بشرى للسيدات.. ملعقة سحرية تغنيك عن تذوق ملح الطعام في رمضان

الاثنين، 20 مايو 2019 ( 07:55 م - بتوقيت UTC )

تواجه ربات البيوت مشكلة كبيرة في ضبط ملح الطعام أثناء طهيه خلال شهر رمضان المبارك نظراً لصيامهن وعدم قدرتهن على تذوقه. ليست ربات البيوت وحدهن يعانين هذه المشكلة إذ أن الطهاة بشكل عام يواجهون نفس الصعوبة، غير أن تلميذين في المرحلة الابتدائية بإحدى مدارس ولاية كير شهر التركية، فكرا في حل لهذه المشكلة لإراحة الطهاة من طرح السؤال المعتاد "الملح مضبوط؟"، ليتوصلا إلى ابتكار "ملعقة سحرية"، تقيس كمية الملح في الطعام المطبوخ دون اللجوء إلى تذوقه.

المخترعان الصغيران محمد تورتوم، وديلارا عبدالهادي، اللذان يدرسان في الصف الخامس الابتدائي، عرضا مشروعهما في معرض العلوم بمدرستهما، أمام جمع من أسر الطلاب والمعلمين. ونجحت الملعقة السحرية في جلب اهتمام الحاضرين، وأثارت فيهم الفضول لمعرفة طريقة عملها.

مكونات الملعقة بسيطة حسبما أوضح تورتوم، فآلية عملها تعتمد على سلك وبطارية ومصباح صغير إذ "ثبّتنا على الملعقة آلية لقياس كمية الملح، فور غمسها داخل الطعام، دون الحاجة لتذوقه، وبحسب كمية الملح، يزيد أو ينقص ضوء المصباح". وأضاف تورتوم"حرصنا على إنتاج هذا المشروع مع اقتراب حلول شهر رمضان، واستغرق عملنا عليه قرابة شهر". وفقاً لوكالة الأناضول للأنباء.

من المهم جداً ضبط كمية الملح في الطعام خاصة في شهر رمضان، فمع الصيام وقلة الماء في الجسم لابد أن تكون نسبة الملح متوازنة حتى لا يصاب الانسان بالجفاف أو ارتفاع ضغط الدم، وحتى لا يتأثر دماغه بكميات الملح الزائدة. وفي هذا الشأن، قالت دراسة حديثة نشرتها مجلة "نيتشر نيوروساينس" إن الإفراط في تناول الملح قد يؤثر على القدرات المعرفية، و يمكن إصلاح هذا العارض الجانبي بالاعتدال في تناول الملح.

تتسبب زيادة ملح الطعام في ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، و تؤثر سلباً على الجهاز المناعي، بحسب الدراسة التي نشرها موقع "نيوزويك"؛ إذ يؤدي ذلك لاستجابة مناعية من الأمعاء تؤثر على الأعصاب. وأوضحت الدراسة أنه يمكن محو هذا التأثير تدريجياً عن طريق تناول الملح باعتدال.

الفريق المعد للدراسة عمل على اكتشاف اسباب الضرر الذي يلحقه الملح في جسد الإنسان، وأجرى تجربة على الفئران شهدت مضاعفة نسبة الملح في الغذاء المقدم لها بنسبة (8 - 16 في المئة) عن المعدل الطبيعي، وبعد مرور بضعة أسابيع، شهدت أجساد الفئران تغييرات جذرية، مثل انخفاض تدفق الدم إلى الدماغ بشكل حاد، وزيادة الضغط، كما تمت ملاحظة تغيرات في سلوك الفئران، ووثق الباحثون العلامات الأولى لسوء ردة الفعل والذاكرة.

في السياق ذاته، قالت إليزابيث هيلمان من جامعة كولومبيا، إن الملح يسبب أنواعاَ معينة من الهيئات المناعية تتكاثر في نشاط الأمعاء الدقيقة من الفئران. وشرحت هيلمان الفكرة بالقول إن "هذه الهيئات، تنتج أنترلوكين 17، الذي يشير للالتهاب، فعند دخول المادة الخلايا المعوية، فإنها توقف إنتاج جزيء هام، وهو أول أكسيد النيتروجين، وهذه المادة تتحكم في عمليات مختلفة بالجسم، بما في ذلك التوسع وانكماش الأوعية الدموية والشيخوخة".

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية