"غوغل" يحتفي بشهر رمضان على طريقته

الخميس، 30 مايو 2019 ( 07:00 م - بتوقيت UTC )

تتبارى شركات التكنولوجيا والتقنية ومواقع التواصل الاجتماعي على كسب ود مرتاديها، من خلال الكثير من اللمسات الإبداعية، التي تعمل على وتر المناسبات المختلفة، وبما يتناسب مع كل مجتمع على حدة.

في العالم العربي والإسلامي مثلاً تكون المناسبات الدينية واحدة من المحطات التي تحاول هذه الشركات العابرة للقارات ومتعددة الجنسيات شد الانتباه إليها من خلال رسائل معايدة وتهاني ومنتجات وصور تناسب هذه المناسبات؛ ما يخلق نوعاً من الود بين الشركة وعملائها.

"لمناسبة رمضان غوغل عملت حاجه لطيفه للمسلمين عن طريق تكنولوجيا AR بتقولك مكان القبله فين من خلال الكاميرا بتاعتك او لو مش حابب تشغل الكاميرا ممكن من خلال GPS" تغريدة لأحمد أشرف على "تويتر" يتحدث فيها عن إحدى الميزات التي أطلقتها شركة "غوغل"، والتي فاجأت متصفحي تطبيقاتها المختلفة بالإعلان عن ثلاث مزايا إضافية مخصصة للمسلمين حول العالم، لمناسبة شهر رمضان، وتقول مدونة الشركة إن "google" تعمل على "توفير المعلومات والمحتوى كافة الذي تحتاجون إليه في الشهر الفضيل.. يقوم أكثر من 1.7 مليار مسلم حول العالم في هذا الوقت من العام بأداء الصيام في ظلّ ما يحمله هذا الشهر من حسّ الامتنان والعطاء والتواصل مع العائلة والأصدقاء".

وأشارت الشركة إلى أن ذلك "دفعها لتطوير مجموعةً من الميزات والأدوات الجديدة بمناسبة الشهر الفضيل، مثل ميزة عرض المعلومات الخاصة برمضان مباشرة ضمن نتائج البحث، بما في ذلك أوقات الصلاة، وتوفير أداة جديدة لتبادل رسائل المعايدة الإلكترونية بهذه المناسبة باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي".

حساب "أندرويد ديزاد" على "فايسبوك" طرح سؤالا على متابعيه عن انطباعتهم حول المبادرة التي قام بها "غوغل" تجاه المسلمين هذا العام، بإطلاق ثلاث مزايا وخدمات مخصصة لهم خلال شهر رمضان، حيث توالت عدد من الردود، فكأن رأي مؤمن أن ما يقوم به غوغل يعبر عن نجاح الشركة، مشيرا إلى أن تعاملها يتم بعيدا من أي تعصب للدين أو التوجه أو المعتقد. كما أكد أن الشركة تهتم بجميع عملائها وتحاول خدمتهم إلى اقصى الحدود، معبراً عن استيائه من عدم اهتمام الشركات الجزائرية بعملائها، الى درجة عدم قراءة رسائل الماسنجر والرد عليها. 

الدكتور فاضل سليمان سأل في تغريدة له "أذان الفجر الساعة كم في القاهرة يا شباب؟"، وهو السؤال الذي أتى في وقت عمدت فيه "غوغل" هذه السنة إلى جمع المعلومات التي يزداد البحث عنها من قبل المسلمين في شهر رمضان، منها "مواعيد الإمساك والإفطار وأفضل وصفات الطهي وغيرها من المواضيع الرمضانية"، وقامت بتقديم هذه المعلومة في تجربة وصفتها الشركة بالجديدة على محرك البحث "Google"، إذ تظهر عند البحث عن كلمة "رمضان"، كما تم تخصيص هذه المعلومات بما يتناسب مع اهتمامات الباحثين، وفقاً لدولهم وحاجاتهم، كما تتضمن النصائح أوقات الغروب وأكثر الوصفات الرمضانية رواجاً على "Youtube".

ويشهد رمضان والمناسبات الدينية عادة البحث عن التهاني والمعايدات الجديدة، حيث تحل في المركز الأول ضمن نتائج البحث قبل رمضان وخلاله وحتى بعد انتهائه، كما تقول "غوغل" التي سعت هذا العام لتسهيل الوصول إلى هذا المحتوى عبر تجربة جديدة ثلاثية الأبعاد، حيث أطلقت  تطبيق "قلم" من Google، بهدف المساعدة على "ابتكار رسائل معايدة جميلة وشخصية" يمكن إرسالها خلال شهر رمضان، وتعاونت الشركة مع تسع فنانين وخطاطين مشهورين عالمياً لابتكار أكثر من 35 عملاً فنيّاً رقمياً فريداً لتبادل التهاني لمناسبتيْ رمضان والعيد.

ولم يقتصر العمل ذلك، بل أنتجت "غوغل" أيضاً تطبيقاً لتحديد اتجاه القبلة، من أجل مساعدة المسلمين على أداء الصلوات من أي مكان حول العالم باتجاه مكة المكرمة، ويمكن استخدام التطبيق من دون الاتصال بالإنترنت، كما قامت بتفعيل ميزة تحديد مواعيد الصلوات وبدأت في تفعيلها في كل من السعودية ومصر كخطوة أولى.

 
(1)

النقد

مقال رائع ولكن هل هناك مساوئ لهذه التقنية ام انها بالمجمل رائعة وما هو رائي الكاتب بهذه المميزات. 

  • 1
  • 1

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية