نيللي كريم.. أجواء الإثارة تتجاوز الشاشة بمحاضر وقضايا

الجمعة، 1 يونيو 2018 ( 06:50 ص - بتوقيت UTC )

قبل 5 أعوام، قدمت نيللي كريم أوراق اعتمادها في عالم البطولة المطلقة من خلال مسلسل "ذات" الذي تم عرضه في رمضان 2013، وكان بمثابة نقلة نوعية لها في عالم النجومية، ومنذ هذا التاريخ لم تفوّت نيللي ماراثون الدراما الرمضانية، وتحولت إلى أيقونة التراجيديا والدموع، بعد مسلسلي "سجن النسا" 2014، و"تحت السيطرة" 2015، حتى أطلق عليها الجمهور لقب سيدة الشاشة النكدية، على سبيل السخرية من كم البؤس، والمعاناة الذي تواجهه في مسلسلاتها.

ولم تبتعد نيللي عن تيمة القهر، فقدمت "سقوط حر" في العام 2016، و"لأعلى سعر" في 2017، حتى أن وسائل التواصل الاجتماعي كانت تضج ترقباً للمشهد الذي يُمكن أن تبتسم خلاله نيللي كريم. وفي رمضان الجاري أطلت نيللي كريم بمسلسلها "اختفاء"، الذي تباينت حوله ردود الفعل على مواقع التواصل ما بين الإشادة الشديدة، وبين الهجوم بقوة، فهناك من يصفه بأهم مسلسل في الشهر الكريم، فيما يراه فريق اَخر أسوأ أعمال نيللي كريم.  

وبين هذا وذاك.. يبدو أن أجواء الإثارة "السسبنس" التي يدور فيها المسلسل، انتقلت من الشاشة إلى الواقع، وذلك على خلفية توجيه إتهام للمسلسل بأنه مسروق من رواية مطروحة قبل عامين، وتفاصيل الواقعة سردتها ريم أبو عيد مؤلفة وصاحبة رواية "متروبول"، عبر صفحتها الشخصية في "فايسبوك"، عبر تدوينة مطولة، أعلنت خلالها قيامها بتحرير محضر اثبات حالة في قسم شرطة العجوزة، وذلك بعد متابعة مجموعة حلقات كاملة من مسلسل اختفاء، للتأكد من سرقة فكرة روايتها وموضوعها وتحويلها إلى المسلسل وهو الأمر الذي أكده أيضاً جميع من قرأوا روايتها "متروبول" وتابعوا حلقات مسلسل "اختفاء".

ورفض مؤلف المسلسل أيمن مدحت الصمت على اتهامه بالسرقة، فدون عبر صفحته الشخصية في "فايسبوك": "تعود الدكتورة فريدة المنشاوي من روسيا للبحث عن زوجها الكاتب شريف عفيفي الذي اختفى في ظروف غامضة لتكتشف أن اختفاءه له علاقة بروايته الأخيرة اختفاء التي تتهم رجل الأعمال العجوز سليمان عبد الدايم بارتكابه جريمة قتل قبل خمسين عاماً.. باختصار هذه هي فكرة مسلسل اختفاء الذي أتشرف أن أكون مؤلفه و الذي أرجو أن تستمتعوا بمشاهدته في الشهر الكريم، فمنذ عدة أيام هناك بيان يلف جنبات نوادي التواصل الإجتماعي يتهمني بألفاظ قاسية جداً أنا وشركة العدل جروب بسرقة أحداث المسلسل من رواية دون أن يجيب البيان على أبسط تساؤل ما هي أوجه التشابه بين العملين ؟! مما إضطرني للبحث والتقصي لأكتشف أن الرواية المزعومة تتحدث عن تناسخ الأرواح و هو بعيد تمام البعد عن أحداث مسلسل اختفاء".

وعادت الروائية ريم أبو عيد صاحبة الاتهام، للرد على ما كتب مؤلف المسلسل، وذلك عبر صفحتها في "فايسبوك": "ردي على تساؤل أيمن مدحت، طب وشكل محمد ممدوح خرج عن النص في آخر مشهد من الحلقة 10 لما قال كأنه تناسخ أرواح، ولا الاخ ايمن مدحت كان عايز ياخد الرواية بعنوانها بتفاصيلها كلها باسماء الشخصيات عشان يبقى خد روايتي، واضح انه مشافش افلام قبل كده لروايات نجيب محفوظ واحسان عبدالقدوس اللي اتحولت سيناريوهات، وميعرفش ان العمل الروائي لما بيتحول سيناريو مبيتكتبش فيه السرد البلاغي وخلافه، وان فيه حاجة اسمها خط درامي وفكرة وموضوع واحداث لما تتشابه في اي فيلم او مسلسل مع نص روائي او قصصي يبقى الفيلم او المسلسل كده متاخد من العمل ده، الاخ عايز رد كمان على التساؤل ولا يكتفي بهذا القدر؟".

ولم تتوقف أزمات المسلسل عند هذا الحد، بل تطورت لتصل إلى النائب العام، على خلفية البلاغ الذي تقدم به المحامي سمير صبري، ضد صُناع مسلسل "اختفاء" المؤلف، المخرج والمنتج، مطالباً بوقف عرضه، نظراً لاَن العمل يحوي مشاهد تروج للتدخين وتعاطي المخدرات. وبحسب المرصد الإعلامي لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، فإن مسلسل "اختفاء" احتوى على عدد كبير من المشاهد خلال الحلقات العشر الأولى فقط، بلغت 33 مشهد تدخين، و14 مشهد تعاطي مخدرات، وهو ما يشكل خطراً على الشباب كونه يحرضهم على التدخين، وتعاطي المواد المخدرة.

ويشارك في بطولة مسلسل "اختفاء" إلى جانب نيللي كريم، كل من هشام سليم، محمد ممدوح، بسمة، من تأليف أيمن مدحت، وإخراج أحمد مدحت. وتباينت ردود الفعل حوله على مواقع التواصل، فغردت مروي: "نصيحة لوجه الله تعالى، اكتفوا ب #اختفاء ل #نيللي_كريم، المسلسل خارق للعادة قصة وأداء و إخراج". فيما دونت رحاب على "فايسبوك": "نيللي كريم إذا قارنا مسلسل ‎#اختفاء ببقية أعمالك السابقة، فهذا العمل يعتبر سقطة في تاريخك، المسلسل يسيطر عليه الملل والبلادة والدور أقل من عادي". وكتبت سارة: "مسلسل مختلف عن كل المسلسلات العربيه نادر جدا يعجبني مسلسل عربي بهالطريقة بعد مسلسل بنت اسمها ذات، اعتبر هالمسلسل ثاني افضل مسلسل لنيللي كريم، القصة جدا ممتعة وتخلي الواحد يفكر ايش ممكن يصير احتمالات كثيرة من غير اي شي واضح #إختفاء".

وعلقت إيمان: "الواحد بيشوف مسلسل نيللي كريم دة فضول مش اكتر، وعشان الـsusbence والجو دا، حاسس الواحد وقع في حفرة مش عارف يخرج منها، بس مش ممتع بجد، ويعتبر من أسوأ حاجات عملتها نيللي كريم هو وسقوط حر".

 
(2)

النقد

المسلسل جميل 

  • 20
  • 16

مسلسل مليئ بالاثاره و التشويق 

  • 29
  • 22

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية