حملات على الـ"سوشال ميديا" لوقف حوادث ما قبل الإفطار

الخميس، 24 مايو 2018 ( 09:13 ص - بتوقيت UTC )

"إلى الذين يسرعون قبل الإفطار بدقائق: 100 ألف وجبة إفطار في رمضان عند التقاطعات قبل آذان المغرب للحد من حوادث الطرق"، يلصق المشترك الكويتي "مسلم الزامل" هذه التغريدة على صفحته في "تويتر" بالتزامن مع اليوم الأول من الشهر الكريم، تذكيراً وتوعية بخطورة حوادث ما قبيل الإفطار والناجمة عن ضعف التركيز والسباق مع ما تبقى من الوقت لإدراك الإفطار في المنزل أو أملاً في الوصول إلى موقع آخر يقصده الصائم، دون وضع اهتمام كافِ للحوادث البشعة التي قد تقع وتلطخ ساحة الإفطار بالدماء.

#رمضان أمان

يطلق خالد البدير حملة مبكرة عبر هاشتاغ #معاً بلا حوادث على "تويتر" ويرجو من المجتمع المساعدة في تحقيق أهداف الحملة عبر أولى الرسائل التي تتمثل في "رمضان أمان". والواقع يخبرنا بأنّ الحوادث المؤسفة التي تسبق إفطار رمضان لم تعد مجرد أحداث عابرة بل مشكلة متكررة استوجبت البحث عن حلول أقوى للحد منها وتقليص عدد الضحايا.

تكشف صفحة DAFZA  على "تويتر" عن حملة تظهر مع الشهر الفضيل اختير لها اسم جاذب حتى تقود إلى غاياتها، حيث تغرد "تنضم #دافزا بوصفها راعي مشارك إلى النسخة السابعة من حملة #رمضان_أمان التي تهدف في #عام_زايد  للحد من الحوادث المرورية والسرعة الزائدة عبر توزيع وجبات إفطار خفيفة على السائقين قبل أذان المغرب في 7 دول بمشاركة أكثر من 14 ألف متطوع من مختلف فئات المجتمع #معًا_رمضان_بلا_حوادث".

وعلى رغم الاتفاق بأنّ الإفطار مع الأحباب يمثل أولوية للبعض، بجانب أنّ الدافع خلف التسرع ليس الجوع، وعليه فإنّ الانتباه واتخاذ إجراءات احترازية ثقافة تبدو في غاية الأهمية، حسبما يعتقد المغرد يوسف جعفر.

حملة تطوعية

الناشطة آلاء ممن التحقن طوعاً بحملة #رمضان_أمان الهادفة إلى تقليص حوادث المرور قبيل مواعيد الإفطار، تذكر في تغريدة تعريفية بالمبادرة عقب انضمامها إلى صفوفها "نحن مبادرة دولية تطوعية للحد من الحوادث المرورية من خلال توزيع وجبات إفطار على سائقي المركبات وتوعيتهم بالتخفيف من السرعة الزائدة والالتزام بقواعد السير تحت شعار (معًا رمضان بلا حوادث) بالشراكة مع وزارة الداخلية والتعاون مع الإدارة العامة للمرور"، آلاء صاحبة قناعة راسخة بأنّ كثرة الحوادث المرورية في الساعة الأخيرة قبل الإفطار، تدعونا لدعم مبادرة #رمضان_أمان بوصفها حملة تطوعية للمساهمة في الحد من الحوادث المرورية.

لا تُسرع.. الموت أسرع

على نافذة أخرى تغرد "شبكة عمان المحلية" بنصيحة تتسق مع الرسائل المذكورة آنفاً وتؤكد أنّ "السرعة الزائدة قبل موعد الإفطار هي سبب في الكثير من الحوادث المرورية خلال شهر رمضان في الأعوام الماضية". الأمر الذي يدعو كل سائق أو راكب لتخصيص وقت كاف يجعله قادراً على بلوغ وجهته محتفظا بهدوئه ومتجنباً الأخطار الكثيفة التي تسفر عنها السرعة الزائدة قبيل ميقات الإفطار.

وبالنظر إلى عدم وجود ما يلزم التسرع فإنّ قضاء الواجبات في أوقاتها المحددة مع الانتباه الشديد مع ضبط النفس من الأشياء التي تساعد في توفير بيئة آمنة على الطريق والحد من شر الحوادث غير المبررة.

ads

 
(5)

النقد

أن تفطر خارج المنزل خير من أن تعرض لحادث مميت

  • 46
  • 23

انا شخصيا ما عندي مانع كوني أفطر في البيت او خارجه بالتالي من الخطأ إنك تسابق الزمن لكي تصل البيت حتى تفطر

  • 25
  • 39

ان تأتي متخأخرا خير من ان لا تأتي

  • 60
  • 46

تاتي متاخرا خير من ان لاتاتي

  • 28
  • 26

افطر بامان وتحرك الي منزلك مبكرا

  • 53
  • 23

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية