مهنة العطارة.. مئات السنين ومازالت على قيد الحياة

الأحد، 25 August 2019 ( 04:05 م - بتوقيت UTC )

عشبة "الميرمية" لعلاج آلام البطن وتقلصاته، في حين أن عشبة "الكافور" تعتبر مسكناً جيداً لآلام الظهر، و"شرش الرباط" عشبة ثالثة تنشط الكبد وتخفض نسبة السكر في الدم، أما "الزعتر" فهو جيد لبحة الأوتار الصوتية، وإذا كنت تعاني من التحسس والزكام فإن أزهار "البابونج" ستخفف من حدته، أما "زيت اللوز" فيعالج أكزيما الجلد ويزيد النضارة، و"بذور الكتان" يعشقها الباحثون عن الرشاقة؛ لأنها تكبح الشهية، إلى جانب أنها تعالج الأورام أيضاً والمرارة.

وصفات علاجية ليست طبية لكنها عشبية، وصفها الحاج عبد الرحمن للكثيرين من الناس على اختلاف فئاتهم وطبقاتهم الاجتماعية، والذين يترددون على محل العطارة الخاص به وسط العاصمة الأردنية عمان، والذي ورثه عن أبيه وأصبحت مهنته التي علمته إياها الحياة وآلام الناس، ولم يتعلمها في المدارس.

الحاج عبد الرحمن أكثر تطوراً من غيره من العطارين حيث افتتح أخيراً حسابه عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، وهناك فريق كامل من الشباب يعمل معه للرد على أسئلة الناس واستفساراتهم اليومية. 

الطب البديل

مزيج من الوصفات بين العلاجية والجمالية وبعضها وصفات وقائية، تقدمها محال العطارة منذ مئات السنين ولا تزال حتى اليوم على قيد الحياة، تحتفظ بمكانتها على رغم التقدم الطبي وتطور العلاجات، ومهاجمة بعض الأطباء لـ "الطب البديل".

استشاري الأمراض الجلدية الدكتور أنور الحمادي، يؤكد في تغريدته على حسابه الشخصي على "تويتر" أن العلاج بالأعشاب لبعض الأمراض يعتمد على المعتقدات الشعبية والتقليدية أكثر من الحقائق العلمية، بخاصة وأنه لا يزال خياراُ أولياً للعلاج، لا يقل أهمية عن العقاقير الطبية والأدوية المختلفة.

تقول صاحبة الحساب "توتا" عبر "تويتر"، في تغريدة لها: "في ناس ما تقدر تاخد أدوية لأسباب صحية وتتجه للأعشاب وتستفيد منها.. يعني اللي (الذين) يعانون من تليف الكبد أو نقص كالسيوم أو خلل في الغدد ما يقدرون يأخذون أدوية لأنها تؤثر على الكبد وتسبب آثاراً جانبية بعكس التداوي الأعشاب".

دواء الفقراء

يعتبر التداوي بالأعشاب ملاذاً للفقراء لمداواة أوجاعهم، فأسعارها رخيصة وفي المتناول، ويعتقد الكثير من الناس أن الأعشاب "إذا لم تنفع فهي لن تضر"، والحقيقة على عكس ذلك، فقد ذكر المتخصص في علم الأعشاب والعلاج بها عمار عجول، في تصريحات سابقة، أن الأعشاب لها آثار سلبية على الجسم تماماً كما الأدوية، وقد يصل تأثير بعضها إلى حد "السمية" فهناك أعشاب تعتبر سامة بجرعاتها العالية.

الأمر نفسه أكدته وزارة الصحة السعودية في منشور لها على مواقع التواصل الاجتماعي، تهدف من خلاله إلى توعية الناس وتحذيرهم من أن التداوي بالأعشاب ومستحضراتها بالتزامن مع الأدوية الكيميائية يمكن أن يحدث تفاعلاً يؤثر بشكل سلبي على علاج المرض الذي يعاني منه المريض.

 
(5)

النقد

 أتحفظ على ما قالته "توتا" على حسابها من أن الاعشاب لاتضر الكبد المريض لأن الحقيقة تؤكد خطورة بعض الاعشاب على مرضى الكبد خاصة مصابي فيروس سي في بعض مراحل المرض حيث يمنع عنهم حتى التوابل كما كان الامر يتطلب معلومات أقوى من ذلك وعدم الاشارة الى بائع أعشاب بالاسم حتى لا يكون دعاية له 

 

  • 17
  • 21

أشكر مرورك ونقدك الراقي، رأي صاحبة الحساب "توتا" يعتبر شخصيا وليس دراسة علمية او طبيبا مختصا وربما من تجربة شخصية أيضا، فما نجح معها ليس بالضرورة أن ينجح مع غيرها..شاكر مرورك مرة أخرى..

  • 43
  • 24

الشكر لحضرتك على الرد وتقبل الرأي الآخر بصدر رحب .. بالتوفيق

  • 42
  • 24

العطارون موجودون وينافسون الأطباء منذ مئات السنين

كانت مهنة بسيطة في السابق لكنها تطورت وأصبحت تجارة الرابحين

وعطارو مصر الكبار اليوم يتاجرون في عشرات الملايين

وبعض المرضى من الفقراء والأثرياء يقصدونهم عند ضيقهم من الطب كيائسين

  • 16
  • 5

احسنت أستاذنا الأديب العربي الكبير الرمز جمال بركات....ربي يحفضك

  • 2
  • 4

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية