العدسات اللاصقة.. أضرار كثيرة قد تقود إلى العمى

الثلاثاء، 22 مايو 2018 ( 12:30 م - بتوقيت UTC )

الهيئة السعودية العامة للغذاء والدواء، تحذر مواطنيها من استخدام أحد العدسات اللاصقة المقلدة لعلامات تجارية شهيرة، والتي انتشرت في الأسواق، بسبب أضرارها على العين.

هكذا خرج البيان الصحافي الذي يحذر المواطنين من ارتداء العدسات، نظراً لما تسببه من استخدام غير آمن، مع زيادة احتمالية الإصابة بالتهابات ميكروبية، وتقرحات أو خدوش بالقرنية، وكذلك احمرار وحكة بالعين.

وبعدما أصبح ارتداء العدسات اللاصقة ضمن صيحات الموضة الحديثة، والتي تهدف للظهور بشكل جمالي دائم، للدرجة التي وصل أن تغير بعض النساء العدسات ليتماشى لونها مع ألوان الشعر والفستان، والحقيبة والساعة، وذلك على رغم التحذيرات العديدة عن أضرار استخدام العدسات.

التهابات وضعف البصر

دراسة ألمانية أكدت أن الاستخدام المبالغ فيه للعدسات اللاصقة بشكل يومي، يسبب الإصابة بالتهابات، وقد يؤدي لضعف البصر. وتشير الدراسة إلى أن مخاطر بقاء تلك العدسات لمدة طويلة، قد يسبب ألمًا في العين، وجفافًا وتورمًا والتهابات جرثومية في القرنية.

ونصحت الدراسة بعدم استخدام العدسات اللاصقة لمدة أكثر من عشر ساعات يومياً، وذلك في الحالات الطبية التي تستدعي ذلك، حيث يمنع ترك العدسات لمدة طويلة تدفق الأكسجين إلى القرنية، ما يؤدي إلى تورمها ويؤثر على النظر.

وتزيد المخاطر على صحة العين، بسبب توسع تجارة العدسات اللاصقة التي تفتقد للمواصفات والقياسات الطبية، حيث يصنع أغلبها في أماكن مجهولة الهوية، ويتم طلائها بألوان صناعية، تمثل في ذاتها مصدراً للخطورة.

ويرى الباحثون أن البيئة تحت العدسة مكانًا مثاليًا لتكاثر البكتيريا، كونها رطبة ومعزولة، لذلك يفوق تضرر القرنية من العدسات اللاصقة، تضررها من عوادم السيارات الملوثة بنحو ثماني مرات.

احذروا

دراسة أجرتها جامعة تكساس الأميركية، كشفت عن أن 80 في المئة من مرتادي العدسات اللاصقة، معرضين أكثر من غيرهم للمشكلات البصرية، وذلك نتيجة للتلوث أو نوع العدسة. وحذرت الدراسة التي نشرت في مجلة "البصريات وعلوم الرؤية" الأميركية، من عدم إتباع الإجراءات الصحية الصحيحة في كيفية وضع العدسات اللاصقة، وكذلك طرق إزالتها بطرق عشوائية.

وفي دراسة أعدتها جامعة ميشياغن، أكدت أن الأشخاص الذين يرتدون العدسات اللاصقة من دون استشارة الطبيب قد يصابون بالعمى، محذرة من استخدام الأظافر خلال ارتداء العدسات لاحتوائها على بكتيريا وفطريات ضارة تتفاعل مع العدسات، مما يصيب العين بالالتهابات المزمنة.

أذهبوا للطبيب

ويحذر من خطورة العدسات الملونة، وما تسببه من مشاكل للعين، أخصائي طب وجراحة العيون، الدكتور جهاد نعمان، كونها تشكل أخطاراً حقيقية على صحة العين، وبخاصة إذا تم بيعها ووضعت في العين دون إرشادات طبية، من قبل المختصين.

"الفحص الطبي، يفيد في التأكد من عدم وجود جفاف بالعين، والذي بناء عليه ينصح بارتداء نوع مناسب من العدسات، وقد يمنع استخادمها نهائيًا".. وفق نعمان،  الذي أكد أن الفحص يمنع المضاعفات التي قد تحدث، مثل حدوث قرح بالقرنية، وانتقال العدوى المكروبية الناتجة عن تجمع الجراثيم على العدسات.

وحسب موقع "prevention" الطبى، فإن العدسات اللاصقة تتسبب في احمرار العين مع جفافها، لأنها تمنع وصول الأكسجين إلى القرنية، كما أنها قد تحد من قدرة العين على إنتاج الدموع، بخاصة عند استخدام عدسات غير مناسبة للعين.

نصائح

شددت الدرساسات على ضرورة خلع العدسات اللاصقة قبل النوم نظرًا لجفافها بفعل استخدامها لمدة طويلة، وترطيب العيون بواسطة قطرات من الدموع الاصطناعية. ولتجنب أضرار العدسات اللاصقة وبخاصة لمرضى ضعف البصر، يجب ارتداء نظّارة شمسية أثناء ارتداء العدسات خارج المنزل، بسبب احتواء الجو على مهيجات كثيرة للعين مثل الغبار والأتربة.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية