صانعو العطور.."أنوف خاصة" تعيد ذكريات منسية

السبت، 12 مايو 2018 ( 06:38 ص - بتوقيت UTC )

"حتى إذا كان أنفي في بعض الأحيان يقفل (يُسد) بسبب نزلة برد سيئة، فإن الدماغ لا يستطيع، وما زلت قادراً على تخيل وتسجيل التركيبات، أنا أشمّهم بمجرد معالجة أنفي". 

صانع العطور  كريستين ناجل يقول إن "فكرة العطر ترتفع لأول مرة في الدماغ. كل شيء يمكن أن يثير خيالي؛ اللوحات، القصص، الألوان، الأشكال والقوام.. وبعد ذلك، أكتب ما أتخيل وفي النهاية، أشم رائحة ما كان يدور في ذهني في المقام الأول".

رداً على سؤال من موقع The Perfume Society عما إذا كان بإمكان ناجل ابتكار عطر لشخصية تاريخية، ومن ستكون هذه الشخصية، أجاب: "حواء.. أن تتخيل عطراً لأول امرأة على الإطلاق، أعتقد أن ذلك سيكون مثيراً للغاية".

لدينا جميعا أنف، لكن بعض "الأنوف" خاصة جداً، لديها الموهبة والمهارة لخفق قلوبنا عبر الزمان والمكان وإعادة ذكريات الناس والأماكن التي عرفوها وأحبوها. منها، يمكننا أن نشعر بالرومانسية، بقوة أكثر، بلحظات النهاية واللقاء الأول. تغرد رومي قائلة: "يجب أن يتم الاعتراف بأنوف صانعي العطور والاحتفاء بها مثلما يتم الاعتراف بالملحنين، والفنانين والطهاة على مواهبهم، لما يجلبونه لنا من سعادة هائلة".

 حتى وقت قريب، عمل العطارون وراء الكواليس، من دون الكشف عن هوياتهم. الآن، بدأ الحديث عن إبداعاتهم، في عالم صناعة العطور. في الواقع، كي يكون لديك "أنف" فهذا عمل شاق وتحد يستغرق ما يصل إلى سبع سنوات من الدراسة ومؤهلات في الكيمياء.

يشير ناجل الذي تضمنت إبداعاته عطرا مثل Narciso Rodriguez إلى أن السؤال الدائم "هل من الأسهل إنشاء عطر للنساء أو الرجال"؟. بالنسبة إليه "الجنس في العطر هو نقاش دائم. في الواقع، يمكن لأي شخص أن يستعمل اي عطر حتى لو كان العطر ذكوريًا أو أنثويا، لا يوجد خطأ في ذلك". وتغرد ميراي "لتقدير العطر، عليك فقط اتباع غريزتك. عندما يلمسك العطر، يدغدغ احساسك، وهذا يعني أن العطر مصنوع لك".

ابتكر ألبيرتو مورياس بعضاً من أفضل العطور الشهيرة في العالم؛ كالفين كلاين وكينزو فلاور وبولغاري أومنيا وكارتييه وجورجيو أرماني. ويشير مورياس بحسب موقع hiamag إلى أنه "لا يستريح العطارون أبدا، أنا أعمل طوال الوقت حتى لو كنت أسير في الشارع وأنا أشعر بالرائحة. أحيانا يحدث، أن أشم رائحة واحدة من العطور التي صنعتها عندما يمر أحدهم، أشعر بالمتعة ذاتها التي شعرت بها أول مرة قمت فيها بإنتاجه".

عن أسوأ رائحة لديه يذكر مورياس رائحة "البصل". تغرّد خبيرة العطور انستازيا "لطالما كان العالم معطرا، إن لم يكن مع معطرات الغرف ومكيفات الأقمشة، كان برائحة العرق البشري والصرف الصحي وفضلات الحيوانات".

 

يتمتع روجا دوف بأكثر أشكال الأنوف إثارة للإعجاب في العالم، لأنه قادر على تحديد 800 عطر مختلف وهو معصوب العينين. ويعتقد أن هناك رائحة مميزة للجميع، وأنك عندما تعثر عليها، فإن لديها القدرة على تغيير حياتك. وبحسب موقع gq يشير دوف الى أن "هناك نوعين من الاشخاص عادة ما يأتون إلينا؛ "الأثرياء حقا، الذين يريدون ما لا يمكن لأي شخص آخر أن يمتلكه، ثم أولئك الذين يقومون بكشط وجمع كل شيء لديهم لأن العطر يلعب هذا الدور المركزي في حياتهم".

 
(2)

النقد

رائع استاذة 

 

  • 36
  • 22

حلو كتير رائع

 

  • 23
  • 25

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية