المجتمع يشارك في مبادرة "كُل عُمان"

الأربعاء، 9 مايو 2018 ( 11:16 ص - بتوقيت UTC )

يضع المجتمع العماني، بكل أطيافه، لمساته على مبادرة "كُل عُمان"، التي أطلقها مكتب الرؤية المستقبلية عمان 2040. المبادرة التي تهدف إلى تعزيز النهج التشاركي، أتاحت لكل شرائح المجتمع المشاركة في صياغة وإعداد الرؤية المستقبلية.

وينفذ مكتب رؤية عمان 2040 عددا من المبادرات الاتصالية، التي تهدف إلى الوصول إلى كافة شرائح المجتمع وقطاعاته، وإشراكهم في صياغة وبلورة الرؤية المُستقبلية عُمان 2040، للخروج بالوثيقة الأولية

التي تُسهم كافة شرائح المجتمع في صياغتها وإعدادها، وصولًا إلى المؤتمر الوطني الذي سيتوّج الوثيقة على المستوى العالمي والإقليمي والمحلّي.

واختتم مكتب الرؤية المُستقبلية عُمان 2040، مؤخرا، أعمال مُبادرة "كُل عُمان"، التي جابت كافة محافظات السلطنة، منذ انطلاقها بتاريخ 25 مارس الماضي إلى 7 مايو الحالي.

وكانت آخر محطة للمكتب لقاء أبناء مُحافظة مسقط، للمُشاركة في صياغة الرؤية المُستقبلية، في معهد النفط والغاز في جامعة السلطان قابوس، وحضر الفعالية مسؤولون من الدولة من وزراء وولاة وأعضاء مجلس شورى إضافة إلى أبناء أبناء مُحافظة مسقط، من مختلف شرائح المجتمع.

وبدأت أعمال المبادرة بالجلسة العامة، وهي جلسة حوارية مع أبناء المُحافظة بمشاركة خبراء وممثلي لجان رؤية عُمان 2040. وتناولت الجلسة قضايا الرؤية في جلسة حوارية مفتوحة مع المشاركين، لإبداء آرائهم وتطلعاتهم وأفكارهم لمستقبل المحافظة، على وجه الخصوص ومستقبل السلطنة بوجه عام.

وشاركت شرائح متنوّعة من المجتمع المدني في الورِش التخصصية من روّاد الأعمال، والشباب، والنساء، وذوي الاحتياجات الخاصة والأكاديميين وغيرهم، في جلسات مُنفصلة لمناقشة محاور الرؤية الثلاثة: الإنسان والمُجتمع، الاقتصاد والتنمية، والحوكمة والأداء المؤسسي، والقضايا المتعّلقة بها.

إلى جانب الجلسة العامة، تمت إقامة جلسة الشباب بالتعاون مع مؤسسة رؤية الشباب، أطلع خلاها على آراء الشباب العُماني حول مُستقبل السلطنة، ومنظورهم للمهارات والتقنيات التي ستُستحدث في المُستقبل، إضافةً إلى إقامة مُسابقة "أفضل مُبادرة شبابية" تدعم محاور الرؤية والقضايا الرئيسية التي تتناولها.

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية