دراسة تحلّل ملايين التعابير لكشف علامات الكذب

الثلاثاء، 29 مايو 2018 ( 04:37 ص - بتوقيت UTC )

الكذب آفة المجتمعات الحديثة، ومرضها العضال الذي يصعب الشفاء منه، خصوصاً بعد تزايده يوماً بعد يوم، ومساعدة وسائل التواصل التكنولوجية المختلفة في انتشاره. بعض الكاذبين ينجحون في التخفي وراء ستار يضربونه على وجوههم، للإيحاء بأن ما يقولونه صدقاً، ولكن ماذا لو تمكنت من معرفة الشخص الذي يكذب من تعابير وجهه؟.

دراسة جديدة من جامعة" روتشستر" نقلها موقع "futurity" استخدم فيها الباحثون علم البيانات، وإطار "التعهيد الجماعي عبر الإنترنت"، والذي يُطلق عليه ADDR (مسجل بيانات أوتوماتيكي)، لزيادة فهمنا للخداع القائم على الإشارات الوجهية واللفظية، بعدما سُمح لهم بتحليل أكثر من مليون إطار من تعابير الوجه، وهي أكبر مجموعة بيانات تم استخدامها، حتى الآن.

تاي سين، طالب دكتوراه في معمل "إحسان هاك"، وهو أستاذ مساعد في علوم الكمبيوتر في جامعة روشستر يقول "في الأساس، نظامنا الجديد يُشبه تطبيق Skype بنحو أكثر نشاطاً، حيث يعتمد على لعبة بين شخصين "شاهد ومحقق". يرى الشاهد صورة ويُطلب منه حفظ أكبر قدر من تفاصيلها، ويُطرح عليه بعد ذلك أسئلة مثل؛ ماذا ارتديت بالأمس؟ وما هو حاصل ضرب 14 في 4؟، قبل أن يبدأ السؤال في شأن الصورة.

ويضيف سين "في كثير من الأحيان يميل الناس إلى النظر بطريقة معينة أو إظهار نوع ما من تعابير الوجه عند تذكرهم للأشياء، وعندما يعطون سؤالاً حاسوبياً، يصبح لديهم نوع آخر من تعبيرات الوجه، يتم تسجيلها لتحليلها لاحقاً"، إذ جمع الباحثون نحو 1.3 مليون إطاراً من تعابير الوجه من 151 زوجاً من الأفراد الذين يلعبون اللعبة.

ويتيح علم البيانات للباحثين تحليل كل تلك المعلومات بسرعة، وبطرق جديدة. على سبيل المثال، استخدموا برنامج تحليل ملامح الوجه لتحديد أي من عضلات الوجه الـ 43 تُستخدم عند الكذب، ثم قام الباحثون بإدخال النتائج في حاسوب عملاق، باستخدام تقنية التعلم الآلي التي تُسمى "التجميع"، والتي تبحث عن أنماط من دون أن يقوم البشر بتخصيص أي تصنيفات أو فئات محددة مسبقاً.

يقول سين "أخبرنا أن هناك خمسة أنواع من الوجوه ذات الصلة بالابتسامة التي قدمها الناس عند الرد على الأسئلة"، وأكثر ما ارتبط بالكذب هو نسخة عالية الكثافة من ما يسمى بابتسامة "دوشين" التي تنطوي على تحريك عضلات الخد والعين والفم، ويبين "كان الأمر الأكثر حيرة هو اكتشاف أن الشهود الصادقين غالباً ما يتفاعلون بعيونهم، لكنهم لا يبتسمون على الإطلاق بأفواههم".

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعض العلامات التي نقلها موقع "ذي إندبندنت" على لسان أحد خبراء مكتب التحقيقات الأميركي، والتي نستطيع أن نعرف منها الشخص الذي يكذب، ومنها: زيغ العينين، سرعة ومضها، إغلاقها أكثر من مرة، الابتسامة الزائفة التي لا تظهر على العينين، ولمس الوجه باليدين، إطباق الشفتين، العرق المفرط، إحمرار الوجه خجلاً، وهز الرأس.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية