إحصاء سنوي لتوثيق التغيرات الاقتصادية والاجتماعية

الخميس، 17 مايو 2018 ( 11:09 ص - بتوقيت UTC )

المعلومات متناثرة في كل مكان، وبخاصة على الشبكة العنكبوتية، إلا أن أغلبها يفتقد إلى الثقة، سواء من حيث مجهولية المصدر أو عدم وجود ما يدعمها من أدلة، ما يجعل المعلومات على الإنترنت من دون قيمة، وبخاصة في حال البحث عن أرقام وإحصائيات لوصف ظاهرة أو حالة اجتماعية أو إقتصادية.

في السعودية الأمر لا يختلف كثيرا عن أي مكان في العالم، إلا أن الضالعين في البحوث يعرفون من أين تؤكل الكتف، والكتف هنا يتمثل في الكتاب الإحصائي السنوي، الذي تصدره الهيئة العامة للإحصاء، يضم بيانات خاصة في مختلف المجالات ويتكون من 20 فصلا وأكثر من 300 جدول بياني.

الكتاب يسجل كل شيء ضمن أرقام ومعلومات معتمدة من مصادر موثوقة، حيث الخطأ فيه يعد أمرا غير مرحب به أبدا. يبرز الكتاب أهم ملامح الحركة الاقتصادية والثقافية والاجتماعية في كل عام ومقارنتها بالعام السابق.

وفي آخر إصدار للكتاب السنوي للعام الماضي 2017م، يظهر في المجال الاقتصادي، أن الصادرات الصادرات البترولية خلال عام 2017 بلغت 638402 مليون ريال مقابل 51072 مليون ريال خلال عام 2016، بارتفاع نسبته 25 في المئة عن عام 2016، كما ارتفعت نسبة الصادرات البترولية من إجمالي الصادرات من 74,2 في المئة، في عام 2016 إلى 76,7 في المئة في عام 2017.
أما الصادرات غير البترولية فقد قيمتها خلال عام 2017 بلغت 193479 مليون ريال مقابل 177694 مليون ريال خلال عام 2016، بارتفاع نسبته 8,9 في المئة عن عام 2016، كما انخفضت نسبة الصادرات غير البترولية من إجمالي الصادرات من 25,8 في المئة، في عام 2016 إلى 23,2 في المئة في عام 2017.
وفي مجال عن سوق العمل والرعاية الاجتماعية، كشف الكتاب الإحصائي عن عدد المشتركين في برنامج "جدارة" الخاص بالتوظيف خلال 2017، حسب الجنس والشهادة، ففي برنامج الزمالة بلغ عدد الذكور 48 والإناث 67، أما حملة الدكتوراه فبلغ الذكور المسجلين 414 و170 إناث، والماجستير 12442 ذكور والإناث 10903، وبالنسبة لحملة البكالوريوس فبلغ عدد الذكور 248842 و707072 إناث.
وقد لوحظ أن أكثر فئة سجلت في "جداره" هي فئة الإناث حيث بلغ مجموعهن من جميع أنواع الشهادات 774332 أنثى مقابل 408014 من الذكور.
وفي المجال الثقافي بلغ عدد المسارح 26 مسرحاً قدمت عليها 20 عرضاً مسرحياً، تكررت عروضها 40 مرة، ويشتمل الكتاب على إحصاءات دقيقة في الاقتصاد والأمور الاجتماعية والثقافية وجميع أنشطة الأجهزة الحكومية وغيرها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية