التجاعيد.. تعددت الوصفات وما تزال باقية

الجمعة، 18 مايو 2018 ( 05:31 ص - بتوقيت UTC )

مع تقدم العمر، وتوالي الأعباء والأزمات المعيشية، تبدأ البشرة في إفراز زيوت أقل، وتنقص قدرة الخلايا على الانقسام، ومن ثم تصبح البشر رقيقة وتفقد ليونتها، مع قدرة أقل في الاحتفاظ بالرطوبة، وهو ما يؤدي لظهور التجاعيد.

وأيضا تتعرض البشرة لمشكلات عدة، مثل تغير المناخ، وارتفاع درجات الحرارة، ما يتسبب فى جفافها، ويساعد على ظهور التجاعيد في سن مبكرة. والتجاعيد عبارة عن ظهور ثنيات للجلد في مناطق مختلفة من البشرة، ويعد أشهرها وأبرزها تلك التي تظهر ما بين الحاجبين، وعند زوايا العينين، وهو ما يستدعي مزيداً من الاهتمام بالبشرة للحفاظ على نضارتها.

أرقام

وفقاً لأرقام صادرة من الجمعية الأميركية لجراحة التجميل، هناك زيادة بنسبة 28 في المئة في عدد الأشخاص الذين يخضعون لعمليات إزالة تجاعيد الوجه، بين عامي 1997 و2015. ويمكن أن تكلف تلك العمليات ما يزيد عن 12،900 دولار، كما أن الآثار الجانبية للجراحة التجميلية يمكن أن تشمل فقدان الشعر، وندوب سميكة، وإصابة الأعصاب.

المؤتمر الـ36 للطب التجميلي والجراحات الجلدية الذي عقد في باريس، كشف أن متابعة التطور والتكنولوجيا الحديثة في مجال عمليات التجميل، والخاصة بجراحات الأمراض الجلدية المعتمدة على الليزر والأشعة فوق الصوتية، تمثل ثلث السوق العالمية للطب التجميلي، ما يقدر بحوالى 2 بليون يورو في العام 2014، متوقعة وصولها إلى 3 بلايين يورو في 2019، وفقا للدراسات السنوية "إنترناشونال ماستر سورس".

وتعد منتجات الحقن ضد التجاعيد، من أكثر منتجات مجال التجميل مبيعا، حيث تعدت قيمة مبيعاتها 2.3 بليون يورو العام 2015، كما تلجأ السيدات إلى كريمات محاربة السن قبل اللجوء إلى الحقن، وستتعدى سوق منتجات التجميل التي تحارب التجاعيد أكثر من 1.3 بليون يورو في 2019.

البطاطس والشوكولاتة

وحول الطرق الطبيعية لتفادى تجاعيد البشرة، ذكر موقع "style craze"، فى تقرير له أن ماسك البطاطس يعد من أفضل العناصر الطبيعية التى يمكن الاستعانة بها للعناية بالبشرة، وتجنب ظهور التجاعيد مبكراً، حيث تحتوي على عناصر مغذية لخلايا البشرة، ونشويات تعمل على شد البشرة، والقضاء على البقع الداكنة، التى تظهر نتيجة التعرض لأشعة الشمس.

ومن ضمن الوصفات الطبيعية التي ذكرها الموقع، الاعتماد على الشوكولاتة بشكل عام، والداكنة منها بشكل خاص، نظراً لاحتوائها على فوائد عديدة لإزالة الحبوب وآثارها وعلاج البقع الداكنة والتجاعيد، التى تظهر عند منطقتى العين وحول الفم، كما تعطي البشرة النضارة والحيوية.

الخوخ والكركم

وينصح موقع "healthbeckon"، بتناول الخوخ مباشرة، أو عن طريق إضافته للسلطات أو العصائر والحلويات، حيث يحتوي على فيتامين c، الذي يكافح الشيخوخة وعلامات التجاعيد والخطوط الدقيقة والهالات السوداء، ويشد مسام البشرة. وفي تقرير نشره موقع "bold sky"، أفاد بأن استخدام ماسك الكركم يساعد في القضاء على التجاعيد، بعد خلطه مع مسحوق الأرز وعصير الطماطم، والحليب، ووضعه على الوجه مرة واحدة أسبوعياً.

"مصاص الدماء"

وعن التدخل الطبي، أثارت نجمة تلفزيون الواقع الأميركية، كيم كارداشيان، الجدل حول فاعلية تقنية العلاج بالبلازما الغنية بالصفائح الدموية PRP، في التخلص من تجاعيد الوجه، وذلك بعد إجراءها العملية، وتصدرها عناوين الصحف العالمية، إضافة إلى إتخاذ عدد من المشاهير الطريقة نفسها باعتبارها علاجاً أفضل من عمليات الشد.

خبراء أميركيين أكدوا فعالية تقنية البلازما، والتي تعرف باسم علاج "مصاص الدماء"، في منع  ظهور التجاعيد وتجديد بشرة الوجه، وذلك بعد تحليل نتائج 22 دراسة، وفق صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. وتعمل تلك التقنية من خلال استخراج الدماء وفصل البلازما، وإعادة حقنها بالوجه للحصول على إطلالة شبابية متوهجة، وعلى رغم من فاعليتها تشكو بعض النجمات من الألم الذي يشعرن به أثناء إجراء العملية، حيث أكدت كارداشيان، عبر موقعها الإلكتروني عدم تكرارها مرة أخرى.

قائد فريق العلماء من الجمعية الأميركية لجراحات التجميل، الدكتور أليكسيز هازن، حذر من عدم دعم تلك التقنية، حيث تعد آمنة، فضلًا عن انخفاض معدل الشكوى منها كما تقضي تقنية PRP على ندوب حبوب الوجه. ووفق التقرير الذي نشرته الصحيفة، تصل تكلفة تقنية PRP، إلى 1370 دولاراً.

تقويم العظام

أثبت باحثو جامعة روتغرز في نيو جيرسي الطبية، خلال دراسة لهم لمعرفة التغييرات التي تحدث للبشرة والوجه مع الشيخوخة على مدى 8 سنوات، أن أدوية هشاشة العظام، والأجهزة الميكانيكية المستخدمة في الجراحة المتعلقة بالجمجمة والوجه، يمكن أن تعالج أعراض الشيخوخة، ومن بينها التجاعيد.

جراح التجميل البريطاني، غارى روس، رحب بتلك الدراسة، خلال تصريحه لصحيفة "ديلي ميل"، حيث وصفها بأنها الأمل لفتح مجالات جديدة للعلاج، حيث أن تقويم الأسنان التجميلي، والتلاعب في الهيكل العظمي، هو مجال التوسع السريع في جراحة محاربة تجاعيد الوجه.

كريمات وهمية

النتائج التي توصلت إليها مؤسسة "فارين تيست" الألمانية المستقلة والمعنية في شؤون تقييم البضائع، أظهرت أن الكريمات المضادة لظهور التجاعيد لا تحقق التأثير المطلوب، وذلك بعد اختبار تسعة أنواع مختلفة من الكريمات، وبأسعار متفاوتة. ورأت المؤسسة أن كريمات التجاعيد التي قامت باختبارها لا تلائم الدعايات الترويجية، والتي تعد المستهلكين بالتخلص من التجاعيد العميقة وشد الوجه. ووفقا للمؤسسة، كريمات العناية بالبشرة ينبغي أن تكون قادرة على زيادة رطوبة البشرة، وهو ما لم تنجح فيه كريمات التجاعيد باهظة الثمن.

وينصح خبراء الصحة، أن نمط الحياة المتوازن، يعد أفضل وأوفر وسيلة لتأخير ظهور التجاعيد، وذلك عن طريق النوم بشكل كاف، والامتناع عن ممارسة العادات السيئة مثل التدخين، وتناول الكثير من الخضروات والفواكه، وتزويد الجسم بما يكفي من السوائل.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية