في السعودية.. ليس بالإنترنت وحده يحيا الإنسان

الثلاثاء، 15 مايو 2018 ( 11:21 ص - بتوقيت UTC )

ليس بالخبز وحدة يحيا الإنسان، ربما يتغير هذا المثل الشائع في السعودية إلى ليس بالشبكة العنكبوتية وحدها يحيا المواطن السعودي، وبخاصة حين نلاحظ أن نسبة الأسر التي تتمكن من الوصول إلى الإنترنت تبلغ 86 في المئة، فيما نسبة الأفراد المستخدمين للإنترنت تصل إلى 68,13 في المئة.

الهية العامة للإحصاء نشرت عبر موقعها، تقريرا لنتائج مسح نفاذ واستخدام تقنية المعلومات والاتصالات للأسر والأفراد لعام 2017م. ويهدف التقرير إلى توفير بيانات ومؤشرات حديثة عن نشاط الاتصالات وتقنية المعلومات، لمساعدة متخذي القرار على الإلمام بكافة البيانات الإحصائية اللازمة، إضافة إلى إيجاد قاعدة عريضة من البيانات، واستخدامها كأساس موثوق لإجراء الدراسات والبحوث لنشاط تقنيات المعلومات والاتصالات للأسر والأفراد، وتزويد الباحثين والدارسين والمهتمين بالبيانات الإحصائية عن نشاط تقنيات المعلومات والاتصالات للأسر والأفراد، لاستخدامها في مجال البحوث والدراسات العلمية التي تساهم في إبراز وتطوير هذا النشاط في المملكة، وإجراء المقارنات المحلية والإقليمية والدولية لنشاط تقنيات المعلومات والاتصالات للأسر والأفراد.

وذكرت الهيئة في تقريرها أن نسبة الأسر التي لديها إمكانية النفاذ إلى الإنترنت تبلغ 86.8 في المئة، فيما بلغت نسبة الأسر التي يتوفر لديها خط هاتف ثابت بالمسكن 24.74 في المئة، وبلغت نسبة الأفراد الذين استخدموا الإنترنت 68.13 في المئة، و83.83 في المئة من إجمالي الأفراد الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 65 سنة استخدموا الإنترنت.

وعلى صعيد الهواتف المتنقلة، بلغت نسبة الأفراد الذين استخدموا الهاتف المتنقل 73.28 في المئة، و 92 في المئة من إجمالي الأفراد الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 65 سنة استخدموا الهاتف المتنقل.

وبحسب نتائج المسح فإن نسبة الأسر التي يتوفر لديها جهاز حاسوب في المسكن بلغت 46.6 في المئة، فيما بلغت نسبة الأفراد الذين استخدموا الحاسوب 24.69 في المئة، و30 في المئة من إجمالي الأفراد الذين تتراوح أعمارهم من 12 إلى 65 سنة استخدموا الحاسوب، أما الأسر التي يتوفر لديها جهاز تلفزيون بلغت نسبتها 92.67 في المئة من إجمالي الأسر في المملكة.

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية