كيف تسرع التكنولوجيا شيخوخة الجلد وظهور التجاعيد؟

الأربعاء، 30 مايو 2018 ( 02:47 م - بتوقيت UTC )

"نمش ودوائر داكنة تحت العين، مع مسامات واسعة ومفتوحة، كلها مشاكل في بشرتي لم أكن أعانيها يوما" شكوى طبية تقدمت بها البريطانية مهرين بيج البالغة من العمر 26 عاماً، لطبيب الأمراض الجلدية سيمون زوكي. وتابعت قائلة"لم تكن مثل هذه المشكلات منذ وقت قريب موجودة في بشرتي، بالإضافة إلى أن عمري صغير على كل هذه المشاكل الجلدية التي تظهر على بشرتي".

بحسب ما جاء في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنه وبعد الفحوصات الكثيرة والدقيقة، توصل دكتور زوكي إلى أن "المسبب الرئيس لهذه المشكلات الجلدية كلها هي صور (السيلفي) التي تلتقطها الفتاة بيج يومياً من هاتفها المحمول والتي قد تصل إلى ما يقارب 50 صورة نظراً لطبيعة عملها"، وفسر الطبيب الأمر بأنه "يتعلق بعوامل ثلاثة اجتمعت وهي التلوث وأشعة الشمس وضوء HEV المنبعث من شاشات الهواتف المحمولة، كلها أسباب كافية لحدوث التهابات تحت الجلد مع تباطؤ قدرتها على الشفاء".

يجمع أطباء الجلد في مؤتمر ومعرض Facial Aesthetic Conference and Exhibition الذي أقيم في لندن، إلى أن "الاستعمال المفرط للهواتف النقالة، والتعرض المستمر للضوء الأزرق HEV يسبب بقعا داكنة في بشرة الوجه، حيث تنضغط الأوساخ داخل مسام البشرة نتيجة وضعية الهاتف على الخدأثناء التحدث فيه".                                                                                                                                        

يذهب الى أبعد من ذلك خبير التجميل الشهير دكتور الأمراض الجلدية زين عبجي إذ قال في تصريح سابق له إلى صحف اعلامية متنوعة، أنه يمكن له التعرف ما إذا كان الشخص يستعمل الجهة اليسرى أو اليمنى من وجهه عند التحدث على الهاتف، إذ تكون هذه الجهة "أكثر تعبا وتعرضا للشوائب من الجهة الأخرى"، كما وصفها دكتور زين.

كما أكد أطباء الجلدية خلال المؤتمر الطبي، أن "الاشعاعات والموجات المغناطيسية التي تصدرها الأجهزة الالكترونية والهواتف الذكية تحدث ضررا على المدى البعيد بطريقة مشابهة للتعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة، من دون حماية من أشعتها".                                                                                                                                                                                                                                                                             

لأجل تجنب كل تلك المشكلات، توصي استشارية الأمراض الجلدية والتجميل بالليزر الدكتورة فريدا طنوس عبر حسابها الشخصي على "انستغرام"، بضرورة استخدام منظف لطيف يحتوي على كميات عالية من فيتامين A   مع مصل يحتوي على مضادات للأكسدة، لمنع حدوث ضرر أكبر والتخلص من الهالات السوداء وعلامات الالتهاب الموجودة على الجلد، بالاضافة إلى تقشير البشرة مرتين أسبوعيا ليتسنى للبشرة تجديد خلاياها والتخلص من مشاكلها وزيادة نضارتها.

أمراض أخرى

لا تعتبر الأمراض الجلدية وحدها ضريبة التكنولوجيا والتطور، فالصداع والآلام المتنوعة التي تصيب العنق نتيجة انحناء الرأس مطولا للأسفل عند النظر في الهواتف الذكية، هي أيضا من سلبياتها، بالإضافة إلى تشنجات عضلية جراء إطالة مدة استخدام الهواتف الذكية، والشكوى نفسها تتكرر في الإحساس بآلام في مفاصل اليد وخدر الأصابع، كما يمكن للعيون أن تصاب بالاجهاد والجفاف والحكة نتيجة التحديق المستمر في الشاشات الإلكترونية والهواتف الذكية.           

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية