مسلسلات تحرض على العنف ضد المرأة المصرية

الثلاثاء، 5 يونيو 2018 ( 12:41 م - بتوقيت UTC )

يبدو أن مسلسلات رمضان أصبحت تحظى بالنصيب الأكبر من الاهتمام لدى مختلف الجهات والمنظمات، حيث كشف المجلس القومي للمرأة في مصر، خلال رصده لدراما الشهر الكريم، مؤشرات حول صورة المرأة فيها، وحمل التقرير النهائي الذي جاء مطولاً ومفسراً، وتم نشره على الصغحة الرسمية للمجلس على موقع التواصل "فايسبوك"، اتهامات لعدد من المسلسلات بالإساءة للمرأة.

وبحسب التقرير تراجعت نسب التجاوزات في العنف ضد المرأة واستخدام الألفاظ الخادشة وإظهار الصور السلبية لها، مقارنة بإبراز الصور الإيجابية، كما أن معظم الصور السلبية للمرأة والتجاوزات جاءت في سياق الأعمال الدرامية وليست مقحمة أو دخيلة.

أما أشكال الإساءة فرصدها المجلس في مسلسلات "كلبش2" و"عوالم خفية" و"الرحلة" و"ليالي اوجيني" و"فوق السحاب" و"ضد مجهول" و"رحيم" و"سلسال الدم"، وذلك بحسب التقرير، بينما رصد صور إيجابية في أدوار روجينا خلال أحداث مسلسل "كلبش2"، وأمينة خليل في "ليالي أوجيني"، وهنا الزاهد في "أيوب"، وميرنا نور الدين في "فوق السحاب" و"قانون عمر"، وهبة مجدي في "عوالم خفية"، ومي عز الدين في "رسايل"، وعبلة كامل في "سلسال الدم"، وريهام عبد الغفور في "الرحلة"، وشيري عادل في "السهام المارقة"، وريم مصطفى في "الوصية".

ولم يقتصر الأمر عند المجلس القومي للمرأة، حيث تداول عدد من رواد الـ"سوشال ميديا" تغريدة لإحدى المحاميات تنتقد فيها صورة المرأة بالدراما الرمضانية، وقامت الصفحة الرسمية للجمعية المصرية لمساعدة الأحداث وحقوق الإنسان، بنشره، حيث أبدت المحامية رباب عبده، نائب رئيس الجمعية، ومسؤول ملف المرأة بها رفضها للحالة التي ظهرت عليها المرأة المصرية في دراما رمضان 2018، حيث أكدت أن المسلسلات واصلت عداءها للصورة الإيجابية للمرأة وأصرت علي تصدير صورة مغلوطة عنها لا تتناسب مع ما حققته من نجاحات وحصلت عليه من مكتسبات، وذلك بحسب البيان، الذي تضمن مطالبتها بضرورة تغيير النظرة السلبية للمرأة في الدراما المصرية والتي عمدت على مدار سنوات إلى الانتقاص مـن حقوقها، وركزت فقط على عدد محدود من النماذج المشوهة والتي لا يجب إلقاء الضوء عليها، خصوصاً وأن الدراما زائر دائم يستطيع دخول كل بيت مصرى من خلال الشاشات الفضية من دون استئذان.

وأشار البيان إلى أنه استناداً إلى حب وتعلق المصريين بالدراما، فمن الممكن استغلالها بصورة إيجابية في غرس التوجهات التي اعتنقها الدستور المصري والتى أكدت على المساواة بين الرجل والمرأة من دون أدنى شبهة تمييز.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات حادة للمسلسلات التي تقدم صورة مغلوطة عن المرأة، فغردت سندس على "تويتر" قائلة "مع أن المرأة أقوى من الرجل في أشياء كثيرة وتستطيع أن تتحمل وتتصرف أفضل منه، فمن غير المعقول كم المآسي التي أراها في مسلسلات هذه السنة، وتظهر المرأة ضعيفة جداً". وعلقت فاطمة القمزي "إذا المسلسلات المصرية فيها لقطة في مسلسل، المسلسلات الخليجية للأسف ما في مسلسل إلا فيه لقطة عنف ضد المرأة. ما أدري كم نسبة جرائم العنف ضد المرأة في مجتمعاتنا، ولكن إذا كانت بهذا الانتشار فهي كارثة أخلاقية". ودونت ليلى "العنف الجسدي ضد المرأة في المسلسلات طامة كبرى، وكأنه سلوك طبيعي يصدر من الرجل في لحظة غضب وتنتهي الأمور".

 
(1)

النقد

كل دا اتلغي بعد حلقه قتل محمد لطفي في ايوب

  • 24
  • 17

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية