"أوعى كتفو".. حملة لحماية صلاح في كأس العالم

الأحد، 17 يونيو 2018 ( 08:21 ص - بتوقيت UTC )

"كتف محمد صلاح الآن في مصر أغلى من الأهرامات".. بهذه التغريدة علقت صاحبة حساب "أبلة جمانة" عبر "تويتر" على واقعة صورة "السيلفي" التي أثارت الرعب في قلوب إداريي المنتخب المصري لكرة القدم.

كوكو أحمد قالت عبر حسابها رأيا مختلفا، فغردت "حركة زق (دفع) اللي كان عايز يتصور مع صلاح قلة ذوق، الواد (الشاب) عنيف وداخل ع كتف صلاح بس كان ممكن يكون التعامل ألطف، أكيد هو مكنش (لم يكن) قاصد يأذي صلاح.. بس لازم نصفق للشو الحلو طبعا".

وكانت صحيفة "ذا صن" البريطانية قد علقت على فيديو الواقعة الذي انتشر "كالنار في الهشيم" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت تحت عنوان "الكتف المصاب"، أن ما حصل خلال هذا الموقف العفوي قد أثار رعب المصريين.                                                     

تفاصيل الواقعة

وكان نجم ليفربول الإنكليزي محمد صلاح، وصل مع منتخب الفراعنة إلى موسكو للمشاركة في نهائيات كأس العالم، وهي المرة الثالثة التي تتأهل فيها مصر إلى المونديال عبر تاريخها، وقد نجح أحد المشجعين المصريين في الوصول إلى صلاح لحظة نزوله من الحافلة، وحاول التقاط صورة "السيلفي" على عجل ممسكا بالكتف المصاب، ما تسبب في مضايقة واضحة على وجه النجم المحبوب، واندفع الإداريون بسرعة لحماية كتف صلاح.

"أوعى كتفو" يتصدر

وتصدر هاشتاغ "أوعى كتفو" مواقع "السوشال ميديا"، وطالب المغردون بحماية كتف النجم المصري خلال مباريات المونديال، في ظل أخبار متضاربة حول مشاركة هداف الدوري الإنكليزي في المباراة الأولى أمام الأوراغواي.

وفي المقابل طالب البعض بعدم المبالغة في الأمر، خصوصاً وأن صلاح كان يحمل حقيبة ظهر، معلقة على الكتفين، عندما اقترب منه الشاب المتحمس لالتقاط الصورة.

المغرد بريك محمد، كتب في هذا السياق عبر تويتر "أوعى كتف محمد صلاح، خايفين عليه أكثر من حياتهم". أما صاحبة حساب أورشيد، فكتبت "عيال مصر وصلوا روسيا أوعى كتفو يا جدعان، أهم حاجة كتف محمد صلاح، ابعد عن كتفه لو سمحت، من أجمل لقطات الموسم".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية