كيف تتخلص من التوتر.. عبر "هاشتاغ"؟

الاثنين، 21 مايو 2018 ( 05:55 ص - بتوقيت UTC )

تتعدد الدراسات التي تُناقش مشكلة التوتر العصبي عند الإنسان، ويختلف أسلوب تناول المشكلة من دراسة إلى أخرى. لكن ماذا لو عُلقت المشكلة على صفحات الـ"سوشال ميديا"؟ وطُلب من روادها التقدم بحلول يرونها مُجدية في التخلص من التوتر، من وجهة نظرهم.

وهذا ما حصل في الـ"هاشتاغ" الذي انتشر بشكل واسع عبر "تويتر" تحت وسم "كيف نتخلص من التوتر؟" وتفاعل معه الناشطون، مستعرضين طرقاً عدة لحل المشكلة. فكتبت بشرى التميمي "التوتر أكثر الأمراض المسببة للوفاة، أعتقد عدم التفكير في الشيء بكثرة والتوكل على الله وحسن الظن به هو الحل الوحيد".

وقال نايف على حسابه "معظم القلق والتوتر الذي نمر به لم يكن إلا بفعل تحليلنا العميق وتأملنا الدقيق للمشكلة. بينما الأمر لم يكن يتطلب إلا أن نتخطى المسألة دون تفكير، أنظر للمشكلة دائما أنها مصدر محتمل لتعلم شيء جديد".

وفي نظر تمارة فإن التخلص من التوتر، يتعلق بقاعدة نفسية تعرفها، فتقول "ما تمارسه يومياً سوف تتقنه بكفاءة عالية، فعندما تمارس القلق ستقلق لأتفه الأمور، وعندما تمارس الغضب ستغضب بدون سبب، لذا مارس الطمأنينة لتتقن السكينة ومارس التفاؤل لتتقن راحة البال ومارس الثقة وحسن الظن بالله لتنعم بالسعادة".

واتفقت بدور مع الجزء المتعلق بالثقة في الله والذي ذكرته تمارة، فكتبت في "تويتر" "أحسن الظن بالله، أذكر الله ليطمئن قلبك، ابتسم واستمتع بوقتك، وصاحب المتفائلين". أما ألاء فقالت "إذا شعرت بالتوتر مارس الرياضة أو أي نشاط بدني، فالرياضة تُزيل الأحاسيس السلبية وتعطي دفعة معنوية وتبعث الراحة والهدوء في النفس".

وشارك علي بن سلمان عبر الـ"هاشتاغ"، قائلاً: "الأمور الصغيرة نحاول ما نعطيها اهتمام ونكبر عقولنا في أي نقاش نعرف نهايته مع بعض الأشخاص، لأن بعضهم يحاول يستفزك ويوترك، فحاول تجنبهم أو إنك ما تأخذ كلامهم بعين الاعتبار، واجعل ابتسامتك هي الطاغية في علاقاتك مع الناس".

في حين أن إبراهيم المنيف اعترف بأن التوتر لا علاج يُوقف المشكلة نهائياً، بينما هناك أمور تخفف من حدته، وقال "مارس الرياضة لأنها تزيد هرمون السعادة، تغذى جيداً، تذكر أن كل مشكلة لها نهاية، توترك لا يقدم ولا يؤخر شيء في الوضع، ابتعد عن العزلة وخالط الناس".

وفي سياق آخر، نشر إياد "إنفوغرافيك" على حسابه في "تويتر" يوضح طريقة التخلص من التوتر في اليابان، وهي كالآتي "أغمض عينيك ثم ضع قدميك على الأرض وتنفس بعمق وقف بتوازن وحرك ذراعيك وأشعر بحركة الهواء واستمع إلى أصوات الطبيعة واشتم روائح الغابة، ثم افتح عينيك وسر في صمت وتأمل الأشياء من حولك". لكن علاء النجار اختلف حول فعاليتها، وعلّق قائلاً: "لو أنها فعالة، لما سجلت اليابان أعلى نسبة انتحار".

ads

 

حياة الإخبارية

حياة الإخبارية