عزائم رمضان.. دعوات تَشُقُ أسطح المطابخ

السبت، 11 مايو 2019 ( 05:30 م - بتوقيت UTC )

" ﺃﺧﻲ ﺍﻟﺼﺎﺋﻢ، ﻻ ﺗﻘﺒﻞ ﻋﺰﻭﻣﺔ أﻱ ﺷﺨﺺ، يدعوك لتناول الإفطار في رمضان، لأن الدعاوي اللي بتحصلها من اللي في المطبخ كفيلة بأنها توصلك للدرك الأسفل من النار، فخليك في بيتك أحسن لك"، نصيحة رمضانية من حلا الخطيب على صدر صفحتها في "فايسبوك"، وتؤكد على ذلك احميده العجرمي التي تضيف "الدعوات الي هتاكلها من المطبخ اكثر من الرز"..هذه عينة من المنشورات التي تكشف جانباً من المعاناة التي تلقاها النساء خلال شهر رمضان في المطابخ، لتجهيز مختلف الوجبات لموائد العزائم، التي يقيمها الرجال لزملائهم واصدقائهم والمحتاجين أيضا.

وتعبيراً عن معاناة النساء في المطابخ خلال رمضان غردت بيسان قاطني على حسابها في "تويتر" تحت هاشتاق #رمضان_الراعي_الرسمي_لتعب "الْيَوْمَ كان عنا (عندنا) عزومة، من الساعة 2 الظهر لهلا (للآن) في المطبخ، مع وقت مستقطع للفطره، أمي ما خلت أكله إلا عملتها ولا صحن إلا ونزلته"، وتقول رشا أيضا :"كان عندي عزومة النهاردة (اليوم) وحاسة اني مش عاوزه أسمع سيرة المطبخ ولا الأكل لآخر رمضان".

وتمثل السفريات والخروج من المنزل إحدى أبرز الوسائل التي تلجأ لها بعض النساء من أجل التخفيف من تعب المطبخ في رمضان، كما هو حال منال القواس التي غردت قائلة: "انا سافرت من مصر يوم 2 رمضان، و نازلين في فندق، يعني لا طبخ، ولا نفخ، ولا غسيل صحون، وأول يوم كان عزومة في بيت حماتي، ولسه هنرجع إن شاء الله بكره، يعني مشوفتش المطبخ من 15 يوم"، لكن منار كان وضعها مختلف، فعلى رغم أنها كانت معزومة، لكن، والدتها وضعتها في مأزق، حين أشادت بقدرتها على غسيل الصحون، وهو ما جعلها تقوم بغسلها بالكامل، مضيفة "أكيد مجربين مواعين (صحون) العزومات بتبقى قد ايه، شكراً ماما"، فيما أبدى عمرو استغرابه من ارتباط شهر رمضان بالعزومات، في الوقت الذي تكون فيه "الستات بتبقى هلكانه من الصيام".

لكن، هل من الممكن أن يكون هناك وسائل مساعدة أو تخفيف من معاناة ربات البيوت في المطابخ، خلال شهر رمضان المبارك، وطول السنة، خصوصا الأسر الكبيرة، أو التي لديها زوار وضيوف بشكل متكرر. وحول ذلك تقول سارة سليم :"لو عندك عزومة عدد كبير في رمضان، ممكن تقدمي الأكل في أطباق فويل وفل وكبايات بلاستيك، علشان توفري تعب ومجهود غسل الاطباق، وتترمى في الزبالة على طول وخصوصا بعد الصيام وتعب طول اليوم في المطبخ"، ولم تكتف بهذه النصيحة للنساء، وانما وجهتها أيضاً للمعازيم على هيئة تساؤل: "لو انتم معزومين عند حد، وقدملكم الأكل في اطباق فويل وفل، هتتقبلوا الفكرة وترحبوا بيها ولا هتنتقدوها؟".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية