أخيراً.. مصطفى شعبان يخلع عباءة الرجل المزواج

الجمعة، 1 يونيو 2018 ( 11:29 ص - بتوقيت UTC )

"أن تأتي متأخرا خير، من ألا تأتي أبدا"، يبدو أن تلك المقولة تنطبق على النجم المصري مصطفى شعبان، والذي كان يصر لأعوام على تقديم شخصية نمطية واحدة بكل تنويعاتها وهي شخصية الرجل المزواج، أو متعدد العلاقات. وأخذ شعبان وقتا طويلا لخلع عباءة تلك الشخصية، بعد انتقادات كثيرة سواء من النقاد، أو المتابعين والجمهور.

لكن هذا العام ومن خلال مسلسل "أيوب" والذي ينافس به من خلال الموسم الدرامي الرمضاني، قدم مصطفى شعبان عملا يستحق التوقف عنده، بخاصة وأنه يستعيد من خلاله نفسه وموهبته، بعيدا من  دوره المفضل وهو الرجل المزواج.

يأتي مسلسل "أيوب" ليقدم لنا مصطفى واحدة من أجمل الشخصيات الرمضانية، ذلك الموظف المصري البسيط المطحون والمربوط في ساقية الحياة والديون، حيث يقدم شعبان تلك الشخصية بأداء بسيط وسهل بعيدا من المبالغة والافتعال، من خلال سيناريو صاغه محمد سيد بشير وأخرجه أحمد صالح، لا يقل سلاسة عن السيناريو والشخصيات التي تشبه معظم الغلابة في مصر.

"أيوب" دراما اجتماعية تخلو من الجري والمطاردات، كاشفة للكثير من أوجاع المصري العادي، تلك الحالة التي نجح مصطفي شعبان في تقديمها، وتفاعل معها الكثيرون من رواد الـ"سوشال ميديا ". وكتب المغردون في "تويتر" الكثير من التغريدات ، ليتصدر هاشتاغ "#أيوب_رقم_واحد" لمسلسل أيوب، للنجم مصطفى شعبان،  قائمة "تريند تويتر" في مصر حيث أشاد المغردون من خلال الهاشتاغ، بالمسلسل وأبطاله. وكتبت هويدا: "قلبي على أيوب انفطر وقلب سماح عليه حجر"، في حين كتبت دعاء: "أخيرا أيوب انتقم، الصمت الذى يسبق العاصفة الحلقة النهاردة #مصطفى_شعبان بيمثل بس من غير كلام إبداااااع"، وقال أسامة عرفة: "مهما كان اللي أنت فيه أحمد ربنا إنك مش #أيوب ولا عندك أخت زى سماح#مصطفى_شعبان".

 

وقام أيضا فريق عمل المسلسل  بإطلاق صفحة رسمية للمسلسل تحت عنوان "مسلسل أيوب – Ayoub" برعاية إحدى الشركات المتخصصة في الـ"سوشال ميديا"، وهي الصفحة التي تشهد تفاعلا كبيرا، من متابعي المسلسل وأيضا إضافة جمل من حوار الشخصيات، وأهم اللقطات، وأسئلة تتعلق بتوقعات الأحداث.

المسلسل يشارك في بطولته بجانب مصطفى شعبان كل من آيتن عامر، ومحمد دياب، وهنا الزاهد، ومحمد لطفى، وميرهان حسين، ومن تأليف سيد بشير، وإخراج أحمد صالح. وتدور أحداثه حول شخصية "أيوب" التي يجسدها مصطفى شعبان، ويعمل موظفًا في أحد البنوك، ثم يتعرض للظلم ويدخل السجن، ومن هنا يتخذ قرارًا بالانتقام من كل من تسبب في ظلمه، ومنهم شقيقته.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية