"الآيس كريم" انتعاش يسبب الصداع

السبت، 27 أبريل 2019 ( 09:10 ص - بتوقيت UTC )

كثيرة هي الأسباب التي يمكن لها أن تتسبب في شعور الإنسان بآلام الصداع، فعلى صفحتها في "تويتر" شكت ميرنا في تغريدة لها عن صداعها الذي وصفته بقولها "ده مش صداع، ده في ناس بتجري في دماغي"، لترد عليها وئام وليد بتغريدة أخرى "صداع قلة النوم من أسوأ الأشياء اللي أعاني منها هاي الفترة"، في حين أن أحد المعلقين ولقبه "البدر" ربط بين الصيام والصداع "يعني لازم أول يوم صيام معه صداع هدية"، وأخيرا مريم تعاني بحسب تغريدتها "صداع ينهش رأسي وإرهاق يحتويني" .

تعددت الأسباب والصداع واحد، تنوعت بين الإرهاق والتعب وقلة النوم والجوع والإجهاد المضاعف وضعف النظر وغيرها ممن المسببات التي يعرفها الجميع جيداً، لكن هناك واحداً من مسببات الصداع ربما يجهلها البعض، وربما يعد أحد الاسباب الأكثر غرابة لحدوث الصداع، ألا وهو صداع "الأيس كريم "أو صداع "البوظة"، التي يشعر به البعض بعد تناول البوظة أو المشروبات شديدة البرودة خلال فصل الصيف.

هذا النوع من الصداع غالباً مايحرمهم متعة انتعاش تناول المثلجات، إذ أن من يصابون به عادة مايلجأون إلى الضغط على جباههم للتخفيف من حدة الألم المفاجئ.                                                                    

بحسب ما جاء في موقع "ميديكال ديلي" فإن الاسم العلمي لصداع تجمد الدماغ أو "صداع الايس كريم" هو sphenopalatine ganglioneuralgia، وهي كلمة لاتينية وتعني ألم في الأعصاب الموجودة حول الوجه وفي الجيوب الأنفية وسقف الفم، وهذا النوع من الصداع لا يعد إطلاقاً حالة أو مؤشراً خطراً، حيث يتمركز الألم خلف الجبهة، أو قريباً من الأذن، أو خلف العينين، ويكون مركزاَ ويستمر لفترة قصيرة جداَ لا تتجاوز الدقائق الخمس، ولا يحتاج إلى مراجعة الطبيب أو تناول العقاقير والمسكنات للتخلص من الألم.                                                                                                                                          

فقد اتفقت مجموعة دولية من باحثي الصداع في بحث نشر العام 2013 على مواقع أجنبية متعددة أن صداع "الأيس كريم" الذي أشير إليه باسمه الطبي "الصداع الناتج عن البرد" يتمثل في حدوث آلام تبدأ بسبب محفز بارد في الرأس أو الفم، ويجب أن يزول الألم بعد وقت قصير من إزالة المادة الباردة.

في تجارب أجريت بجامعة ايرلندا الوطنية في غالاواي وكلية طب هارفارد الأميركية على 13 متطوعاً سليماً وجد أن تناول "الأيس كريم" يحدث ألما نتيجة زيادة سريعة في تدفق الدم خلال الشريان المخي الأمامي الذي يعتبر وعاء دموياً رئيساً في المخ، ومن ثم يخف الألم مرة أخرى فور السيطرة على تدفق الدم.  

تدابير التخلص منه

لتجنب الشعور الفوري بصداع "الأيس كريم"، لا بد من تناول المثلجات شديدة البرودة بطريقة تدريجية وبطيئة بعض الشيء، أو الاستغناء عنه فقد نصح الدكتور جوزيف هوليهان من جامعة تيمبل كل الذين يعانون من صداع "الأيس كريم" التخلي بالكامل عن تناول "الأيس كريم" والمثلجات، كما أنه من الممكن تناول مشروبات دافئة، لانهاء الألم بشكل أسرع.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية