الـ"سوشال ميديا" تشارك في إعداد قائمة منتخب مصر لكأس العالم

الاثنين، 11 يونيو 2018 ( 01:05 م - بتوقيت UTC )

"إزاي فرقة بحجم منتخب مصر تروح كأس العالم بمهاجم صريح واحد.. وبعدين شريف إكرامي كيف تختاره وهو قاعد طول الموسم احتياطي، وأفضل حارس في الدوري المصري محمد عواد ماتخدوش؟".

سؤال ضمن العديد من الأسئلة التي وجهها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر لجهاز المنتخب المصري لكرة القدم، في خضم التعليقات التي انهالت عبر الـ"سوشال ميديا" فور الإعلان عن قائمة المنتخب الوطني التي تخوض مباريات كأس العالم روسيا 2018.

القائمة شهدت العديد من المفاجآت، لعل أبرزها خروج المهاجم أحمد حسن كوكا من التشكيلة، على رغم اعتماد الجهاز الفني لمنتخب مصر عليه ومنحه الفرصة في السنوات الماضية بصورة مكثفة، كما تضمنت التشكيلة مهاجم صريح واحد وهو مهاجم النادي الأهلي مروان محسن.

واستقبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي القائمة التي تضمنت 23 لاعباً بتباين واسع في الآراء، فيما كان الفاصل المشترك في كثير من تلك الآراء المُنتشرة هو الحديث عن لاعبين تعرضوا للظُلم بخروجهم من القائمة لصالح آخرين تم إشراكهم، وتضمنت التعليقات أسماء العديد من اللاعبين الذين لم ينالوا شرف تمثيل منتخب مصر في كأس العالم بفرمان من المدير الفني للمنتخب هيكتور كوبر.

أحمد جمعة

على رغم أن مدرب المنتخب المصري "كوبر" ضمه أخيراً لقائمة المنتخب قبل النهائية، إلا أن مهاجم فريق المصري البورسعيد أحمد جمعة، والذي يعتبر واحداً من أفضل مهاجمي الدوري المحلي، قد خرج ضمن ستة أسماء استبعدت من القائمة، وهو ما أثار لغطاً عبر مواقع التواصل، بخاصة أن القائمة لا تضم سوى مهاجم صريح وحيد، وإذا ما تعرض لإصابة لن يكون له بديل "صريح" وستتم الاستعانة بمحمود كهربا.

غرّد مينا الألفي: "أحمد جمعة كان لازم يفضل موجود"، كما غرّد عبد الكريم: "المفروض كان يسيب (يبقى على) أحمد جمعة، لأنه بدنياً أحسن من مروان، وسريع ومحطة كويسة جداً.. أحمد جمعة مبيلعبش في الأهلي أو الزمالك عشان كده ملهوش مكان". وسخر عمرو نصوحي من القائمة قائلاً: "منتخب المهاجم الواحد".

النادي المصري البورسعيد عبّر عن استيائه من غياب مهاجمه عن قائمة المنتخب، وقال عضو مجلس إدارة الادي طارق هاشم، في تصريحات صحافية له، إن جمعة لم يحصل على فرصته كاملة.

حسين الشحات

من بين الأسماء التي اعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أنها تعرضت للظلم لعدم مشاركتهم مع المنتخب المصري في كأس العالم، هو اللاعب حسين الشحات المحترف بفريق العين الإماراتي، فعلى رغم الأداء المُبهر الذي يقدمه في الدوري الإماراتي إلا أنه لم يتم الاعتماد عليه في المنتخب المصري.

غرد إبراهيم أحمد عن الشحات قائلاً: "الوحيد اللي شايفه مظلوم في عدم وجوده ف القائمة دي هو حسين الشحات ليس إلا"، واعتبر حسين حسني أن "حسين الشحات البديل الأنسب لمحمد صلاح". فيما نشر البعض تغريدات تتهم أفراد بجهاز المنتخب بالمحاباة لآخرين وتعمد إسقاط اسم حسين الشحات الذي توج أخيراً بلقب أفضل لاعب في الدوري الإماراتي من الخيارات الفنيّة.

محمد عواد

يعتبر محمد عواد حارس مرمى نادي الإسماعيلي المصري واحداً من الذين تعرضوا لـ "الظلم" بالخروج من قائمة المنتخب، بحسب شريحة كبيرة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ذلك أن عواد يعتبر واحداً من أفضل الحراس في الدوري المصري، ورأى البعض أنه كان أحق من شريف إكرامي، على اعتبار أن الأخير (حارس مرمى فريق النادي الأهلي) ظلّ احتياطياً لفترات طويلة في الموسم الماضي لتراجع مستواه.

ضمت القائمة في مركز حراسة المرمى كلًا من (المخضرم عصام الحضري، ومحمد الشناوي وشريف إكرامي). وانتقد الكثيرون الإبقاء على إكرامي واستبعاد عواد، بينما دافع البعض الآخر عن الأول بوصفه أكثر خبرة دولية من عواد.

غرّد أحمد عادل قائلاً: "عندنا أحسن حارس مرمى في مصر وهو محمد عواد، ومش في قائمة المنتخب لكأس العالم، ظلم". وكتب محمد عفيفي ساخراً من القائمة: "الأهلي عنده 2 حراس في قائمة كأس العالم، وهيموت ويشتري محمد عواد المستبعد من قائمة كأس العالم"، في إشارة لتفوق عواد بدليل أن نادي الحارسين الآخرين يفاوض الأول من أجل الانضمام إلى صفوفه.

الحاوي والسولية

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الأسماء التي رأوا أن عدم وجودها في المنتخب "غير طبيعي" مقارنة بآخرين متواجدين بالقائمة لكنهم لا يقدمون نفس المستوى.

من بين الأسماء التي رأى هؤلاء أنهم كانوا يستحقون التواجد بقائمة المنتخب، كل من: وليد سليمان لاعب النادي الأهلي المصري الملقب بالحاوي، وعمرو السولية لاعب الأهلي المصري، وعمرو مرعي لاعب النجم الساحلي التونسي، ومحمود عبد العزيز لاعب الزمالك المصري.

جهاز المنتخب المصري، وفي تصريحات إعلامية متفرقة لأعضاء الجهاز عقب إعلان القائمة النهائية، برر موقفه بأن القائمة –وفق الفيفا- لابد وأن تكون 23 لاعباً وأنه لا يمكن اصطحاب أكبر عدد من ذلك، بالتالي جاء الاختيار على من هو الأنسب من ضمن المجموعة التي تم اختيارها في البداية، وبما يتماشى مع طريقة اللعب وحاجة المنتخب إليه في المباريات القادمة.

وعلى رغم انتقادات النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتعليقاتهم على قائمة المنتخب، إلا أن البعض حرص على التأكيد على أن وجهة النظر الفنية في النهاية للمدير الفني هيكتور كوبر، فغرد فادي جيفارات قائلاً: " في بلد الـ 100 مليون مدير فني، الكل معترض على القائمة وكل واحد بيحب لاعب نفسه كان ينضم.. الحقيقة أنا شايف القائمة نوعاً ما متوازنة، ولو ليا اعتراض هيبقي على عدم ضم محمد عواد وبس.. كوبر هو المدير الفني، هو اللي قاعد مع اللعيبة وشايف مستواهم عن قرب، وفي الأخير خلونا نشوف هنعمل إيه وبعدها نتكلم".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية