يدل على أن سيارتك معرضة للخطر، وعليك الانتباه.

الهيئة الفنية الألمانية لمراقبة الجودة، حذّرت سائقي السيارات، من خطورة تجاهل العلامات التحذيرية التي تظهر على شاشة القيادة، مؤكدة ضرورة أن يكونوا  على دراية بمعرفة ما تعنيه الرموز والأضواء التحذيرية. ووفقاً لتقارير إعلامية متخصصة يشير تغير لون ضوء الرموز التي تظهر على الشاشة إلى الأحمر لوجود مشكلة، تتطلب إيقاف السيارة وإصلاح الخلل فوراً، وإن تحول إلى الأصفر فيمكنك مواصلة القيادة لبعض الوقت، حتى معالجة هذا الخلل.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن "أكثر من 800 ألف شخص يتجاهلون التحذيرات الخاصة باقتراب نفاذ الوقود، ويسيرون بالقليل منه، ما يجعل السيارة تتوقف أثناء سيرها"، وأشارت إلى استطلاع للرأي أجرته إحدى شركات التأمين، كشف أن حوالي 25 في المئة من قائدي السيارات، يعتقدون بأنهم يستطيعون السير بالسيارة لمسافة تقارب 40 ميلاً (65 كيلومترا)، بعد إضاءة لمبة التحذير الخاصة بخزان الوقود.. وهذا خطر.

ترى الصحيفة في تقريرها، أن نفاذ خزان الوقود يمكن أن يعرضك للخطر، لاسيما إن كنت وحيداً على الطرق السريعة، مبينة أن من الأضرار التي تترتب على تجاهل ذلك التحذير، تتمثل في انسداد الفلاتر والمضخات، نتيجة تراكم الرواسب في أسفل الخزان.

من العلامات التي تدل على أن ماكينة سيارتك، تعاني من بعض المشكلات "تآكل زيت المحرك ونقصانه على رغم من عدم وجود أي تسريب ظاهر"، وفقاً لاختصاصي صيانة السيارات المهندس أمير فارس، الذي أكد أنه في حال ازدياد معدل التسرب، وانتقاله إلى المحرك، ستجد صعوبة بالغة في تشغيل السيارة لاسيما خلال الفترة الصباحية، في حين تخلف عادم أبيض اللون مائل للزرقة له رائحة احتراق، تزداد مع تسارع السيارة.

وفي حين تتنوع أسباب توقف محرك السيارة، إلا أن تعطل مضخة الوقود، يؤدي لعدم تشغيل محركها، كونها المسؤولة عن دفع الوقود إليه، كما يشكل نفاد البطارية أحد أبرز أسباب التعطل المفاجئ للسيارة، وربما تآكلها مع مرور الوقت، وبخاصة إن تكون تراكمت على قطبيها الأملاح والرطوبة، والتي تشكل بدورها طبقة عازلة تعيق وصول التيار الكهربائي إلى المحرك. وفقاً لتقرير نشرته صحيفة "الأهرام أوتو" 

بحسب التقرير، ربما يتسبب امتلاء فلتر الوقود بالأتربة في تعطل المحرك، نظراً لانسداد فوهة الماكينة، وكذلك تلف شمعات الاحتراق "البلكات أو الفيوز"، إذ أن من وظائفه تلقي أي ارتفاع في التيار الكهربائي للسيارة وحمايتها.

ويتعين عليك الحذّر عند استنشاق رائحة وقود داخل السيارة، وبخاصة عقب ملء الخزان أو السير على طرق غير ممهدة، إذ أنه في الغالب يكون مصدر الرائحة، وجود خلل في دورة الوقود وبالتالي تسربه، أو في غطاء مضخة البنزين "الطرمبة"، أو عدم إغلاقه غطاء خزان الوقود بإحكام، فضلاً عن وجود تسريب في أنبوب تصريف بخار الوقود من خزان السيارة، أو وجود تسريب للوقود من البخاخات، وإن ظهرت الرائحة عند تشغيل المكيف، فهذا يعني وجود تسريب للوقود في المحرك، ما يستدعي التوقف فوراً عن تشغيل السيارة.

"أصوات الضجيج والاهتزازات في السيارة، هي مؤشر إلى وجود مشكلة"، وبحسب الهيئة الألمانية، فإن تلك الأصوات عادة يكون مصدرها كسر في مجموعة العادم أو أنها في حاجة إلى إعادة الربط، وفي الأغلب يكون سبب الاهتزازات في عجلة القيادة تعرض مجموعة الحركة والتعليق، لأضرار أو وجود ثقب في إحدى عجلات السيارة.

وانتبه.. عليك التوقف فوراً عند تصاعد الدخان من محرك السيارة،واتركها حتى تبرد، ومن ثم فحص مستوى سائل التبريد، وكذلك دورة التبريد، للتأكد من عدم وجود  تسريب، في حين يدل انبعاث الدخان الأزرق أو الأسود من العادم على وجود مشكلات في دورة زيت المحرك.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية