هل بالغ صناع دراما رمضان في مشاهد القتل والتعذيب؟

السبت، 9 يونيو 2018 ( 08:22 ص - بتوقيت UTC )

انتقد بعض النقاد والمشاهدين، ما اعتبروه مبالغة من صناع دراما رمضان، في استخدام مشاهد القتل والتعذيب، في الأعمال الفنية التي يقدمونها في الشهر الكريم. إذ احتوت بعض المسلسلات على مشاهد عنف، ومنها مثلًا مسلسل "طايع" الذي اشتمل على عدد كبير من القتلى، وأيضاً مسلسلات "نسر الصعيد"، و"كلبش"، و"ضد مجهول"، و"لدينا أقوال أخرى".

وعلى موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" انتقد محمد البدوي الأمر، وأشار  إلى "خطورة انتشار مشاهد العنف في المسلسلات، خاصة في هذا الشهر الكريم، الذي يؤثر بالسلب على الطفل، ما يجعله تحت سيطرة تلك المشاهد". أما أمنية سعيد فاختصت في نقدها مشاهد العنف ضد المرأة، وغرّدت "مشاهدة المسلسلات التلفزيونية هي واحدة من أقرب الأنشطة إلى أغلب الناس؛ لذلك تجسيد مشاهد عنف ضد المرأة بصورة واضحة وفجة هو دعم لهذا العنف، فقد يكون التلميح له أو إظهار نتيجته في سياق الأحداث مع التأكيد على رفضه، أمر كافي إن الرسالة توصل". وكتبت صاحبة الحساب So0oSweEt في "تويتر": "المسلسلات الرمضانية تتسابق وتتفنن في مشاهد العنف.. لدرجة أني صرت أشم ريحة دم طالعة من المسلسل".

"طايع"

احتوى المسلسل على الكثير من مشاهد العنف والقتل، فلا تكاد تمر حلقة واحدة من دون مواجهات ومعارك بالأسلحة النارية، وخصوصاً أن قصة العمل تدور حول تهريب الآثار. ووصل الأمر في إحدى الحلقات إلى تصوير مشهد قتل الطفل الصغير شقيق البطل، الذي يجسده أحمد داش. وتعليقاً على مشاهد العنف في مسلسل "طايع" كتب أحمد زكي، في "فايسبوك" ان "مسلسل اسمه طايع.. إيه كميه القتل دي.. ارحمونا بقا.. ماهو بدايه العنف سهولة مشاهد القتل". وتدور أحداث المسلسل حول طبيب شاب صعيدي، هارب من ثأر، كما أن حبيبته هاربة من ثأر أيضاً، ويعيش الأثنان في توتر دائم، وعلى رغم احتواء المسلسل شحنة مشاعر ورومانسية كبيرة، إلا أنه لم يخل من مشاهد عنيفة.  

"طايع" من بطولة عمرو يوسف، وصبا مبارك، وسهير المرشدي، وسلوى محمد علي، وهند عبد الحليم ومحمد علي، ومن إخراج عمرو سلامة وتأليف الإخوة (محمد، وشيرين، وخالد دياب).

"نسر الصعيد".. ينافس "كلبش 2"

من المعروف أن الفنانين محمد رمضان وأمير كرارة يفضلان تقديم الـ"أكشن"، إلا أنهما بالغا هذا العام في تصوير العنف من خلال مسلسليهما "نسر الصعيد" و"كلبش 2"، بحسب ما يرى البعض. إذ احتوى مسلسل "كلبش 2" الذي تدور قصته حول ضابط شرطة، على الكثير من المعارك بالأسلحة المتطورة مثل الطائرات والعربات المصفحة والمعدات ثقيلة. أما مسلسل "نسر الصعيد" فيحتوي على الكثير من المواجهات بين "زين" رئيس مباحث في الصعيد، و"هتلر".

العنف في المسلسلات الرومانسية 

المسلسلات التي تقوم على قصص اجتماعية ورومانسية، لم تخل هي الأخرى من مشاهد العنف، حتى أن مسلسل "ليالي أوجيني" والذي من المفترض أنه يحكي قصة حب بين "كاريمان"  التي تجسد دورها الفنانة أمينة خليل، و"فريد" الذي يجسده ظافر العابدين، يبدأ أحداثه بجريمة قتل. كما نجد أيضًا أن مسلسل الفنانة غادة عبدالرازق "ضد مجهول" يحتوي على مشهد فظيع لاغتصاب وقتل ابنتها في المسلسل.

سعاد عيد قالت عبر صفحتها على "فايسبوك":  "كفانا تصدير حرب الشوارع.. كم مشاهد العنف والقوة في جميع مسلسلات رمضان غير عادي وغير طبيعي..  زي (مثل) مسلسل (نسر الصعيد) لمحمد رمضان اللي (الذي) بيستعرض فيه جسمه وعضلاته، ومسلسل (رحيم) ياسر جلال بيضرب كل يوم كذا واحد (أكثر من شخص)، ومسلسل (سلسال الدم) اللي فيه الدم للركب، حتى مسلسل (أيوب).. مصطفى شعبان الغلبان بيضرب هو كمان (أيضاً)". وأضافت عيد "حاجة غريبة (شئ غريب) وكأن مفيش مكان في الحياة غير للقوي والفتوة.. مفيش للطيبة والإنسانية ولا حتى القانون عيش في وسطنا.. المسلسلات دي كلها هتأثر في شبابنا الفترة الجاية بشكل كبير وهايتصدر العنف أي مشهد".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية