نحو تطوير لقاح عالمي لمواجهة "الإنفلونزا"

الثلاثاء، 15 مايو 2018 ( 03:46 ص - بتوقيت UTC )

"إنفلونزا حادة لليوم الثالث على التوالي" تغريدة لمصعب العمار في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، تكشف استمرار تفشي الإنفلونزا في مناطق كثيرة من العالم، حيث يشكو الباحثون، من تدني استجابة الوباء للتطعيمات، فيما ناشد المغرد علي الناصر المسؤولين عن الصحة بوضع برامج بحثية وطنية طويلة الأمد لقياس فاعلية بعض الأدوية والتطعيمات، مشدداً على أنه كما صُرفت ميزانيات ضخمة على تطعيمات إنفلونزا الخنازير، من الأجدر صرف ميزانيات على البحث العلمي، وكشف عن وجود كوادر طبية تلقوا تطعيمات التهاب الكبد الوبائي وأصيبوا به، ليتسائل "هل التطعيمات قامت بحمايتهم من الأمراض؟".

عالمياً أعلن بيل غيتس استعداده تقديم 12 مليون دولار لمساعدة الفرق البحثية على تطوير لقاح إنفلونزا عالمي قادر على خفض معدلات الوفاة بالإنفلونزا الموسمية التي تودي بحياة 290 إلى 650 ألف شخص سنوياً، بحسب "منظمة الصحة العالمية". 

بيل غيتس في جمعية ماساتشوستس الطبية

"يحتاج العالَم إلى التأهُّب لهذه الجوائح بالجدية ذاتها التي يُتأهَّب بها للحروب"، بيل غيتس متحدثاً في فعالية تضم استشاريِّين ومتحدثين لمناقشة موضوع الأوبئة في جمعية ماساتشوستس الطبية، مضيفاً "لقد قطعنا شوطاً طويلاً، لكن السبيل أمامنا ما زال طويلاً في مواجهة الأوبئة"، كما لفت إلى أن العالم لم يستجب سريعاً لتفشي فيروس "N1H1" في العام 2009، وفيروس إيبولا 2014، منتقداً عدم تتبع الفيروسين بكفاءة أثناء تفشيهما، وهو ما أدى إلى انهيار الأنظمة الصحية وموت الآلاف من الناس جراء عدم التأهب، إضافة إلى خسائر اقتصادية ببليونات الدولارات، ويضيف "نحن لا نعرف متى سيهاجمنا الوباء القادم، لكنني أعتقد أننا نستطيع حماية أنفسنا إذا استثمرنا في أدوات أفضل، ونظام اكتشاف أكثر فعالية، ونظام استجابة عالمي أكثر قوة".

وسيمكن المبلغ المعلن عنه، الفرق البحثية من خوض تحدٍ لـ"تطوير لقاح إنفلونزا عالمي"، حيث ستمنح مؤسسة "بيل ومليندا غيتس" بالتعاون مع أسرة لاري بيدج، المدير التنفيذي لشركة "ألفابِت"، والمؤسس المشارك لـ "غوغل"، الخطط المُبَشِرة مبالغ تمويل تبدأ من 150 ألف دولار ويمكن أن تصل إلى مليوني دولار على مدى عامين، وتقول مؤسسة غيتس إن المشاريع التي لديها بيانات واعدة وحققت نجاحاً على النماذج الحيوانية، يمكنها التقدم للحصول على جائزة بيل غيتس لتطوير لقاح الإنفلونزا والبالغ قيمتها 10 ملايين دولار، وتهدف هذه الجائزة إلى الوصول بحلول العام 2021 إلى لقاح عالمي، وليس مجرد لقاح يعالج سلالات معينة أو مجتمعات بعينها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية