نجوم عشقنا أصواتهم في أفلام "ديزني"!

الأحد، 10 يونيو 2018 ( 09:00 م - بتوقيت UTC )

النجم  المصري محمد هنيدي واحد من أفضل الأصوات المصرية التي عملت في مجال "دبلجة الأفلام" مع شركة "ديزني" في الشرق الأوسط، حيث حقق نجاحاً كبيراً في هذا المجال، وصار واحداً من الأصوات المميزة التي يعشقها الكبار قبل الصغار، إذ شارك في "دبلجة" فيلم الرسوم المتحركة "شركة المرعبين المحدودة" بشخصية "مارد وشوشني"، وأيضاً الشخصية الشهيرة "تيمون" في فيلم "الأسد الملك".

ويبدو أن هنيدي سيعود مجدداً للعمل مع "ديزني"، حيث قال في تغريدة له عبر حسابه الرسمي في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي "عمرو حسني .. عمرو حسني من أفضل وأكثر المبدعين اللي كتبوا حوارات أفلام "ديزني" بالمصري.. وهو اللي كتب الحوار العظيم لشركة المرعبين المحدودة، والخبر الحلو عمرو معانا برده في إعادة دبلجة مشاهد من الجزأين الأول والتاني، مارد راجع".

وتنوعت التعليقات على تغريدة هنيدي بين تهنئته بالرجوع إلى الشخصية التي أداها في السابق، وأخرى تمازحه، إذ قال له هشام عفيفي "اقعد اعملنا زى طلعت حرب كده السنة اللي فاتت فضل يقولوا راجع والسنة دي يقولوا راجع ومبنشوفش حاجه بترجع خالص كده"، ورد عليه حمزة هندي "لا يا عفيفى أنا مسمحلكش هنيدى شكله ناويها بجد".

ويعد محمد هنيدي من أشهر الأصوات المصرية في أفلام "ديزني"، إلا أن عدداً من النجوم الكبار شاركوه في أعماله، ومنهم على سبيل المثال عبدالرحمن أبوزهرة الذي شارك هنيدي الأداء الصوتي في فيلم "الأسد الملك"، حيث قام بدور "سكار"، فيما قدمت هالة فاخر دور "زيرا"، وهشام نور شخصية "سمبا"، فيما وضع كريم الحسيني صوته على "سمبا الصغير"، وصفاء الطوخي لشخصية "سارابي".

ولم يكن فيلم "الأسد الملك" هو المشاركة الوحيدة لعبدالرحمن أبوزهرة، إذ قدم أيضاً شخصية "جعفر" في فيلم "علاء الدين".

شركة "ديزني" والتي توقفت عن العمل في مصر خلال السنوات الماضية، قررت العودة مجدداً، نظراً لتاريخها الطويل في مصر، حيث  بدأت رحلة أفلام "ديزني" في العالم العربي منتصف السبعينات، إذ أطلقت أول عمل "مدبلج" للغة العربية باللهجة المصرية وهو فيلم "سنو وايت والأقزام السبعة"، والذي طُرح في دور العرض في العام 1975، ليكون بذلك أول فيلم رسوم متحركة بالنسخة العربية من عالم "ديزني".

ومن النجوم المصريين الذين شاركوا بأصواتهم على النسخ العربية من أفلام "ديزني"، النجم  الراحل خالد صالح، وكان ذلك من خلال فيلم "البحث عن نيمو"، إذ كان صاحب الأداء الصوتي للسمكة "جل"، وهو العمل نفسه الذي شارك فيه خالد الصاوي بشخصية "ناجي"، أما الشخصية الشهيرة "دوري" فقامت بالأداء الصوتي لها الممثلة عبلة كامل.

أما أحمد السقا، فشارك في دبلجة فيلم "أطلانتس"، وكان صاحب الأداء الصوتي لشخصية "ميلو"، فيما قدم محمد الدفراوي شخصية "ملك أطلانتس"، وماجد الكد واني بدور "فيني"، وعلا رشدي بدور "أودري". فيما شاركت منى زكي في دبلجة العديد من أفلام "ديزني" بالنسخة العربية، إذ جاءت مشاركتها من خلال فيلم "أطلانتس" مع أحمد السقا، وقدمت فيه دور "كيدا"، والفيلم الأخر هو "علاء الدين" وكان أداؤها الصوتي فيه على شخصية "ياسمين"، وأيضا فيلم "حكاية لعبة" بشخصية "بوب بيب".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية