التداوي بـ"الأعشاب" خطر على الكبد والكلى

الخميس، 31 مايو 2018 ( 04:50 م - بتوقيت UTC )

لطالما تحدث الكثيرون عن فوائد الأعشاب المنزلية للتداوي من معظم الأمراض، فهناك من يفضل التداوي بحسب وصفات الجدات قديماً، وهناك من يتبع إثباتات العديد من الدراسات بأن التداوي بالأعشاب يغنيك عن تناول الأدوية والعقاقير الطبية. لكن وبحسب ما يُقال "كلما زاد الأمر عن حده، انقلب ضده"، فهل جميع الأعشاب التي يتم تناولها في المنزل مفيدة وصحية؟

هذا ما حاولت دراسة طبية أجريت في العام 2017 الإجابة عنه، إذ قام باحثون بقيادة جامعة "أديلايد" بمراجعة نتائج 52 دراسة حول الأدوية العشبية والسموم، وتبين أن الأدوية العشبية يمكن أن تسبب الفشل الكلوي وتلف الكبد لبعض المستهلكين لأنها تحتوي على مواد كيماوية سامة أو معادن ثقيلة، أو تتفاعل مع أدوية أخرى بشكل ضار. 

رئيس فريق البحث أستاذ علم الأمراض روجر بيرد، أكد أن "إدارة السلع العلاجية يجب أن تجري اختباراً مستقلاً للأدوية العشبية قبل وضعها في السوق، واتخاذ إجراء قانوني عندما لا تتوافق المنتجات مع اللوائح". بحسب ما أوردته صحيفة "الغارديان" البريطانية.

حديثاً، حذّر بعض الخبراء من المركز الوطني للصحة التكاملية في الولايات المتحدة الأميركية من الإسراف في تناول بعض الأعشاب التي تُباع في الأسواق. ومنها؛ عشبة القديس جون أو المعروفة باسم "سانت جون أو عصبة القلب"، لما تسببه من مخاطر صحية، إذ تُستخدم هذه النبتة كعلاج للحالات النفسية، واضطرابات الهرمونات، ومضاد للفيروسات.

كما يُستخدم الزيت المستخرج منها في المساعدة على التئام الجروح وعلاج الأكزيما، وربما يكون لهذه العشبة تفاعلات خطيرة مع عدد من الأدوية بسبب تأثيرها على الكبد. وفقاً لموقع very well الطبي.

عشبة "كافا كافا"

ودخلت عشبة "دونغ كواي" الصينية، قائمة تحذيرات الخبراء، وهي المستخدمة لعلاج حالات سن اليأس لدى النساء حيث تعمل على تنظيم الهرمونات، كما تُستخدم أيضاً لعلاج الأرق والربو، وارتفاع ضغط الدم. لكن تناولها مع بعض العقاقير ربما يسبب سيولة في الدم، وينصح الخبراء بعدم تناول المرأة الحامل، العشبة، وضرورة استشارة الطبيب المتخصص قبل تناولها.

ومن الأعشاب الضارة أيضاً عشبة "كافا كافا" التي أثارت ضجة عندما قررت السلطات الصحية الأميركية حظر استعمالها، إذ تستخدم في علاج الروماتيزم والتهابات الكلى والأرق.

ويؤدي استخدامها مع بعض عقاقير علاج القلق إلى حدوث حالات إغماء، ظهور حالات تشنج عضلي وحركات لا إرادية عند المصابين بمرض باركنسون، بحسب ما نشره موقع cleveland clinic. 

"يجب على كل شخص استشارة طبيبه أولاً قبل تناول الأعشاب المنزلية، فليس بالضرورة أن تكون كلها آمنة"، هذا ما أكدته الدكتورة إحسان علي في مركز خدمة الاستقبال والإرشاد في بيفرلي هيلز والتي حذرت في حوار لها نشره موقع "ريدرز دايجست" من عدم التأكد من صلاحية تلك الأعشاب، ومن تناول مكملات غذائية عشبية غير حاصلة على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير، إذ أن الإسراف في تناول الأعشاب، ربما يُحدث ضرراً كبيراً على الكبد والكلى، وكذلك العديد من المخاطر المحتملة والآثار الجانبية.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية