أفضل الوجهات السياحية في رمضان

السبت، 4 مايو 2019 ( 06:50 ص - بتوقيت UTC )

في شهر رمضان تزيد الروابط الاجتماعية قوة. فيه يعود الكثير من المغتربين إلى الديار لعيش خصوصيته الدينية والإنسانية في أجواء عائلية، غير أن هذا لا يمنع  وجود فئة أخرى من الناس تفضل تجربة الصيام في دول أخرى وعيش أجواء جديدة.

وهنا نلمس انتعاش السياحة الدينية في رمضان، حيث تكثر العروض والتخفيضات، خصوصاً في بعض الدول الإسلامية التي تعد وجهات مفضلة للكثيرين على غرار السعودية، وخصوصاً مكة المكرمة والمدينة، فأداء عمرة رمضان يظل حلم الكثير من المسلمين، وكذلك الصلاة في مساجد البقاع المقدسة، والدليل على ذلك المنشورات التي تتداولها مواقع التواصل الاجتماعي في هذه الفترة، مثل تغريدة "شاركونا بأسماء المساجد في جميع مناطق المملكة مع ذكر اسم الإمام الذي يؤدي صلاة التراويح".

تركيا والإمارات

وتعد تركيا الوجهة المفضلة للعرب طوال أيام السنة، لكن في رمضان الأمر يختلف، فالشوارع والمساجد تتزين بزينة الشهر المبارك. ويعد الجامع الأزرق وجامع السلطان أحمد أهم المساجد التي لا يجب تفويت زيارتها وتأدية الصلوات فيها خلال الشهر الكريم. كما تسود الإمارات أجواء رمضانية متميزة، خصوصاً إمارة دبي وأبوظبي، التي تنظم عروضاً وفاعليات واحتفالات متنوعة على مدار الشهر الفضيل، وتتيح للسائحين القيام بالواجبات الدينية والاحتفال بشهر رمضان خلال ساعات الصيام.

ويمكن تصفح مواقع كثيرة تروج للسياحة في الإمارات في فترة رمضان وتعد بتقديم خدمات فريدة من نوعها، مثلاً صفحة "دبي للسياحة"، طرحت منشورات كثيرة في هذا الشأن على غرار تغريدة "استمتع بتجربة استثنائية مع عائلتك أو أصدقائك خلال شهر #رمضان المبارك".

ماليزيا وإندونيسيا

"من أجمل المساجد في ماليزيا، يطلق عليه مسجد النور، يتميز بموقعه الفريد ،كأنه على مرسى البحر"،  تغريدة أطلقها ناشط تحت اسم "د البورسعيدي"،  نعم ماليزيا بلد مسلم والأجواء في رمضان فيه مليئة بالروحانية، حيث تقام فيه الكثير من مجالس الذكر والدروس الدينية. ويمكن  للسائح العربي عيش أجواء متميزة تضمها الشوارع وتجربة الإفطار على أصناف جديدة من المأكولات الأسيوية والشرق أوسطية. 

من جهة أخرى، تُعرف إندونيسيا بتقاليدها الخاصة في إحياء رمضان، وهي معروفة أيضاً بمساجدها الرائعة التي تمتلئ خلال شهر الفضيل، كما تقام فيها الكثير من الاحتفالات والفاعليات تختلف من منطقة إلى أخرى. وفي الفترة الأخيرة تتسابق وكالات السفر على تقديم عروض مغرية لجمع أكبر عدد من السائحين، فمثلا نشرت صفحة "سمو السياحة في ماليزيا وإندونيسيا" تغريدة تدعو فيها المسافرين لاغتنام فرص السفر بأسعار مخفضة لهاتين الدولتين.

مصر والمغرب

"ما أحلى ليالي نيل القاهرة في رمضان" هي تغريدة لمحمود عبر "تويتر" يروج فيها للسياحة في بلاده خلال رمضان. في الحقيقة لا يختلف اثنان على أن زيارة مصر خلال أي شهر من السنة متعة حقيقية، وفي رمضان تزيد المتعة، نظراً للخصوصية التي تكتسيها شوارعها ومساجدها، فمن القاهرة إلى الإسكندرية إلى الأقصر إلى مناطق أخرى، فالشوارع لا تنام  حتى الفجر.

ومن الدول الإفريقية الأكثر جذباً للسياحة نجد المغرب، وبمجرد الحديث عن المغرب ترتسم أمامنا صورة الأسواق الشعبية ورائحة التوابل المنبعثة منها، حيث أن رمضان المغرب له نكهته الخاصة، فالعادات والتقاليد ما تزال راسخة وتظهر من خلال الأزياء والأطباق والطواجن التي تطهى بمناسبة الشهر الفضيل.

كما أن الشعب المغربي متمسك بالدين ويولي أهمية خاصة لشهر رمضان حتى أنه يطلقون عليه تسمية "سيدنا رمضان"، وزائر المغرب في هذه الفترة يمكن أن يشهد مجالس الذكر وتلاوة القرآن في المساجد المختلفة وتجربة الإفطار على موائد الإفطار الجماعي التي تنظم في كل مكان تقريباً. 

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية