كيف حطمت "فيفا" أسطورة مجدي عبدالغني؟

السبت، 2 يونيو 2018 ( 07:53 ص - بتوقيت UTC )

طوال 28 عاماً عانت الجماهير المصرية العاشقة لكرة القدم، من عدم تأهل منتخب الفراعنة إلى المونديال، واقتصرت متابعتهم لهذا الحدث الكروي الذي يتكرر مرة واحدة كل 4 سنوات، على متابعة المنتخبات المشاركة، على أمل تكرار التأهل منذ اَخر مرة ظهر فيها المنتخب المصري بالمونديال، وكانت في كأس العالم 1990 بإيطاليا. لكن المعاناة الأكبر والأخطر من عدم التأهل، كانت تتلخص وتتركز فصولها في مجدي عبدالغني، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري الحالي، والذي كان أحد اللاعبين المشاركين في مونديال 1990، والذي ظل طوال الوقت يتحدث بفخر وانتشاء، عن كونه هداف مصر في كأس العالم، باعتباره صاحب الهدف الوحيد الذي سجله المنتخب بمونديال 1990، خلال 3 مبارايات خاضها الفراعنة.

وكان هدف مجدي عبدالغني من ضربة جزاء تسبب فيها حسام حسن، وتولى تسديدها عبدالغني ليسكنها في شباك منتخب هولندا، وفي المباراتين التاليتين أمام إيرلندا وإنكلترا، لم يسجل الفراعنة، فتعادلوا سلباً مع إيرلندا، وانهزموا بهدف نظيف من إنكلترا. وبعدها فشل منتخب مصر في التأهل مجدداً، ليعاير مجدي الجميع، بهدفه الوحيد، فظهر بسببه في إعلانات تجارية، بل وفي برامج وأفلام ومسلسلات، في كل مشاركاته لا يكل ولا يمل من الحديث عن هذا الهدف، حتى صار حديث "السوشيال ميديا"، ومواقع التواصل التي تنتظر ظهور منتخب مصر في كأس العالم 2018 بروسيا، على أمل أن يتم كسر عقدة مجدي عبدالغني، بتسجيل أهداف جديدة.

لكن يبدو أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لم ينتظر انطلاق مبارايات كأس العالم في روسيا، وخوض الفراعنة لأول مواجهة يوم 15 حزيران (يونيو)، أمام منتخب أورجواي ضمن منافسات المجموعة الأولى التي تضم أيضاً البلد المضيف روسيا، والسعودية، حيث نشر حساب "فيفا" الرسمي على "فايسبوك" صورة لمنتخب مصر الذي شارك بمونديال 1934، مصحوبة بتدوينة: "في يوم 27 مايو من العام 1934، سجّل منتخب مصر أول أهدافه في تاريخ كأس العالم، كان ذلك خلال افتتاح نهائيات نسخة إيطاليا 1934، حيث تم لعب ثمان مباريات مختلفة في اليوم نفسه، منها مباراة مصر 2-4 المجر في نابولي.. وسجل الهدفان عبد الرحمن فوزي في الدقيقتين 35 ثم 39 ليصبح أول مصري وعربي وأفريقي يسجل في كأس العالم، وفي روما باليوم ذاته فازت إيطاليا 7-1 على الولايات المتحدة، ثم توّجت بلقب البطولة لاحقاُ يوم 10 يونيو".

وأعاد "فيفا" تذكير الجميع، والأجيال الجديدة التي ربما لم تسمع عن مشاركة المنتخب المصري الأولى بمونديال إيطاليا العام 1934، والتي نجح خلالها عبدالرحمن فوزي في تسجيل هدفين للفراعنة، ما يعني أنه هو هداف مصر في كأس العالم، وليس مجدي عبدالغني، بل إن عبد الرحمن فوزي هو صاحب أول هدف مصري، وعربي، وافريقي، بكأس العالم، وليس مجدي كما كان يصدر عن نفسه أنه أول من سجل لمصر.

وبسبب تدوينة "فيفا" ثارت ثائرة رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فعلق أحمد: "أمال مجدي عبد الغني مصدعنا بالجول بتاعه ليه". وغرد محب: "حد يعمل منشن لمجدي عبدالغني يا جدعان والنبي". وكتب عبدالله: "انا كنت معتقد أن مصر ليس لها سوى هدف مجدي عبد الغني من كتر ما صرعنا فيه". وسخر سيرينديبتي: "مجدي عبد الغني آخر لاعب عايش سجل لمصر، عشان هيك اقرفنا عيشتنا فيه وعمل 100 برنامج عليه". وكتب أحمد سعيد: "تصفيات بطولة كاس العالم 1934 أقيمت بين قارتي آسيا وأفريقيا بالمجموعه 12 في التصفيات واقيمت بين ثلاث دول مصر وتركيا وفلسطين، وانسحبت تركيا قبل بدايه التصفيات، ومن ثم تم لعب مبارتين بين الدولتين، وفازت مصر في المبارتين وتأهلت الي البطولة.. وسجل عبد الرحمن فوزي هدفين ليكون أول مصري يفعل ذلك". وعلق محمود مرجان: "كانت البطولة بها 13 دوله فقط مشتركة، وكانت انجلترا وقتها مقاطعة البطولة، لأنها لا تعترف بها، يعنى مصر في كأس العالم أقدم من انجلترا". وكتب رامي: "مجدي عبد الغني ارحمنا لوجه الله".

ads

 
(2)

النقد

من دا العيال الصغيرين حافظين مجدي عبد الغني

  • 8
  • 15

😂😂

  • 8
  • 9

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية