كيف تتخلص من رائحة الفم المزعجة أثناء الصيام

الجمعة، 17 مايو 2019 ( 07:17 ص - بتوقيت UTC )

 تعتبر رائحة الفم في رمضان من أكثر المشكلات التي تسبب إحراجا للصائم خلال النهار، ويرجع ذلك لأسباب عدة، أهمها جفاف الفم نتيجة لعدم الإكثار من شرب السوائل ليلا، إضافة إلى طبيعة الطعام الذي يتناوله الصائم في سحوره، بخاصة إذا كانت وجبة السحور تحتوى على بعض الأطعمة التي تنشّط رائحة الفم كالبصل، إلى جانب عدم الحرص على تنظيف الأسنان بعد تناول السحور، وتلك الرائحة من الممكن اتباع نصائح للخبراء من أجل التغلب عليها، ولكن إذا لم يحدث وبقيت تلك الرائحة فذلك مؤشر على وجود مرض ما.

وينصح الخبراء باتباع بعض الخطوات السهلة لتجنب رائحة الفم، وفقا لموقع Stylecraze حيث يؤكدون ضرورة  تنظيف اللسان كونه بيئة خصبة لتراكم البكتيريا، مع استعمال خيط الأسنان للتخلص من بقايا الطعام، والأهم من ذلك كله هو الإكثار من  شرب السوائل بين الإفطار والسحور، إضافة إلى تناول الفواكه والخضار الغنية بفيتامين "C"، والإقلاع قدر الإمكان عن التدخين بعد الإفطار.

ويشدد الخبراء على ضرورة مضغ العلكة بعد الإفطار لتحفيز تكون اللعاب، وتناول اليانسون والشاي الأخضر، ومن المهم أيضا مضغ حبات من الهيل والتقليل من شرب القهوة، ومعالجة الأسنان من التسوس.

تلك الإرشادات والنصائح تصلح للتخلص من رائحة الفم أثناء الصيام، لكن إذا كانت رائحة الفم كريهة بشكل ملفت، فهذا الأمر ليس بسيطًا، بل عليك زيارة الطبيب سريعًا، لأن الأمر ربما يتعلق بسرطان المريء.

هذا ما خلصت إليه دراسة علمية أجراها علماء أميركيون من مركز "لانغون" الطبي، أجروا خلالها بحوثاً عدة، توصلت إلى أن رائحة الفم الكريهة قد تكون علامة ليس على مرض الأمعاء، بل على احتمال إصابة الشخص بمرض سرطان المريء.

وقام العلماء بتحليل عينات أكثر من ألف مريض من الميكروبيوم (مجموعة من الميكروبات في الأمعاء) خلال التجربة، وتم تشخيص سرطان المريء عند 106 أشخاص، إذ كان في جسم المصابين أنواع خبيثة من البكتيريا، مثل Tannerella forsythia أو Porphyromonas gingivalis.

وفي تصريحات إعلامية لقناة العربية دعت الدكتورة  أروى عطا الله إلى "الاهتمام بالأسنان طوال العام، ومضاعفة هذا الاهتمام خلال رمضان وفترة الصيام،  وشددت على ضرورة  تنظيف الأسنان واللسان بعد الإفطار والسحور، و ستخدام اللبان بعد الإفطار، والحرص على المضمضة من مرتين إلى ثلاث مرات يوميا، وضرورة تفريش اللسان من جهة الحلق لإبعاد الروائح، واستخدام الخيط فى تنظيف الأسنان". و"ضرورة  شرب كثير من المياه بعد الإفطار، والابتعاد عن الأكلات الدسمة والمحتوية على البصل والثوم، وعدم الخلود إلى النوم بعد السحور، لأن المعدة تنتج حمضا يؤثر على سلامة الأسنان، وتناول التمور لاحتوائها على الفلورايد الذى يعمل على تقوية الأسنان، وضرورة  التقليل من تناول الحلويات لأنها تتخمر فى المعدة فتحدث رائحة كريهة فى الفم".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية