كيف تتعامل مع جارك مثير المشاكل؟

الخميس، 24 مايو 2018 ( 05:10 م - بتوقيت UTC )

ورد في الأثر أن أحد جيران الإمام أحمد بن حنبل عرض منزله للبيع، مقابل 80 ألف درهم، فجاءه أحدهم ليشتريه، فجادله في السعر قائلاً إن "المنزل في هذه المنطقة يبلغ ثمنه 40 ألفاً فقط"، فردّ عليه "بالفعل.. المنزل بـ40 ألفاً، وجيرة ابن حنبل بـ40".

"اختر الجار قبل الدّار"، من الأمثال العربية المعروفة، والتي تؤكد أهمية التدقيق في نوعية الجيران الذين ستسكن بجوارهم، لكن إذا حدث وسكنت بجانب جار مزعج، سيئ الخلق.. ماذا ستصنع؟.

موقع mensjournal يوصي بالتعامل مع الجار السيء بطريقة محايدة، محذراً من الشك المفرط، والنظر إلى جيراننا على أنهم سيئين قبل صدور أية أفعال مشينة منهم. وأوضح الموقع أنه عند التصرفات المزعجة، ينبغي على الشخص أن يُعبّر عن ضجره بطريقة بسيطة وهادئة، كأن تخبره أنني لا أستطيع النوم بسبب صوت التلفاز، وأن تستمع إليهم بعناية، وتنصت إلى مبرراتهم، وتحاول أن تكتسبه صديقاً، بدعوة إلى العشاء أو احتساء القهوة، للتعرف عليه عن قرب حتى تستطيع الحكم عليه، أو على الأقل أن تخبره بما يزعجك منه بطريقة هادئة ودّية.

يوضح الموقع أنه بالنظر إلى سجل البشرية، فإن التعايش السلمي على نطاق واسع مع المجتمع المحيط قد يكون حلمًا بعيد المنال، لكن الجزء الأساسي والبسيط "في بعض الأحيان" من الحياة، والمرتبط بالجوار ليس من المفترض له أن يشكّل حرباً. على المرء أن ينظر له كزراعة الحديقة، عليه أن يهتم بالبذور والجذور، حتى يجني الثمار، وأن يتعامل مع أية مشكلة من جاره على أنها سوء فهم، وليس فعل عدواني. ويضيف الموقع، إلى إذا وصل الأمر أن جيرانك رموا الزجاج أمام أطفالك، وحاولوا أذيتهم، في هذه الحالة اغلق على نفسك باب البيت، وحذر أطفالك من الخروج، واعط رجال الشرطة مكالمة هاتفية.

بينما كشف موقع READER'S DIGEST عن ست خطوات للتعامل مع الجار الذي لا يُرجَى خيره، ويُخاف من شره، وجاءت كالآتي:

1- التعرف إلى الجيران وكسب ودّهم: لا يعني أن تكون جاراً جيداً أن تقضي العطلات والحفلات والمناسبات مع جيرانك، فمجرد المعرفة، وتبادل التحيات عند اللقاء، أو ربما استعارة كوب من السكر أو زيت الطعام، يمكنه أن يبني جداراً من الثقة والود بينكما.

2- توثيق المشاكل: عند ظهور مشكلة، ابدأ في حفظ الملاحظات، كالأوقات والتواريخ والصور إذا لزم الأمر. فهذا يمكن أن يساعد في ثلاث طرق. أولاً، يساعدك في تقييم خطورة المشكلة، بالنظر إليها على الورق، قد تدرك أنها ليست كبيرة أو قد ترى حلاً. ثانيًاً، لديك معلومات تساعدك عندما تشرح الموقف إلى جارك. وأخيرًا، إذا تدخلت الشرطة، فإن حفظ السجلات يمكن أن يُظهر للسلطات أنك جاد ومنظّم.

3- تحدث بمشكلتك: أخبر جارك بما يزعجك، لا تفترض أنه يعرف سبب المشكلة، كن منفتحاً ومباشراً وابتعد عن السلبية، اسأل عن مدخلاته، وكلما أمكن، اقترح حلاً يُظهر استعدادك لتقديم تنازلات. ابق هادئاً وإيجابياً، حتى لو لم يكن جارك كذلك.

4- ابحث عن المشورة أو العزاء عبر الإنترنت: تحتوي مواقع مثل Neighbors From Hell على لوحات رسائل حيث يناقش الأشخاص مشكلاتهم مع الجيران، ويساعد بعضهم بعضاً.

5- تحقق من جيرانك الآخرين: تحقق مما إذا كان أي شخص آخر في الجيرة يواجه مشكلات مماثلة، فقد يكون مستعداً للمساعدة في حلّها، وإذا كان أحد الجيران قريب إلى صاحب المشكلة، اطلب منه أن يأتي معك عندما تتحدث معه.

6- الطرق القانونية:  إذا كنت قد جربت كل شيء، ولا زالت معاناتك تتجدد كل يوم فيمكنك استشارة محامٍ، أو الحصول على وسيط لحل النزاعات، أو الحل الأخير والذي لا يُفضّله الكثيرون إلا بعد نفاد كل السبل وهو الشرطة والقضاء.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية