المال.. سر نجاح العلاقة بين الزوجين!

الاثنين، 8 أبريل 2019 ( 06:34 ص - بتوقيت UTC )

تمر العلاقة الزوجية بفترات من المد والجزر، فتكون في بعض الأحيان قوية، وفي أحيان أخرى فاترة، ويرجع ذلك لأسباب مختلفة ربما تدخل فيها العوامل النفسية والظروف الاجتماعية، وحتى الحالة المادية للزوجين.

"لا يمكن للحياة الزوجية أن تستمر من دون المال، والمسائل المالية داخل إطار الحياة الزوجية واحدة من أكثر أسباب الطلاق شيوعاً. أكثر الأزواج نجاحاً هم الذين تتطابق وجهات نظرهم فيما يتعلق بكيفية إدارة المال في إطار العلاقة الزوجية" هذه تغريدة تؤكد قيمة المال في نجاح العلاقة الزوجية.

دخول متساوية

في هذا الشأن، أفادت دراسة حديثة أن أبواب السعادة تفتح على مصراعيها للأزواج الذين يكون مدخولهم المادي متقارباً، فالذين يكسبون مقداراً متساوياً من المال تكون لديهم فرصة أكبر للاستمرار.

وفي بحث نشره باتريك إيشيزوكا، من مركز "السكان" التابع لـ"جامعة كورنيل"، على موقع موقع "ديموغرافيا" حول كيفية تأثير المال على العلاقة الزوجية، ركز على نظرية تُعرف باسم "حاجز الزواج"، ومفادها أن الأفراد يميلون للارتباط ببعضهم بعضاً عندما يبلغون مستوى معين من الثراء، في حين يميل من يكون دخلهم أقل إلى الانفصال.

البحث أشار أيضاً إلى أن معدلات الطلاق التي زادت نسبتها منذ سنوات الستينات، كانت بين الأزواج ذوي التعليم الأقل والدخل المتفاوت، في حين ترتفع معدلات نجاح العلاقة الزوجية بين الزوجين اللذين يكسبان مقداراً متساوياً من الدخل، فالمساواة تعزز استقرار الارتباط.

وإذا كان المدخول الجيد سبباً في قوة العلاقة بين الزوجين وسر سعادتهما، فإن العقبات الاقتصادية تؤدي إلى التوتر وعدم الاستقرار، وربما الانفصال، وهو ما أكدته دراسة أميركية حديثة شملت 2000 شخص متزوج، حيث نصحت ماري ستورغوهان من مؤسسة "جمعية ووركابل والث" في "سان دييغو" الأميركية، المتزوجين أو المقبلين على الزواج بمناقشة الوضع المالي بكثير من المصارحة، إذ يجب أن تشمل المناقشة مثلاً الحساب البنكي لكل منهما، والتعرف على عادات كل طرف في صرف الأموال.

المال سبب الخلاف

من جهة ثانية، ركز خبراء العلاقات الزوجية على ضرورة إدراك الزوجين أن الحياة الأسرية قائمة على التعاون والتفاهم في أدق التفاصيل وفي مختلف المجالات، وتعد الأمور المادية من أهم الاشياء التي لابد على الزوجين الاتفاق بشأنها، وسواءً كان الزوجان يعملان ويجنيان المال أو فقط كان أحدهما يعمل، فمن الضروري وضع خطة واضحة للانفاق وتسيير المدخول.

يقول الناشط خليفة محمد المحرزي في تغريدة على حسابه موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي إن "الدراسات أثبتت أن المال والادخار هما أكثر أسباب الكذب من قبل الأزواج، حيث يحرص الرجل على إخفاء الأمور المالية عن زوجته حتى لا تعرف ما يملك".

وأكد المختصون أن سبب المشاكل التي تثار بين الزوجين غالباً ما تنشأ عندما يحاول أحدهما الاستئثار بالمال الذي يجنيه من عمله، ويتملص من مسؤولياته تجاه المنزل، لذا ينصحون بأن يتفق الزوجان على ميزانية محددة يخصصانها لمصاريف المنزل والأولاد، بحيث يساهم كل طرف حسب إمكاناته.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية